لمرضى السكري.. إليك فوائد لا تحصى للقرنبيط

 لمرضى السكري.. إليك فوائد لا تحصى للقرنبيط

لندن- متابعات: يحتاج مرضى السكري إلى نظام غذائي متوازن للحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن المستويات الطبيعية، إلى جانب الأدوية الأخرى التي يتم تناولها بهذا الخصوص.

ومن العناصر الغذائية المهمة التي تعد عنصراً ضرورياً في هذا النظام الغذائي، نبات القرنبيط، لكونه منخفض السعرات الحرارية والكربوهيدرات ومليئا بالألياف ومضادات الأكسدة والفيتامينات، مما يمكن أن يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم وتحسين الصحة العامة.

مؤشر نسبة السكر في الدم
ويعتبر القرنبيط خياراً غذائياً رائعاً للأشخاص الذين يعانون من مرض السكري الذين يتطلعون إلى التحكم في مستويات السكر في الدم، بحسب موقع Healthifyme.
وأحد الأسباب الرئيسية لذلك هو انخفاض مؤشر نسبة السكر في الدم GI. حيث يسجل القرنبيط 10 على مؤشر نسبة السكر في الدم وهو نظام تصنيف يقيس مدى سرعة ومدى ارتفاع الطعام في مستويات السكر في الدم.

كما يتم هضم الأطعمة التي تحتوي على درجة منخفضة من GI، مثل القرنبيط، وامتصاصها بشكل أبطأ، مما يساعد على منع حدوث طفرات في مستويات السكر في الدم، وهو ما يمنح حماية من حدوث مضاعفات مثل أمراض القلب وتلف الكلى والأعصاب.
القيمة الغذائية للقرنبيط
ويعتبر الملف الغذائي الكامل للقرنبيط فعالًا للغاية في السيطرة على مرض السكري وتعزيز المناعة. بالنسبة لمرضى السكري، فإن الحفاظ على مستويات الغلوكوز في الدم يعتبر مطلبًا أساسيًا. يمكن أن يلعب القرنبيط دورًا أساسيًا في هذا الجانب، حيث يحتوي 100 غرام من القرنبيط الخام على كمية وافرة من الفيتامينات والمعادن:
 دهون: 0.3 غرام
 صوديوم: 30 ملغ
 بوتاسيوم: 299 مغم
 كربوهيدرات: 5 غرام
 الألياف الغذائية: 2 غرام
 سكر: 1.9 غرام
 بروتين: 1.9 غرام
مركبات وإنزيمات
كذلك يحتوي على العديد من المركبات والإنزيمات والبروتينات التي تساهم في فوائده الصحية لمرضى السكري، مثل مركب سلفورافان، الذي يعمل على تحسين حساسية الأنسولين وخفض مستويات السكر في الدم.
ويعتبر أيضًا مصدراً جيداً للألياف، وخاصة الألياف القابلة للذوبان التي تبطئ عملية الهضم وامتصاص الكربوهيدرات، مما يساعد على تنظيم مستويات السكر في الدم.
كربوهيدرات
إلى ذلك، يحتوي القرنبيط على مستويات منخفضة من الكربوهيدرات القابلة للهضم، والتي تشير نتائج الأبحاث إلى أنها يمكن أن تساعد في تقليل ارتفاع نسبة السكر في الدم.
كما يحتوي القرنبيط أيضاً على سعرات حرارية منخفضة، مما يمكن أن يساعد في إنقاص الوزن، وهو جانب مهم لمنع مضاعفات داء السكري. كما أنه منخفض في السعرات الحرارية ومصدر جيد للفيتامينات والمعادن، على رأسها ڤيتامين C، الذي يمكن أن يساعد في تحسين حساسية الأنسولين.
وتعد حساسية الأنسولين ضرورية للأشخاص المصابين بداء السكري لأنها تساعد في التحكم في مستويات السكر في الدم.
ويساعد فيتامين C أيضًا في تقليل الالتهاب في الجسم. يمكن أن يكون مشكلة كبيرة لمرضى السكري، حيث يساعد في منع حدوث مضاعفات مثل أمراض القلب وتلف الأعصاب.
تحذيرات مهمة
ولا ينبغي أن يتناول مرضى السكري كميات زائدة من القرنبيط لأنه نبات منخفض الكربوهيدرات ويمكن أن يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم، بخاصة وأنه يحتوي على نوع من الكربوهيدرات يسمى الفركتوز.
ويحتوي أيضًا على نسبة عالية من الأوكسالات، والتي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بحصوات الكلى لمرضى السكري.
ويسرع القرنبيط من قدرة الكبد على تكسير العديد من الأدوية. لذلك، يمكن تقليل فعاليتها عند دمج بعض الأدوية التي يتم تغييرها بواسطة الكبد مع القرنبيط. فإذا كان المريض يتناول أي أدوية تتأثر بالكبد، يجب استشارة الطبيب قبل تناول القرنبيط.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

840 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع