الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حچابة التنگال ٧٢

حچابة التنگال ٧٢

                                                   

                           د.سعد العبيدي

چنه گبل التغيير مال 2003 لمن نمشي بالشارع ويهَ نفسنهَ، وبلهَ ما يسمعنهَ أحد من گد ما نخاف من خيالنهَ نگول شنهاي الشعارات الي ماليهَ الشارع، وَينْ ما تلتفت أمه عربية واحدة ذات رسالة خالدة، واكسبوا الشباب تضمنوا المستقبل، والقائد الضروره وكلماته بكل عَزهَ، والصور مالته الي ماليه الشوارع ما شاء الله وصلت رقم قياسيي، بحيث صرنهَ نتلفت يمنه ويسرهَ وإنْدَرّدِمْ هم ويه نفسنهَ ونگول شيلمهن؟.

وراح الضرورهَ واختفت الصور والشعارات بدقايق وگلنه بصوت عالي بحساب صرنهَ شجعان، إفيش خلصنه. ويبين لا خلصنه ولا راح نخلص والحار جوّهَ يا خيار.
تعالوا باوعوا الشوارع وشوفوا الساحات، ودحگوا على واجهات المحلات، وبحلقوا بالأرصفهَ والبسطيات، ولا تفوتكم المساجد والحسينيات، راح تّشبعون آهات، وتشوفون صندوگ الولايايات:
قطع وشعارات، ولافتات، وتعزيات، وإشارات، ودعايات، وأسماء أطباء ومحامين وقابلات مأذونات وغير مأذونات، ومطهرچية ومنتديات، وچالغيات حتى ما تلگه شبر على واجهة مَحَلْ وعمارهَ وفلكهَ ما مليان أشكال وأرناگ، حتى صار منظر الشارع عبالك لوحهَ إمشَخْبطها زعطوط.
أما الصور فَبَهَي ما ضل واحد ما خالين صورتهَ، وإچماله الزين بصف المو زين والعالم بصف الجاهل.
ما ادري، الأمانه تدري لو ما تدري.
وين الذوق العام، وين الجماليهَ مو هذا التشخبطْ يأثر على النفوس ويزيد الضوجه والاكتئاب أضعاف وأضعاف ويشوه سمعة البلد.
إي نعرف المسؤول بالمحافظهَ أو الامانهَ إشحدهَ يگول شيلوهن.
وبدل متگولون د سفطوهن زين، لو تفرضون رسوم على القطعه والجداريه والصورهَ حتى تجمعولكم چم فلس تسد عازه، لو تجيبولنهَ مسؤول للأمانه من بنگلاديش حتى يگول.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

620 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع