من سيخلف دانيل كريغ في تقمص شخصية جيمس بوند؟ منتجة الأفلام لا تعرف بعد

الشرق الأوسط:مرّ عامان منذ علّق دانيال كريغ مسدس العميل السري، جيمس بوند، وساعته الشهيرة من ماركة «أوميغا» بعد إطلاق فيلم «نو تايم تو داي: لا وقت للموت». لكن المعجبين الذين يتوقون إلى التعرف على مَن سيكون البطل في الفيلم المقبل عليهم الانتظار طويلاً.

باربرا بروكلي منتجة سلسلة أفلام «جيمس بوند»، قالت:

«هناك طريق كبيرة أمامنا» قبل أن «يُعاد اختراع الشخصية للفيلم التالي»، وإن المديرين التنفيذيين «لم يبدأوا حتى» عملية تحديث الشخصية، بحسب صحيفة «الغارديان».

وأضافت المنتجة أن الفيلم المقبل يجب أن يعكس الطريقة التي تغيّر بها العالم خلال العقدين الماضيين منذ قام كريغ بتقمص شخصية جيمس بوند، مشيرة إلى أن شخصية بوند دائماً تخضع لإعادة التشكيل.

ثم قالت: «أعود إلى فيلم (غولدن آي) عندما كان الجميع يقولون (انتهت الحرب الباردة، وسقط الجدار، ومات بوند، فلا حاجة له بعد ذلك، العالم كله ينعم بالسلام، والآن لا يوجد أشرار)... ولقد كان هذا تصوراً خاطئاً للغاية!»، مضيفة أن التحديث ضروري كلما أدى ممثل جديد دوره لهذه الشخصية. ومع كريغ أرادوا «التركيز على ما يبدو عليه بطل القرن الحادي والعشرين».

وأضافت: «لقد منحنا دانيال كريغ القدرة على التنقيب في الحياة العاطفية للشخصية، كما أن العالم كان مستعداً لذلك. أعتقد بأن هذه الأفلام تعكس الوقت الذي تعيشه الشخصية، وهناك طريق كبيرة للغاية أمامنا لإعادة اختراعها للفصل التالي، ونحن لم نبدأ حتى بذلك».

كانت بروكلي تتحدث لصحيفة «الغارديان» عن المسلسل الجديد من إنتاج شركة «أمازون» حول شخصية «بوند»، ويحمل عنوان «007 الطريق إلى المليون»، وقالت إنه «شيء ممتع ينبغي القيام به في هذه الأثناء»، ومن المأمول أن يساعد في سد نهم المعجبين إلى الشخصية الشهيرة.

شاركت بروكلي وأخوها غير الشقيق، مايكل جي ويلسون، في عملية اختيار الأبطال لسلسلة المغامرات العالمية التي تضم 9 أزواج من الأشخاص العاديين الذين يواجهون تحديات جسدية ونفسية في المواقع المرتبطة بشخصية جيمس بوند لكسب مليون جنيه إسترليني.

وهذه هي المرة الأولى التي يُسمح فيها باستخدام العلامة التجارية لبوند في النص التلفزيوني المرتجل، كما أنها تعرض النغمة المميزة للفيلم، والإعدادات والصور الملحمية ذات الصلة.

عندما سُئلت عمّا إذا كانت هناك عروض تلفزيونية أخرى حول شخصية بوند، قالت: «تركيزنا ينصب على صناعة الأفلام الروائية. عندما نبدأ تصوير فيلم بوند، فإن ذلك يستحوذ على اهتمامنا بالكامل لمدة 3 أو 4 سنوات، وهذا هو محل تركيزنا». ثم قالت: «نحن نصنع أفلام بوند للشاشة السينمائية الكبيرة، وكل ما يتعلق بأفلام بوند موجه للجمهور في جميع أنحاء العالم على هذا النحو، لذا نحن لا نفكر في الإنتاج التلفزيوني».

قالت بروكلي إن المسلسل التلفزيوني يحمل «روح البطولة والشجاعة والثبات نفسها التي نعرضها في الأفلام، وأعتقد بأنها تسلية جيدة جداً وهذا ما يحتاجه الناس». قال ويلسون إن المسلسل، وهو تعاون بين استوديوهات «أمازون»، و«آيون برودكشنز»، و«72 فيلمز»، و«إم جي إم الترنتيف»، «مصمم للجمهور العام، ولكن يمكن لعشاق بوند العثور على بعض الأمور الممتعة الخاصة هناك».

كما يظهر الطابع البريطاني المرتبط بشخصية بوند في اختيار المتسابقين، الذين يمثلون التنوع في المملكة المتحدة والذين يقدمون أيضاً، لا سيما في زوج من الإخوة من جنوب لندن، «روح الفكاهة البريطانية للغاية» التي أرادها ديفيد غلوفر المؤسس المشارك لشركة «72 فيلمز».

تأمل بروكلي - التي كان والدها، ألبرت «كوبي» بروكلي، المنتج الأساسي لشخصية جيمس بوند - في إنتاج نسخ مع بلدان أخرى. وأضافت: «لم نصل إلى ذلك المستوى بعد، نريد إطلاق الفكرة ونرى مدى الاستجابة، ولكنني أود أن أرى النسخ المختلفة في جميع أنحاء العالم، من أفريقيا والهند وآسيا».

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

398 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع