بين الفينةِ والأخرى


الهام زكي


بين الفينةِ والأخرى

بين الفينةِ والأخرى
ينتابُنا شوقٌ كبيرٌ
لطرقِ أبوابِ الماضي
وتقليبِ صفحاتِهِ
وطويلا ، طويلا
يستوقفُنا نبضُ الأنين
وحسرةٌ من الأعماقِ تأتي
نُطأطئُ الرأسَ في جلسةٍ
تليقُ بعذاباتِ السنين
ولآلئُ الدمعِ حاضرةٌ
مع القلبِ تعزفُ لحناً حزين
فنحنُ قومٌ نستذكرُ
الأحزانَ بنشوةٍ
ونقيمُ لها عرساً جليلاً
كأنَّ الأفراحَ ما مرتْ
على العمرِ يوماً
ولا نسائمُها في كلِّ حين
ولا زهرُها البراقُ
في كلِّ مرَّةٍ
يُنقذُنا مِن سطوةِ
الحزنِ اللعين
فكمْ من فرحٍ مرَّ علينا
كنسيمِ صُبحٍ يمحو
حزناً وقهراً
وآهاتِ السنين !

فيديوات أيام زمان

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

649 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع