الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - يا وطني لكَ التحية

يا وطني لكَ التحية


الهام زكي




يا وطني لكَ التحية

لكَ الفجرُ السني وليالٍ قمرية

لكَ البهاءُ المشرقُ

 والحياةُ الزاهيةُ الأبية

يا وطني ألفُ تحية

لرايةٍ ترفرفُ

فوقَ روحِ الشهداء

لفداكَ راحتْ ضحية

و لتموزكَ الخالدُ

في القلوبِ

والدماءِ الطاهرةِ الزكية

يا وطناً يسكنُ فينا

في مجلسنا ، في مآكلنا

في حاضرنا وماضينا

وصوتٌ كصوتِ الناي

من عمقِ الرافدين يشجينا

ودمعُ الحنينِ رقراقٌ في مآقينا

وعشتارُ ما فتئَت تسألُ

كيف عبثَ الطغاةُ في أراضينا

ما جاءَ حاكمٌ باسمِكَ يحمينا

بل ذئابهُ تطاردنا وتؤذينا

مذبوحةٌ فيكَ أطيافُ الحرية

و العدلُ في المدافنِ أو ساكنُ البرية

ها قد صحونا

على نواحٍ وعويلٍ

وهجرةٍ ظالمةٍ قسرية

من بيتنا سُرقَ الفجرُ

وبسمةُ الشمسِ الذهبية

و رعشةُ خوفٍ

في قلوبنا تناسلت

من جحيمِ الطائفية

ورغمَ كلَّ الأذية

يا وطني لكَ التحية

لكَ المجدُ المعبقُ بالخلودِ

والثباتُ المسلحُ بالصمودِ

في وجهِ الطغاة ِ

أولادُ الزنا

والمواخيرَ السلفية

يا وطني لكَ ألفُ تحية وتحية

13 / 7 / 2016

السويد

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

573 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع