بلقنة المنطقة بالعراق! الجزء الثالث

                                                   

                         أ.د. عبدالسلام الطائي
                   استاذ علم الاجتماع / جامعة بغداد

بلقنة المنطقة بالعراق! الجزء الثالث

متلازمة الديموغرافيا بالامن الاقتصادي

سنتناول بهذا الجزء، الجدلية المحورية للصين بتظاهرات امريكا وتايوان، ومتلازمة الفكرالشيطاني الاقتصادي لمصيدة (مالثوس) الديموغرافية بوباء كورونا، ليتسنى لنا معرفة محركات التظاهرات في امريكا وتايوان، الخفية والظاهرية، اثر مقتل جورج فلوريد الامريكي/الافريقي ومقتل الشابة التايوانية، فضلا عن علاقة الصراع الامريكي الصيني التايواني، الذي تسبب بتوحش وباء الكورونا جراء تواطؤ منظمة الصحة العالمية مع الصين، ، وصلة ذلك ايظا (بمصيدة مالثوس) للقتل بالحروب او الاوبئة للتخلص من الكثافة السكانية. يكاد يجمع المحللون بان وباء كورونا تسبب باضرار ومعضلات اقتصادية تجاوزت الاضرار الصحية، لغرض إحكام القبضة على البشر والنظم السياسية عن طريق توظيف المشكل الصحي الحالي.
مما ادى ذلك الى اتخاذ معظم دول العالم الى اجراءات وقائية بما فيها عمليات الحجر المنزلي الكلي او الجزئي للمواطنين، اغلاق المطارات وطرق المواصلات البرية والبحرية، شل ذلك حركة النقل التجارية، توقف السياحية، وادى الى تسريح ملايين من العمال والموظفين، كان من مخرجاتها الاجتماعية، ان زادت نسبة البطالة والفقر والجريمة، اضطرت بعض الدول وضع خطة انعاش للطوارئ لانقاذ اقتصادها من الانهيار، عن طريق المعونات المالية للشركات والاشخاص، لمواصلة العمليات الانعاشية والانمائية لاقتصادياتها. وبهذا الشان، يرى صندوق النقد الدولي أن اجمالي الناتج المحلي العالمي سيتعرض الى الانكماش هذا العام، ومن المرجح، ان يستمر هذا الانكماش حتى عام 2021،ليسجل أخطر تراجع قد حدث منذ الكساد الكبير.(1)
ونظرا لتسبيب وباء كورونا اضرارا ومعضلات اقتصادية وسياسية واجتماعية تجاوزت الاضرار الوبائية والصحية، حسبما تفيد العديد من المؤشرات، لان جائحةكورونا كوباء، قد ظهرت بجبة بايولجية، ثم ارتدت ايظا جبة اديولوجية، وجلبابا اقتصاديا وسياسيا، ربما نستطيع ان نستقرء مخرجات كورونا غير البايولوجية من الصراع بين تايوان والصين، ثم ما بين الصين وامريكا، لعل تعاقب وتشابه الاحتجاجات التي مازال ظاهرها حوادث قتل جنائية لاغير، رغم تعليبها سياسيا . كحادثة مقتل جورج فلويد الأمريكي من أصل أفريقي التي ادت الى اندلاع العنف في المدن الامريكية، وكذلك حادثة قتل مشابهة حصلت لشاب تايواني، قام بقتل فتاة تايوانية، تسببت باندلاع التظاهرات في تايوان، لرفضهم اصدار حكومة هونك كونك قانون تسليم المحتجين الى الصين، وبسببها زادت اعمال العنف في تايوان(2)..
ان تسبيب توحش وباء كورونا بسبب الصراع التايواني الصيني، والصيني الامريكي، لكون العديد من الجهات والمنظمات اثنت على الطريقة التي عالجت بها تايوان هذا الوباء. فاستطاعت تايوان السيطرت المبكرة على الوباء وباقل عدد من الوفيات قياسا بدول الاخرى، حيث اوقفت تايوان الرحلات الجوية من الصين اليها، لذلك سجلت تايوان، "ذات الـ 24 مليون نسمة، أكثر من 300 حالة إصابة بالفيروس حتى 30 مارس/ آذار 2020، أغلبها حالات واردة من الخارج. ولم تشهد الجزيرة إلا 5 حالات وفاة"!(3)
ونظرا لكون الصين تعتبر تايوان اقليما متمردا لذلك ترفض ادراج عضويها بمنظمة الصحة العالمية . "لان عضوية المنظمة مقصورة على الدول الأعضاء في الأمم المتحدة - التي لا تعترف بتايوان - أو الدول التي تحصل على موافقة مجلس الصحة العالمي"
وبناءا عليه، اتهمت تايوان "في شهر مارس/ 2020 ، منظمة الصحة العالمية بتجاهلها عندما طلبت حكومتها معلومات عن انتقال العدوى بين البشر عند بدء انتشار الوباء في الصين، قائلة إن ذلك عرّض حياة العديدين إلى الخطر"، ربما ذلك دعا الرئيس ترامب ان "يعلن في 29 مايو/أيار 2020 "عن إنهاء علاقات بلاده بشكل رسمي مع منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بعد شد وجذب بشأن "تواطؤ" مزعوم بين المنظمة وبين الصين بشأن التغطية على انتشار فيروس كورونا."(4)
وهذا ما دعا ايظا وزير الصحة التايواني، تشين شي تشونغ، للقول "نأمل أن تستوعب منظمة الصحة العالمية أن الأوبئة لا تعترف بالحدود الدولية".
على على صعيد اخر، تحاول الصين بايران عزل ومحاصرة الادارة الامريكية في ممرات التجارة البحرية المارة عبر ايران، وتحاول ايظا ايران بالعراق عزل امريكا بالدروع الديموغرافية في العراق، ولبنان وسوريا، المحذايتان ل"اسرائيل" بحجة (دول المثالث الشيعي)، كما تسعى ايران لمضايقة امريكا في الحدود الجغرافية للدول العربية الغنية بالنفط المتحالفة مع امريكا كالسعودية والكويت وسلطة عمان وغيرها.
ولنفس الهدف، يفسر الاستراتيجيون، محاولات ضغط امريكا على ايران، هدفه اضعاف اقتصاد الصين، وما محاولات ايران لتغير الغلاف السكاني لدول (الهلال والمثلث الشيعي) مثلما تفعل ايران بالاحواز واسرائيل بفلسطين ، كي تصبح ايران واسرائيل كلب حراسة للسفن التجارية الامريكية/الصينية القادمة من بحر العرب-عمان- تجاه بحر الصين الجنوبي، باسناد من الاقلية الديموغرافية الموالية لايران، كالحوثيون باليمن على البحرالاحمر ، وبعمقها الديموغرافي والاقتصادي الاستراتيجي العراق، المحاذي للخليج العربي، وسوريا ولبنان المحاذيان للبحر الابيض، كي تشكل ديموغرافية الحوثي والحشد الشعبي العراقي وحزب الله بلبنان ظهيرا امنا لها في حرب المياه التجارية.
على صعيد اخر، يفسراستهداف أميركا لإيران بانه تهديد الى روسيا ايضا،لعرقلة تشييد مشروع منطقة اوراسيا. لان تعزيز التعاون بين روسيا والصين يشكل اكبر تهديد لامريكا. ولازال الكثير من المحللين، يرون بان تهديد امريكا لايران هدفه "تهديد الصين والتغلب على نفوذ روسيا في سوريا، وهو انذار الى روسيا ايضا، لوقف او عرقلة تشييد مشروع النقل التجاري والسياحي بمنطقة اوراسيا، لانه مشروع سيعزز الارتباط بطريق الحرير الصيني اضافة الى "طريق المريديان" السريع Meridian highway الذي يربط القارتين الاوربية والاسيوية، الذي عزز اواصر التعاون بين اوربا والصين وروسيا، الذي اعتبرته امريكا مصدر خطر عليها. لان اخشى ما تخشاه امريكا ان يؤدي ذلك الى تشكيل تحالف اقتصادي وعسكري، صيني/روسي/ (إيراني). (5) وذلك ما جاء بتصريح (بينس) نائب الرئيس الامريكي لترامب في 4/10/2018 بوصفه للصين ب"الخصم الاستراتيجي" بسبب تواجدها ومنافستها لامريكا في التجارة البحرية، معتبرا تواجدها هناك تدخلا بالشان السياسي والاقتصادي لامريكا.
من المفيد بيانه، ان الصين وروسيا واليابان وحتى اسرائيل يسعون الى تفكيك واعادة تركيب النظام الدولي الذي تشكل بعد الحرب العالمية الثانية للدول المتحالفة مع امريكا، من اجل انشاء نظام اقتصادي وتجاري واجتماعي جديد ، كما يرى المفكر الاقتصادي الدكتور طلال ابو غزالة والذي يشاطره بالراي، مارك كارني، رئيس البنك البريطاني ولا يستبعد بعض صناع القرار بواشنظن، الذين يتوقعون انهيار الدولار الامريكي امام العملات الاخرى وتداعياته على رفع معدل الاضطرابات الاجتماعية وتداعياتها الديموغرافية على الانجاب والعقم وخفض معدلات الزواج مع زيادة حجم الطلاق وتقلص للولادات بسبب (كورونا). ونظرا لارتفاع الاسعار وتنامي الذكاء الاصطناعي واستخدام الانسان الالي، سيؤدي ذلك الى زيادة منسوب البطالة والفقر والعنف وتجارة المخدرات، ان عدم السيطرت على هذه المعضلات والانهيار الاقتصادي والمالي سيفضي الى حرب عالمية ثالثة بين امريكا والصين، حسب راي عددا من النخبة و(البنتاكون) على علم بذلك، وسيتحول العالم فيها من نظام القطب الواحد الى نظام القطبين، نظام عالمي تهيمن عليه دولتان الصين وامريكا، وستتحول فيه مجموع الدول( 20 )ال G20 الى دولتين G2، وبعملة جديد يتفق عليها المعسكران الجديدان.( فيديو)
مصيدة مالثوس لتدمير الديموغرافيا الاقتصادية
طالما جائحة كورونا تطورت من ظاهرة وبائية الى ظاهرة اقتصادية واجتماعية ديموغرافية، لذلك بات لها علاقة بالسكان والغذاء والسياسة الاقتصادية ، فمن منظور (توماس روبرت مالثوس) البريطاني، يرى أن عدد السكان يزداد بمتوالية هندسية بينما ينمو الإِنتاج الزراعي بمتوالية حسابية، ذلك سيؤدي حتماً إلى نقص الغذاء والسكن. لذك يدعو مالثوس ، بان كل من لا يمتلك من يُعيله ولا يجد عملاً في المجتمع "ليس له نصيب من الغذاء على أرضه، وبالتالي فهو عضو زائد في وليمة الطبيعة،.. طالما الطبيعة هي من يتحكم بالسكان وليس العكس..
فمن "لا ينتج لا صحن له بين الصحون. وعليه فإنَّ الطبيعة تأمره بالمغادرة"، هذه الفلسفة ادت إلى حدوث كوارث إنسانية، حيث اتخذت مبررًا للإبادة الجماعية لكثير من الشعوب، وأجبر ابناء بعض العرقيات المضطهدة كالسود والهنود في أمريكا على إجراء التعقيم القسري، وإن اتخذ صورة تعقيم اختياري في ظاهر الأمر" وكان التاريخ يعيد نفسه بامراض وشخوص اخرين، حيث تتعالى هذه الايام ايظا الدعوة الى التعقيم من وباء كورونا !(6)
لقد نادى الفكر الاقتصادي الشيطاني بوجوب التخلص من (الشيطان) الديموغرافي للسكان لتقليل حجم البشرية، رغم تحريم في جميع الديانات السماوية والقوانين الوضعية لذلك!، ان توظّيف النظرية الديموغرافية ل(مالثوس)، اليوم، في شكل فيروس طبيعي وما ينجم عنها من ابادة جماعية قصدية للجنس البشري، لهو امر غير معقول ولا مقبول، بان تسوغ المعضلة الاقتصادية العالمية ل"لشيخوخة الدّيمغرافيّة" بالإبادة الجماعية، من قبل علماء الاقتصاد وثعالب السياسة !(7)
وبهذا الصدد، يشير موقع deagel.com بان سكان امريكا سينخفض تعدادهم الى (90 ) مليون عام 2025. وان هناك قرارا امريكيا نخبويا يطالب بتقليل القطيع لتتمكن امريكا من البقاء لقرن او قرنين اخرين، لان زيادة قطيع السكان يترتب عليه التزامات مالية تجاه الشيخوخة الديموغرافية والاعانات المقدمة لبرامج التامينات الاجتماعية للمعاقين وللمحتاجين لا تستطيع امريكا توفيرها لهم. وسيكون الفرق بين عامي 2020 و2025 فرق بحجم السكان، مع بقاء الميزانية العسكرية على ما هي عليه! الذي سيبقى من الشعب الامريكي( 90 ) مليون اميركي من اصل اكثر من 300 مليون! التغير سوف لن يشمل فقط الجوانب الاقتصادية بل الارض ومن عليها. (8) فيديو باللغة الانكليزية
ولذات الهدف، سيبقى العراق اقتصاديا ، حلم ايران وتركيا وامريكا والصين واسرائيل ، املا منهم باعادة تشغيل خط نفط كركوك بانياس- طرابلس- حيفا، والذي تحاول ايران السيطرت عليه ليكون لها موطئ قدم فيه من البر حتى ضفاف البحر الابيض لتماسه مع (المثلث الشيعي) العراقي لسوري اللبناني. رغم ان الامريكان يرفضون التواجد الايراني المباشر وغير المباشر المتجسد بنشر الديموغرافيا الموالية لايران حول هذا الطريق الدولي، لئلا تشكل ايران عامل استفزاز وابتزاز لا سرائيل، من جانب اخر، تسعى امريكا الى ابعاد ايران عن "معبر القائم" العراقي تجاه سوريا لاهميته الاستراتيجية، والذي تسبب بمقتل قاسم سليماني، وزير المستعمرات الايرانية في العراق وسوريا ولبنان واليمن، والذي جاء مقتله بعد اقل من اسبوع من مشاركة ايران في المناورات العسكرية الروسية الصينية في بحر عمان والمحيط الهندي في 27-12-2019
اما بشان محاولة امريكا حشر دول الخليج بصراع مباشرة أو بالوكالة مع إيران، غرضه ان تصبح دول الخليج ( خزنه دار) او"صراف الي"ATM machines لتمويل تحالف حماية امن البحار الدولي ، لضمان حرية الملاحة للسفن المارة من بحر العرب ومضيق هرمز الى بحر الصين الجنوبي.! نافلة القول، ان الخصم الاستراتيجي الاقتصادي والسياسي لامريكا، الصين، وليس ايران، وهدف الصين امريكا وتايوان، وهدف ايران، العراق، وليس امريكا او اسرائيل.(9)


(1)https://www.youm7.com/story/2019/8/15/%D8%B3-%D9%88-%D8%AC-%D9%85%D8%A7%D8%B0%D8%A7-%D9%8A%D8%AD%D8%AF%D8%AB-%D9%81%D9%89-%D9%87%D9%88%D9%86%D8%AC-%D9%83%D9%88%D9%86%D8%AC-%D9%83%D9%84-%D9%85%D8%A7/4375863

انظر للمزيد ايضا ادناه

(2)https://www.aa.com.tr/ar/%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A/%D9%87%D9%88%D9%86%D8%BA-%D9%83%D9%88%D9%86%D8%BA-%D8%A5%D8%B5%D8%A7%D8%A8%D8%A9-22-%D8%B4%D8%B1%D8%B7%D9%8A%D9%8B%D8%A7-%D9%88%D8%AA%D9%88%D9%82%D9%8A%D9%81-11-%D9%85%D8%AA%D8%B8%D8%A7%D9%87%D8%B1%D8%A7%D9%8B-%D9%81%D9%8A-%D8%A3%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84-%D8%B4%D8%BA%D8%A8/1503349

 

https://www.bbc.com/arabic/world-52099010(3)

(4)

https://www.dw.com/ar/%D8%AA%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%A8-%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%86-%D8%A5%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A1-%D8%B9%D9%84%D8%A7%D9%82%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%88%D9%84%D8%A7%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D8%A9-%D8%A8%D9%85%D9%86%D8%B8%D9%85%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%

84%D9%85%D9%8A%D8%A9/a-53624329

https://futureuae.com/ar-AE/Mainpage/Item/4882(5)

 


(6)

https://www.marefa.org/%D8%AA%D9%88%D9%85%D8%A7%D8%B3_%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B3 

(7)

https://arabicpost.net/opinions/2020/03/19/%D9%83%D9%88%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7-%D9%88%D9%83%D8%A7%D8%B1%D8%AB%D8%A9-%D9%85%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%88%D8%B3-%D8%AA%D8%B5%D9%81%D9%8A%D8%A9-%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D8%B9%D9%8A%D8%A9-%D8%A3%D9%85/

فيديو باللغة الانكليزية(8)

http://www.bayancenter.org/2018/01/4202/(9)

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

370 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك