حوار العواطف

                                              

أصبح حوار الأديان شغلا شاغلا سلك شتى القنوات، منها البحث الأكاديمي، والطرح الإعلامي، والتعامل السياسي والدبلوماسي، وأود أن أضيف إليها الالتقاء العواطفي. كرس راعي هذه البيعة الصغيرة بلندن، كنيسة سان اثلبرغر، كنيسته لحوار الأديان والأمم.

شمل برنامجه تخصيص يوم الجمعة لموسيقى الشعوب على أساس أن الموسيقى تجمع الشعوب أكثر من الكلام والنقاش. فنحن لا نعرف اللغة التركية أو الفارسية أو الكردية أو اللغات الأوروبية، ولكننا نطرب ونهتز بموسيقى شعبها فنتجاوب معها ومن ثم معهم.

الموسيقى خير ميدان لالتقاء البشرية. ووردت حكايات طريفة وكثيرة في هذا الشأن. أعجبني منها حكاية الموسيقار صالح الكويتي والمطربة زكية جورج. كانت زكية مغنية سورية مسلمة اسمها فاطمة محمد. رحلت لبغداد طلبا للعيش. لاحظت أن من غير المناسب أن ترتقي المسرح وترقص وتهز جسمها وتغني وهي امرأة مسلمة واسمها على اسم فاطمة الزهراء. فغيرت اسمها إلى زكية جورج. ولا أدري إن تنصرت أيضا. ففي تلك الأيام كان بوسع أي عراقي أن يغير دينه بكلمتين أمام القاضي. ماكو مشكلة.

باشرت بعملها في الملاهي وجرها ذلك إلى التعرف بالموسيقار اليهودي صالح الكويتي. وشبت بينهما علاقة غرامية. جاء شهر رمضان الشريف وأغلقت بغداد كل ملاهيها ومواخيرها. تحيرت زكية كيف ستكسب قوت يومها؟ ففي تلك الأيام كانت المطربات يعشن عيشة الكفاف وليس عيشة المليونيرات كما اليوم. اكتشفت أن البصرة كانت ميناء كوزموبوليتانياً حراً لا تغلق حاناتها وملاهيها في رمضان. فرحلت إليها. التقت هناك بصيدلاني مسيحي وهامت بحبه وقررت البقاء هناك. افتقدها الكويتي وتحرق شوقا إليها. عبثا حاول إقناعها بالعودة لبغداد. تدفقت محنته العاطفية في سلسلة من الأغاني التي أصبحت من كلاسيكيات الطرب العراقي يبث فيها همومه:

هذا مو إنصاف منك لا ولا منك أصول

هذي ما أقبلها منك، غيبتك عني تطول

الناس لو سألوني عنك، إش أجاوبهم شأقول؟

وثم مضى في تأنيبها قائلا:

الهجر مو عادة غريبة، لا ولا منك عجيبة

هذا طبعك من عرفتك، كل من يسوقه حليبه!

زاد من تأنيبها والتعريض بها بأن عهد بهذه الأغاني لتغنيها من راديو بغداد كوكب الطرب العراقي وخصمها، اليهودية سليمة مراد. ولكن لم تنفعه بشيء. فنشد خلاصه بالزواج بابنة عمه ثم الرحيل إلى إسرائيل. التقيت بابنه في لندن فسألته عنه. أما زال مقيما على حبه؟ قال: لم يفارق اسمها شفتيه طيلة حياته. ومات وفي نفسه شيء من زكية جورج.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

528 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع