الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - تجربتي في تشكيل مدرسة قتال فرقة مشاة في زمن الحرب

تجربتي في تشكيل مدرسة قتال فرقة مشاة في زمن الحرب

   

تجربتي في تشكيل مدرسة قتال فرقة مشاة في زمن الحرب

  

   

  

بداية سنة 1982 كنت أشغل منصب ضابط ركن الميرة في أمرية مواقع الفيلق الثالث في معسكر الشعيبة لفترة قصيرة بعدها صدر أمر من قيادة الفيلق الثالث بأستخدامي بمنصب ضابط ركن الأدارة في قيادة قوات شط العرب في أبو الخصيب التي تم تغيير تسميتها لاحقا الى فرقة المشاة15

                

توجيهات قائد قوات شط العرب

أولأ.في أول يوم من ألتحاقي الى مقر القيادة في أبو الخصيب دخلت لأسلم على القائد العميد الركن محمد عبد القادر الداغستاني وكان يوجد سابق معرفة بيننا قبل دخوله الى كلية الأركان سنة 1971 حيث كنا سويا أمري فصائل طلاب في الكلية العسكرية دخلت الى مكتبه أديت التحية العسكرية
أستقبلني بأبتسامته المعهودة جلست أمام مكتبه على جهة اليسار قال لي مقدم فوزي تبقى في مقر القيادة شهر واحد تدرب عناصر مكتب الأدارة على الأمور الأدارية لأنهم منقولين من دوائر تجنيد ومواقع عسكرية وليست لديهم أي خبرة في مجال الأدارة

ثانيا.أستل ورقة من حافظة الورق التي على سطح مكتبه وناولها لي وقال أقرءها عندما نظرت الى الورقة وأذا هي كتاب صادر من مديرية التنظيم مضمونه تشكيل مدرسة قتال للقيادة وقال لي تشكيل المدرسة من مسؤليتك خلال الشهرتنتقي ضباط صف من المعين المنقولين من وحدات المقر العام الى القيادة وبعد الشهر تفتح المدرسة / حدثت نفسي ليست المهمة صعبة لأن سبق لي أن أشرفت على تشكيل فوج المشاة الألي الثامن لواء المدرع 34 الفرقة الأولى سنة 1975 لكن الفرق تشكيل الفوج الألي كان في زمن السلم

ثالثا.أمضيت شهر بمنصب ضابط ركن الأدارة في مقر القيادة كانت مهمة عسيرة لتدريب العناصر الأدارية الملتحقين حديثا من أجل الأرتقاء بمستواهم الأداري وبنفس الوقت كنت أستقبل المعين المنقولين من وحدات المقر العام وأنتقي منهم الذي يصلح للعمل بمدرسة القتال ثم أوزع الباقي الى وحدات القيادة حسب موقف الأشخاص الموجود لدينا

المعاضل التي تواجه الأمر عند تشكيل وحدة جديدة

أ.معضلة السكن

ب.معضلة التجهيز

ج.معضلة الأشخاص

د.معضلة التدريب

  

أ. معضلة السكن

أولا.كانت البصرة في هذا التاريخ تتعرض لقصف مدفعي أيراني بالمدفعية الثقيلة من عيار175 ملم أمريكي الصنع خصوصا معسكرات الجيش في الشعيبة عليه يجب أستثناء هذه المنطقة من البحث فيهاعن مكان يكون مقر لتشكيل المدرسة

ثانيا.يوجد في مدينة الزبير معسكر اللواء المدرع 26 وبعد عدة جولات أستطلاع في هذا المعسكر وقع أختياري على مقر كتيبة دبابات الحسين أستحصلت القيادة الموافقات الأصولية من قيادة الفيلق الثالث لأشغال البناية لغرض تشكيل المدرسة لكن توجد مشكلة أزلية في هذا المعسكرتتمثل بشحة مياه الشرب

ثالثا.قبل التحاقي الى القيادة كنت أشغل منصب ضابط ركن الميرة في أمرية مواقع الفيلق الثالث شعبة أشغال موقع البصرة تحت أمرتنا أتصلت بضابط أشغال موقع البصرة النقيب المهندس فيصل وطلبت منه المساعدة في حل هذه المشكلة قال لي أعطيكم من خط ماء قاعدة أم قصر البحرية لكن عليكم أنتم حفر الطريق العام (مدينة الزبير- صفوان ) ذو الممرين لأن خط الماء يسير في جهة شرق الطريق قلت له هذه ليست مشكلة

رابعا.أستحصلت موافقة القائد على تخصيص كامل صلاحيته المالية الشهرية الى مدرسة القتال وأستصحبت مجموعة الجنود الذين تم أختيارهم من المعين الى المدرسة مع معاول ومجارف وذهبت الى المكان مقابل البناية التي تم أختيارها وجدت في الطريق بايبين متقابلين لغرض تصريف مياه ألأمطار وتم حفر الجزرة الوسطية بين الطريق ذو الممرين فقط في اليوم التالي تم شراء أنابيب مطاط ضغط عالي قطر واحد أنج قبل الظهر تم ربط الأنابيب بأنبوب خط ماء قاعدة أم قصرالبحرية الرئيسي كانت هذه أهم معضلة تم تذليلها خلال 48 ساعة / طريفة بعد ربط الحنفية ووصول الماء وجدت الضابط الألي لكتيبة دبابات الحسين واقف جنب الحنفية الرئيسية وينظر الى الجنود الذين يغسلون أيديهم بعد العمل قلت له ماذا تنظر قال سيدي الكتيبة منذ سنة 1976 في هذا المكان كافة عجلات الأسقاء العائدة الى الكتيبة صنفت جراء الذهاب والأياب الى البصرة لجلب الماء وأنتم قبل فتح المقر وصلتم الماء الى المعسكر

خامسا.في الأيام اللاحقة تم شراء خزانات ماء وسخانات كهربائية كبيرة الحجم وتم أنشاء حمامات مجهزة بالماء الحار وتم أنشاء عدد من المرافق الصحية تكفي لأستخدامها من قبل 500 شخص

                     

ب. معضلة التجهيز

أولا.كان في أمرية عينة الفيلق الثالث أحد ضباط دورتي المقدم كاظم سليم قمت بزيارة له وقدم لي كل أحتياجات تشكيل المدرسة حيث تم تصوير ملاكات مدرسة قتال فرقة مشاة من العجلات والأسلحة وأسلحة التدريب ومدخرات التدريب و قياسات الأثاث والمواد الثابته والتجهيزات والقرطاسية

ثانيا.أرسلت مأمور الى مديرية المطابع العسكرية في بغداد لغرض شراء السجلات الذمة الرسمية لغرض توثيق ذمة المدرسة فيها

ثالثا. بعد وصول السجلات قمت بأستلام الأسلحة وأسلحة التدريب ومدخرات التدريب والأثاث والمواد الثابتة والتجهيزات من عينة الفيلق قبل تنسيب ضابط آداري الى المدرسة

رابعا.قمت بفتح مقر المدرسة رسميا ونشرفي أوامر القسم الثاني الذي كنت أكتبه بخط يدي لعدم وجود كادر أداري وتم أخبارالجهات المعنية بكتاب رسمي

خامسا.وجهت كتاب رسمي الى مديرية الأستخبارات العسكرية لأستحصال الموافقة لعمل أختام رسمية للمدرسة

سادسا. بعد التحاق الضابط الأداري أرسلته الى بغداد لأستلام العجلات التي حصلت موافقة التسليح والتجهيز على صرفها الى المدرسة حسب الملاك

  

ج. معضلة الأشخاص

أولا.قدمت تقرير خطي الى قائد الفرقة عن مراحل أنجاز تشكيل المدرسة وخلال مقابلتي له طلبت تنسيب ضباط قدر المستطاع للأسراع بعملية تشكيل المدرسة

ثانيا.كتبت الفرقة كتاب الى مديرية أدارة الضباط ومديرية صنف المشاة ومديرية الصنف الأداري لسد نقص ملاك المدرسة من الأشخاص

ثالثا.بعد فترة قصيرة نسب الصنف الأداري ضابط أداري مجند حال ألتحاقه قمت بتدريبه على كيفية مسك السجلات وأستلام وتسليم التجهيزات والأرزاق ونشر الوقوعات وأوامر القسم الثاني

رابعا. أخبرني قائد الفرقة بوجود ضابط برتبة رائد في تشكيلات الفرقة لواءه يرغب بنقله خارج اللواء وافقت على نقله الى المدرسة

خامسا. خلال أجازتي الدورية راجعت مديرية صنف المشاة بعد مقابلتي لمدير صنف المشاة اللواء الركن خالد توفيق نقل الى المدرسة 18 ضابط صف مهذب من مدرسة ضباط صف المشاة ووعدني بنقل عدد مماثل من الدورة اللاحقة المفتوحة في مدرسة ضباط صف المشاة في الموصل

    

د. معضلة التدريب

أولا. قمت بأعداد مذكرة التدريب القسم الأول لسنة 1982 أستنادا الى مذكرة تدريب صنف المشاة

ثانيا. بعد التحاق ضباط الصف المنقولين من مدرسة ضباط صف المشاة قمت بتوزيعهم على الأجنحة ( جناح الأسلحة الخفيفة – جناح الأسلحة الساندة – جناح التعبية – جناح المغاوير)

ثالثا. أرسلت مأمور الى مديرية المطابع العسكرية لأستلام كراسات الأسلحة بمختلف أنواعها وكراسات التعبية

رابعا. فتحت دورة تدريبية مكثفة لأعداد المعلمين لضباط الصف الملتحقين الى المدرسة لمدة أسبوعين بأشرافي ركزت فيها على فن التعليم الناجح ومهارات التدريب العملي ودروس القيادة وكنت أجري الأختبارات العملية لهم يوميا

خامسا. قمت بأعداد مذكرة التدريب القسم الثاني الدورات وتم توزيعها على التشكيلات والوحدات

سادسا. قمت بأعداد مناهج التدريب القياسية لكل دورة وتم إيداعها الى ألأجنحة

سابعا. قاعات الدروس / تم تهيأة قاعة درس لكل جناح تدريب مع كافة المستلزمات الضرورية

        

الميادين

آولا.ميدان التدريب العنيف / كان ضمن المعسكر ميدان تدريب عنيف ألا أنه مهمل وشبه مخرب جرى تنظيفة وتصليح العوارض المخربة

ثانيا.ميدان تطعيم المعركة / كان بمحاذاة الطريق العام (مدينة الزبير- صفوان ) ميدان تطعيم معركة عائد الى اللواء المدرع 26 تم أدامته وتصليح العوارض المخربة

ثالثا. ميدان الرمي / كان في قاطع البصرة ميدان رمي الخرزات في المنطقة الصحراوية على طريق (البصرة – الناصرية) بأتجاه الحدود السعودية ألا أنه بعيد عن موقع المدرسة لذا تطلب الأمر أنشاء ميدان رمي شرق الطريق العام (مدينة الزبير – صفوان ) بأتجاه خور الزبير وتم أنجازه بوقت قياسي

رابعا.ساحات الألعاب المنظمة تم أعداد ساحات لألعاب / كرة قدم / كرة طائرة / كرة سلة / طاولات كرة المنضدة

خامسا.التجهيزات الرياضية / خلال أجازتي الدورية قمت بزيارة الى مديرية التدريب الرياضي كان في حينها الشهيد المقدم أحمد الحجية وكيل مدير التدريب الرياضي صرف لي كامل قياس المدرسة من التجهيزات الرياضة المختلفة حمولة عجلة أيفا

   

الأمور الأدارية الضرورية

آولا.المطبخ / تم تهيأة مكان المطبخ ومستلزمات المطبخ بشكل كامل

ثانيا.الحانوت / تم تهيأة مكان للحانوت وتوفير كل مايحتاجه الجندي بأسعار زهيدة

ثالثا.مطعم الضباط / تم تهيأة مكان وأحتياجات مطعم الضباط من كافة النواحي

رابعا.الحمامات / تم تهيأة أماكن الحمامات وتم شراء سخانات كهربائية لحمامات الضباط والجنود

خامسا.المرافق الصحية للجنود / تم تهيأة مكان مرافق صحية تكفي لأستقبال 500 جندي

                                   

تغييرأسم القيادة وتغيير القائد

أولا.تم تغيير أسم القيادة من قيادة قوات شط العرب الى قيادة فرقة المشاة 15

ثانيا.تم نقل العميد الركن محمد عبد القادر الداغستاني قائد قوات شط العرب الى منصب أخر وحل محلة العقيد الركن سلطان هاشم أحمد بعد منحه رتبة عميد ركن

ثالثا.بعد ألتحاق القائد الجديد شرحت له مراحل تشكيل المدرسة ونسبة التكامل فيها ونسب نقل عدد 2 ضابط من الوحدات التي بأمرة القيادة الى المدرسة

           

تدريب سرية حماية قائد الفرقة

أولا.حال تشكيل سرية حماية قائد الفرقة أوعز لي بفتح دورة لمنتسبي السرية لتدريبهم على كافة أنواع الأسلحة وترميتهم بعد أنتهاء الدورة

ثانيا.بعد أنتهاء دورة تدريب الأسلحة تم فتح دورة مغاوير لسرية حماية قائد الفرقة لمدة 3 أسابيع وكانت الدورة رقم واحد في جناح المغاوير وحضر القائد حفل تخرج الدورة وشاهد تمرين تطعيم المعركة بالعتاد الحي وقد أشاد بالجهود المبذولة وبمستوى التدريب

%50ونسبتة تكامل ضباط الصف المعلمين %25نسبة تكامل الضباط

آولا.بعد مرور ثلاث أشهر على فتح مقر المدرسة أصبحت نسبة تكامل الضباط 25% ونسبة تكامل ضباط الصف المعلمين 50%

ثانيا.بعد هذا التاريخ أصبحت المدرسة تستقبل معين المقر العام المنقولين من مراكز التدريب اليها لغرض تدريبهم على مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة وترميتهم بها وتوزيعهم حسب خطة التوزيع التي تصدرها مديرية أدارة المراتب

ثالثا.كما أصبحت المدرسة تستقبل معين صنف المشاة من الجنود الأوائل لغرض تدريبهم على مختلف أنواع الأسلحة الخفيفة ومهنة الميدان والتعبية الصغرى بمستوى الحضيرة والفصيل

رابعا.كانت الوحدات التي من نظام معركة الفرقة تتلكأ في أرسال مرشحيها الى الدورات المثبته في نشرة التدريب القسم الثاني الدورات التي تفتح في المدرسة حيث طلبت من قائد الفرقة حث التشكيلات على أرسال مرشحيها للدورات

سياق التدريب في المدرسة

أولا. سبق لي الأشتغال في مؤسسات تدريبية عريقة منها مدرسة قتال الفرقة الأولى سنة 1969 – 1970 معلم في جناح التعبية والحروب الجبلية لمدة سنتين والكلية العسكرية 1970 – 1974 أمر فصيل طلاب 4 سنوات

أكتسبت خبرة تدريبية كبيرة خلال العمل في المؤسسات التدريبية أنفا لذا كنت أطبق سياقات التدريب التي أكتسبتها سابقا على المعلمين والدورات التي تفتح في المدرسة

ثانيا. كان السياق الثابت في مواضيع مهنة الميدان والتعبية الصغرى تلقى محاضرة في قاعة الدرس بعد فترة التدريب الصباحي ثم تجري ممارسة في وقت الرياضة المسائية في الميدان التعبوي ثم مظاهرة في صباح اليوم التالي وبعد المظاهرة تجري مناقشة بعد ذلك تجري ممارسة من قبل التلاميذ الجنود

ثالثا. دورات الأسلحة الخفيفة ودورات الأسلحة الساندة يقوم المعلمين بأجراء ممارسة على سياق التدريب على الأسلحة في وقت المذاكرة الليلية بأشراف ضباط الأجنحة في قاعات الدروس

رابعا. كنت ولأأزال أحتفظ بأوراق المظاهرات والتمارين التعبوية التي كنا نطبقها على طلاب الكلية العسكرية في منطقة جبل حمرين في المنصورية وفي منطقة البوسيف في الموصل في فرضيات التدريب الأجمالي لطلاب الكلية العسكرية كنا نستخدمها عند فتح دورات التعبية في المدرسة مع ملاحظة طبيعة المنطقة التي يجري فيها التدريب

خامسا. في المرحلة اللاحقة تم أعداد منضدة رمل كبيرة لجناح التعبية في قاعة خاصة لهذا الغرض يجري عليها تطبيق التمارين التعبوية الأفتراضية على مناضد الرمل

تغيير أسم القيادة للمرة الثانية

آولا. جرى تغيير أسم القيادة للمرة الثانية من قيادة فرقة المشاة 15 الى قيادة فرقة المشاة 20 وكذلك تغيير أسم مدرسة القتال الفرقة تبعا لذلك فأصبح أسم المدرسة مدرسة قتال فرقة المشاة 20

ثانيا. في نهاية سنة 1982 تحرك مقر الفرقة 20 من قاطع أبو الخصيب في البصرة الى قاطع جلات شرق منطقة علي الغربي في قاطع العمارة

ثالثا. جرى ربط المدرسة أداريا لفترة قصيرة بقيادة الفيلق الثالث

زيارة المستشار في القيادة العامة للقوات المسلحة لغرض تقييم الأداء

   

أولا. في بداية سنة 1983 بمناسبة مرور سنة على صدور أمر تشكيل المدرسة قام المرحوم الفريق سعيد حمو الضابط المخضرم في صنف المشاة المستشار في القيادة العامة للقوات المسلحة بتكليف من القائد العام للقوات المسلحة بزيارة تفقدية الى ثلاث مدارس قتال لغرض تقييم الأداء

ثانيا. المدارس هي مدرسة قتال فرقة المشاة 14 ومدرسة قتال فرقة المشاة 15 ومدرسة قتال فرقة المشاة الألية الخامسة المدرسة الأولى والثانية توأم في تاريخ التشكيل والمدرسة الثالثة مدرسة قتال فرقة المشاة الألية الخامسة مشكلة في منتصف الستينات

ثالثا. المرحوم الفريق سعيد حمو ضابط مشاة مخضرم عند تخرجنا في 6 / 1 / 1967 نسبت الى فرقة المشاة الرابعة في الموصل كان هو في حينها أمر لواء المشاة الخامس كنا نتمنى تنسيبنا في لواء المشاة الخامس من أجل أن نكتسب خبرة من هذا الرجل

رابعا. المرحوم الفريق سعيد حمو يزور المدرسة قضى يوم كامل بتفقد المدرسة بدأ بحرس باب النظام ثم ساحة العرضات حيث قضى أكثر من ساعتين واقفا أمام رهط يتدرب على أحد مواضيع مهنة الميدان يشاهد سياق عمل التدريب من دون أن ينطق كلمة واحدة معلم الرهط كان برتبة نائب عريف بعد أن أكمل الموضوع سئله أين تدربت في أي مدرسة قال له النائب العريف سيدي تدربت هنا في المدرسة بأشراف أمر المدرسة بعد أنتهاء وقت التدريب تفقد مطبخ المراتب ثم المرافق الصحية والحمامات ثم الحانوت وقاعات المنام بعد الفطور تفقد قاعات الدرس و وسائل الأيضاح المتيسرة ومدخرات التدريب في المستودع الخاص بها يرافقه خلال الزيارة ضابط ركن التدريب في قيادة الفيلق الثالث المرحوم العميد الركن شاكر البيضاني

تقرير المستشار المرحوم الفريق سعيد حمو

بعد شهر من تاريخ موعد الزيارة وردنا تقرير المرحوم الفريق سعيد حمو
جاء في التقرير المعنون الى القائد العام للقوات المسلحة تفقدت مدارس قتال فرقة المشاة 14 وفرقة المشاة 15 وفرقة المشاة الألية الخامسة / مدرسة قتال فرقة المشاة 14 لاتزال غير مكتملة التشكيل وغير فعالة / مدرسة قتال فرقة المشاة 15 تكامل تشكيلها بوقت يعتبر قياسي ومستوى التدريب فيها جيد جدا وأفضل من مستوى التدريب في مدرسة قتال فرقة المشاة الألية الخامسة بالرغم من الفارق الزمني بتاريخ التشكيل بين المدرستين ويعود ذلك الى جهود وكفاءة أمر المدرسة المقدم المشاة فوزي جواد هادي

معسكر مدرسة القتال يتعرض للقصف المدفعي المعادي

أولا. صباح أحد أيام الجمع تعرض معسكر المدرسة الى قصف مدفعي معادي بالمدفع بعيد المدى عيار 175 ملم سقطت ثلاث قنابل واحدة وسط ساحة العرضات وأثنان خارج ساحة العرضات لو كان القصف في باقي الأيام لحدثت كارثة حيث كان موجود المدرسة أكثر من 1000 جندي

ثانيا. بعد أنتهاء القصف ركبت عجلتي وذهبت الى مقر الفيلق الثالث ودخلت على رئيس أركان الفيلق اللواء الركن علاء الدين حسين مكي خماس وشرحت له خطورة الموقف وضرورة تغيير معسكر المدرسة أوعز فورا الى معاون مدير الميرة لأستطلاع معسكر بديل ركبنا سويا في عجلته وتوجهنا الى معسكر لواء المشاة العشرين الذي يقع بأستقامة مفرق طريق صفوان أم قصرعلى جهة اليمين في العمق يبعد عن الطريق العام أكثر من 3 كيلومتر وبعد التجوال في المعسكر وقع أختيارنا على معسكر وحدة الميدان الطبية الذي كانت تشغله كتيبة هندسة الفيلق في طور التشكيل

ثالثا. صدر أمر من الفيلق الى كتيبة الهندسة بأخلاء المعسكر فورا في صباح اليوم التالي باشر منتسبي المدرسة بتنظيف وتنظيم المعسكر بنفس الوقت أوعزت الى ضباط الأجنحة تبليغ الجنود المعين بمنحهم أجازة لمدة أسبوع تجنبا لتكرار القصف على المعسكر القديم ولحين أكمال تهيأة المعسكر الجديد

رابعا. المعسكر الجديد بناء حديث أفضل من المعسكر السابق لكن مشكلة مياه الشرب أيضا قائمة أتصلت بضابط أشغال موقع البصرة النقيب المهندس فيصل لغرض تذليل كيفية أيصال الماء الى المعسكر الجديد / قال لي سيدي أنت على بحيرة ماء حضر بعد أقل من ساعة وأرشدنا الى خطوط أنابيب الماء الصالح للشرب مدفونة تحت الأرض فورا حددت المواقع التي تفتح فيها نقاط ماء وأوعزت الى رأس عرفاء الوحدة المباشرة بالحفر بنفس الوقت أرسل مأمور الى البصرة لشراء أحتياج ربط أربع شمعات مع جهاز ثقب الأنابيب قبل العصر تم شراء المواد وربط أربع شمعات ماء قطر أنج

خامسا. في اليوم الثالث قمت بزيارة الى رئيس أركان الفيلق الثالث طلبت منه صرف خشب وصفيح وأسمنت لبناء قاعات منام وحمامات ومرافق صحية أبدى تعاونه الكامل في تأمين الأحتياجات وصرفها فورا

سادسا. زرت الشعبة الزراعية لموقع البصرة وطلبت منهم تزويدنا بشتلات الكالبتوس ومايتسر لديهم من شتلات زهور أبدو تعاونهم معي وجهزو المدرسة بأكثر من 500 شتلة تم نقلها وزراعتها بنفس اليوم

سابعا. في يوم الخميس من نفس الأسبوع تم تنقل كافة منتسبي المدرسة الى المعسكر الجديد وفي يوم السبت التحق كافة الجنود من الأجازة الدورية وباشرت الأجنحة بالتدريب في المعسكر الجديد

أعادة تشكيل قيادة بأسم قيادة قوات شط العرب

أولا.بعد حركة قيادة فرقة المشاة 20 الى قاطع جلات في منطقة علي الغربي تم تشكيل مقر قيادة جديد في منطقة أبو الخصيب بأسم قيادة قوات شط العرب لقيادة القطعات المنفتحة للدفاع على نهر شط العرب

ثانيا. جرى ربط مدرسة قتال فرقة المشاة 20 بمقر القيادة الجديد من ناحية التدريب فقط

   

ثالثا. قائد قيادة قوات شط العرب الجديد يزور مدرسة قتال فرقة المشاة 20 ويبدي رغبته بفتح دورات تعبية لكافة أمري سرايا الوحدات التي بأمرة القيادة

رابعا. تم وضع منهج تدريب مكثف لمدة 3 أسابيع مع جدول بتواريخ فتح الدورات وأرسل الى قيادة قوات شط العرب وأوعزت القيادة الى الوحدات بأرسال المرشحين بالوقت المحدد وفتحت الدورات بالتعاقب وأشترك كافة أمري سرايا الوحدات المنفتحة في قاطع شط العرب

أسباب نجاح أنجاز هذه المهمة في ظروف الحرب

أولا.ثقة قائد قيادة قوات شط العرب العميد الركن محمد عبد القادر الداغستاني بالشخص الذي كلفه بأنجاز هذه المهمة

ثانيا. تقديم الدعم من قبل قائد قيادة قوات شط العرب الى الشخص المكلف وأعطاءه حرية العمل بأتخاذ الأجراءات اللازمة لأنجاز المهمة

ثالثا.دعم قائد فرقة المشاة 15 الجديد العميد الركن سلطان هاشم أحمد فك الله أسره الى المدرسة

رابعا. دعم قيادة الفيلق الثالث المتمثلة برئيس الأركان اللواء الركن علاء الدين حسين مكي خماس ومعاون مدير الميرة للفيلق في حرية أختيار المعسكر المناسب لتشكيل المدرسة

خامسا. تعاون ضابط أشغال موقع البصرة النقيب المهندس فيصل في تأمين مياه الشرب لمنتسبي المدرسة

سادسا.تعاون أمرية عينة الفيلق الثالث المتمثلة بالمقدم كاظم سليم بتأمين الأسلحة ومدخرات التدريب والأثاث والمواد الثابتة والتجهيزات بدون الرجوع لأستحصال الموافقات الروتينية من المراجع والأعتماد على كتاب التنظيم الخاص بتشكيل المدرسة

سابعا.دعم مديرية صنف المشاة بتأمين ضباط الصف المعلمين بعد وقت قصير من تاريخ صدور أمر تشكيل المدرسة

ثامنا.حرص وأندفاع منتسبي المدرسة ضباط وضباط صف في رفد وحدات الجبهة بجنود مدربين تدريبا جيدا

تاسعا.خبرة الضابط المكلف بتشكيل المدرسة الأدارية والتدريبية المكتسبة سابقا من خلال أشتغاله بمؤسسات تدريبية في وقت السلم

اللواء فوزي البرزنجي

21 / 10 / 2013

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

480 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع