يا بحر....

 

 شگد  أكلت من أهلنه


يا بحر أي ما شبعت من لحمنه

 

من يوم ألتركنا وطنه

 

أمواجك تلطمنا على وجهنه

 

أي متگلي شتريد من عدنه

 

مو والله يا بحر تعبنه

 

وأعز أحبابنا ... حوتك سلبنه

 

 

يا بحر

 

شگد مر بينا ضيم وحملنه

 

مرة جوع ومرة ذل وحروب تدمرنه  

 

وهجمت علينا وحوش تنهبنه

 

تحملنها و گلنا الجايات بيهن فرحنه

 

بلگي الله تنسينا حزنه

 

وما درينا  شنهه المضموم  إلنه

 

ضعنا وضعينا دربنه

 

والله أكبر كلها سمعت بمصيبتنه

 

 

عمي جزن من العنب أنريد سلتنه *

 

يا بحر

 

بدأ اللي ما يعرف قدرنه

 

يسد الباب بوجهنه

 

وإذا بقينا ننتظر يطردنه

 

أخذوا فلوسنا وكل ما حملنه

 

بالحدود أيوكفونه وتتبهذل كرامتنه

 

لا حبيب لنا ولا غريب سندنه

 

عراقيين دوم .. دوم أحنا وحدنه

 

بس الله كريم وبيه آمنه

 

يغفر إلنا ويرحمنه

 

 

يا بحر

 

الدنيا ضاگت بحزنه

 

ردنه نخلص وحزمنه

 

حقايبنا وبيها كل صورنه

 

نحضنها بالروح لأن بيها عمرنه

 

وعطر أمي كل ساعة أشمنه

 

 

 

يا بحر

 

الشواطي بعيدة وبعد ما گربنه

 

 

نترجى القبطان بإمان يوصلنه

 

 

والأمواج بقوتها تقذفنه

 

 

هاج البحر وثگل وزنه

 

 

وإحنا وأطفالنا من الخوف تجمدنه

 

 

أبني يبچي وتهل عليه دمعتنه  

 

 

أسكت يا بعد أبوك لا تفضحنه

 

 

لا تخلينه نفقد صبرنه

 

 

بنيتي أدري أحنا بردنه

 

 

والليل موحش وماكو گمرنه

 

 

والمطر فوگاها يبللنه  

 

 

اقتربنا وبعدنا  ها ما وصلنه

 

 

هناك  ... وأرتطم مركبنه

 

 

بصخرة قوية شطرتنه

 

 

شطرين وبيه تشبثنه

 

 

وأسمع وليدي يصيح بابا إلحكنه

 

 

ترى أحنا غركنه ...  غركنه .. غركــــنــــــــ ....

 

 

بابا لا تنسى يوم البيه لعبنه

 

 

بالبيت وأصدقاءنا چانو عدنه

 

 

گللنك شگد حلو وطنه

 

وأشگد حلوة النخلة والجيران وطرفنه

 

 

والساعة اللي بيها تجمعنه  

 

عند التنور و بيه خُبزنه

 

ما ننساه وما ننس شگد ضحكنه

 

بس ليش العراق ما ضمنه

 

أحنا مو ولده اللي يحبنه

 

أحنا مو بيه تنومسنه

 

أحنا مو أجمل وطن بيه حلمنه

 

أسوينه وسوت بينا دنيتنه

 

هاي تاليه ... الأسماك بلعتنه

 

بابا أحنا للسماء صعدنه

 

نشكي لربنا اللي شفنه

 

ولدي أني وأمك بيكم لحكنه

 

نشكي لربنا كل ما شفنه

 

بس أكول لگلمن طشرنه

 

أسمع  يا من سعيت بظلمنه

 

ويا من لا تعرف حجمنه

 

ترى چم محنة ومصيبة عبرنه

 

الزمن دوار ويرجع علمنه

 

عالي بيه العالم أحنا حكمنه

 

قرون وسنين مدنه

 

مزار .. علوم .. وطب ومَحنه

 

والكل تأكل بصحنه

 

فأنت منو حتى داني شرفنه ؟

 

أوين الثرى من ثريتنه ؟

 

وإذا تركض لباچر ما ما تلحكنه  

 

فأحذر... أحذر غضبنه

 

ألهي يا من له صلينا و عبدنه   

 

ندعوك بجاه يونس اللي زرنه

 

تحفظ  أطفالنا ونسوانه وزلمنه

 

وتنقذ الباقين وتنجي وطنه

 

وتنجي يا رب فخرنه  

 

وتنجي يا رب وطنه

 

* مثل عراقي معروف


ـ مهداة إلى روح كل شهيد عراقي مات غريباً وسط البحار
 

قصيدة مستوحاة من قصص قوارب الموت
 

21 / 12 / 2012 م

         

الگاردينيا:الأخ أبو الحارث ...

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

670 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع