الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - حزني كحزنك يا عراق

حزني كحزنك يا عراق

سوسن سيف

حزني كحزنك يا عراق
حزن التي
قتلوا وليدها بالخناجرْ
حزني يصاحبني
هنا
في غربة المنفى
والحزن في الروح قاهرْ
صوت القطار كل يوم
يدمرني
حين يغادرْ
يا غربتي بدونك
يا عراق
ياجرحي المسافرْ
ماذا بقى فيك
غير صدى الموت
وبقايا اشلاء
وبكاء من ظل
ومن تطويه المقابر
ان عدت
من ولهي اليك
وجرحي هنا
ترونه
في القلب ِ ظاهر
مات الكثير من الرجال
ومن الشيوخ
ومن الصغار
ومن الصبايا والحرائر
حزني كبير يا عراق
والظلام
حتى الحمائم ُ
هجرت شرفاتك ..
ما ظل طائر
متى نستفيق
من غفوة
وحولنا تجري الجرائم
والأرهاب سافر
متى سنقول : لا
متى نصيح ُ: كفى
متى؟
نعلن ُلغة الرفض
التي تجدمت تحت الحناجر
متى يا عراق تنتفض
النفوس
ويعلو صوتك
صوت
يغطي كل المنابر
متى تضج شوارعنا
بالمشاة
بالسائرين
بالرافضين
والصوت هاد
قد احرقوا التاريخ
وحظارة الامس
العظيمة
ولم تزل
محفورة على الصخر
تجاهر
ستطل
من بين الظلام
من بين الجياع
والبائسين
والمعدمين
شمس
تطيب بها الخواطر
ففي الغد الأتي
سيثور يا عراق
لأجلك
الف والف الف ثائر
وغدا ستلتهب المشاعر
ان الشعوب إن اكتوت
تبني الحياة من جديد
وترسم بالدم ِلها المصائر
سوسن سيف
باريس

http://www.youtube.com/watch?v=--fyIXAH96s

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

592 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع