الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - شمـــــسُ لـــنْ تغيـــــــب

شمـــــسُ لـــنْ تغيـــــــب

عهود الشكرجي


كثيراَ اخبرتُ نفسي انَك لْن تعود

قلبي لايريُد ان يُصدق
حتى الان لا اقوى على نسيانك
رغمَ  اني لْن اراكَ ثانيةً
واعلمُ اني لنْ انساك
كلما ضَحكت
اعودُ  لابكي مْن جدَيد
لاجدوى من مقاومِة حبك
لن يكوَن النسيان نصَيبي
حبك هزمني
جَعلنَي عدَيمةَ الحيلة
افتقدَك كلَ يوم
احاوُل انْ المَلم شَتاَت نفَسي
اشلاءي في هذا المكان وذاك
اعلُم اني لنْ اراَك ثانيةً
حتى اليوم
احلم  با لسَيِر مَعك عِندَ الشاطئ
حيَن نتعب
نتظلل النخيل
اكتبُ اسمكَ على الرمال
وتَبني لي قصراً
نبحثُ عن محارِة الشوق في قاعِ حبُنا الكبير
وحيَن تمُسكني بيديك
اصُل لنهاية العالم
لا اريُد العودة
فالوصولُ اليَك منُتهى غايتي
حبكَ جَعلني اسكُن بينَ النجوم
استوطُن السماء
اجاوُر القمْر
لا اريُد انْ ينتهي مابيننا
لا اريُد انْ تنتهي لهفتي
وَيصبحُ  حبي ماضٍي منسّي
كاوراق خَريفٍ تتساقطُ على حافاِت الطريْق
كُنْ لي شُروق الشّمس التي لن تغيْب



 عهــــــود الشكـــــرجي

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

411 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع