الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - خواطر مبعثرة

خواطر مبعثرة

 

الطاف عبد الحميد

1
زوجتي تصرخ
تولول
لما الصراخ والعويل
ولم يحدث إنفجار
في بيتنا فار
قالت هنا ..كان هناك
في كل مكان
 قلت : وكيف اجده ؟
 قالت لاأدري اذا بقي الفار
سأهجر الدار
لم اجد الفار
زوجتي غادرت البيت
انا والفار
عزفنا اعذب الالحان
 اكلنا الاجبان
 علمني الشجاعة
كنت جبان
تسقط زوجتي الفارة  من الفار

2

سألني الدكتاتور
كيف الحال ؟
قلت: باحسن حال
قال: قل ماتريد
قلت: السلامة
قال: كيف تجدني ؟
قلت: كما يقول الشعب
قال: وماذا يقول الشعب ؟
قلت : لايتكلمون  
قال: لماذا لايتكلمون ؟
قلت: الخراف لاتتكلم

3

ختموا جواز سفري
اذنوا لي بالمغادرة ودخول بلاد اخرى
التفت ورائي
ونشرت اجنحتي المطوية منذ عقود
ودفعت بجسمي كي انجو من جاذبية الارض ودكتاتورية السلطة
تذكرت للتو أن اجنحتي أصابها الضمور
وأن عقلي مغسول بقوانين الطوارىء
عدت الى دائرة الامن
طلبت مقابلة مديرالامن
وقلت له
سامحني

4

صديقي لازال صديقي
قال لي
صدقني ياصديقي
أنا حمار
صدق صديقي الصادق
لازال صديقي يكتب افتتاحية
في جريدة النهار
ولازال النهار محجوب بالستار
ولازال الحمار حمار

5

صاح احدهم
هذا هو اللص..سارق الدجاجة
قال الشرطي: ايها اللص الحقير
قال القاضي
حكمنا على سارق الدجاجة بالسجن مائة عام
وعلى سارق المليار بمائة براءة
صاح الديك يحيا العدل

6

كالبلبل اغرد كل يوم
وكالغراب في اليوم الثاني
وفي الثالث..نهشت الكلاب لحمي وعظامي
وفي الرابع كتبوا على شاهد قبري
البلبل الذي اكل الكلاب

7

استوقفني احدهم وقال ..من انت ؟
قلت انا..انا..من انتم ؟
نحن الامن.. اعطني اوراقك
استرجعت اوراقي بعد سبع سنين
انت ليس انت
 دفعوني خارجا ومعي اوراقي واوراق التوت

8

اسمه سيف مهند الاسدي
اسمه فهد ضرغام الليثي
كل الاسماء سمعت عنها
الا خروف بن نعجة الكبشي
بتواضع
هذا انا
بتراجع هم اكسبوني
لقبي واسمي

9

كنت طفلا رصيدي الف صفعة وصفعة
كنت صبيا ورصيدي الف شجار
كنت شابا والف ساعة غرام ولا تعرفني بنت الجيران
رجلا اصبحت  .. نكرة
خروف بين قطيع
بانتظار المجزرة

10

من انت..لااعرف..اسناني حمراء
اين ولدت ..لكمات .. الدنيا تدور
ماذا فعلت..عن ماذا تسألون..اسقط تحت الاقدام
قبل ان افقد وعيي
عرفت مكان موتي
لاتبحثوا عن رفاتي بين الطين والاحجار
انا بخار

11

قبل موته باربعون عاما ..سالته
هل تحب زوجتك فلانة
هي لاتحبني ..انا احبها
سالتها بعد وفاته
هل كنت تحبين زوجك
 وهل كان يحبك
قالت كان يحبني.. لكنه حمار
صدقت الزوجة والحمار

12

نزعت السكين المغروس في بطني
قرأت اسم قاتلي وكتمت
اعدت السكينة اليه
اعادها في بطني

13

بقيت ابحث عن عظمة ليس لكلبي
هم اكلوا قوتي
لكنهم ماتوا متخومين

14

امريكا بنك المؤامرات وألتأمر
انكلترا امريكا الاوربية
 الروس تجار الفكر الدامي
فرنسا ، هلو امريكا ، نعم ، نعم
بلفور بائع دماء وأشلاء
 فلسطين عذراء عربية
اغتصبت حتى النخاع
لايهم ، لاثأر أو ندم
لازال في رصيدنا
العنقاء وإرضاع الكبير والهرم

15

عنوان المسرحية
استيقظوا ..استيقظوا
العرض الاول..الممثل على المسرح يصيح
استيقظوا .. استيقظوا
ثلاثة من المتفرجين يقفزون فوق المسرح
يشهرون اسلحتهم
هرب المخرج والممثل والمتفرجين  
اسدل الستار
العرض الثاني
عنوان المسرحية ناموا ..ناموا
الممثل على المسرح ..يشخر.. المتفرجون
لم يحضروا المخرج الجديد لم يأتي بعد
اسدل الستار
العرض الثالث
لاتوجد مسرحية
لايوجد مسرح
ساحة وقوف سيارات

16

من الذي مات من التعاسة ؟..هذا سهل انه ابي
من الذي مات من الحزن ؟..هذا سهل انها امي
من هم الاموات الاحياء ؟..هذا سهل انهم الشهداء
من هم الاحياء الاموات ؟ هذا سهل
أنا  وأنت  والقراء

17

اليد تحركت وامسكت بالقلم
القلم ينفر ..لايطيع
الدواة مقفلة ..تفتح في الظلام
القرطاس حمار يحمل اسفار
الممحاة جاهزة لتمحو وتلوذ بالانكار
 في صحيفة الصمت والالم
كتبت قصيدة عن الروح والناس والعدم
يادواتي انت طليقتي ومؤخرك
السيف والرمح والقرطاس والقلم

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

584 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع