باحثون صينيون يطورون محركات التلسكوب "عين السماء"

بكين - الخليج أونلاين:​نجح باحثون بالأكاديمية الصينية للتكنولوجيا، في تطوير المحركات الصينية التي تم تركيبها على التلسكوب الصيني الراديوي الكروي "فاست".

ووفقاً للباحثين فقد تم تطوير محركات تتميز بموثوقية عالية وعمر افتراضي أطول وضوضاء أقل وانبعاث حرارة منخفض، بحسب وكالة الأنباء القطرية "قنا"، اليوم السبت.

وأشار الباحثون إلى أن المحركات الجديدة ستلبي بعد تحسينها، حالياً، المتطلبات التشغيلية لمشروع "فاست".

وسيعمل فريق المشروع لاحقاً على تحسين أداء المحركات مع التركيز على التشخيص الذكي للأعطال.
ويعد "فاست"، الذي يسمى كذلك "عين السماء"، التلسكوب الراديوي الأكبر في التاريخ، إذ يبلغ قطره 500 متر، ويتخذ شكل نصف كرة من الداخل تتكون من نحو 4500 لوح معدني مثلث الشكل.

ويمكن التحكم في توجه كل من تلك الألواح، من أجل التركيز على مناطق محددة في سماء الليل لاستقبال رسائل راديوية منها.

وبدأ التلسكوب فاست في العمل الرسمي عام 2016، لكن منذ عام 2020 بدأ مشروعاً جديداً للبحث عن إشارات فضائية راديوية تُظهر أنها مصنوعة وليست طبيعية.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

772 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع