الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الكتابه

الكتابه

                                          

                         ياسين الحديدي

رُبَ سائلآ يسأل ما الغايةُ من الكتابة في المجلات او المواقع او الصحف ،،،،الخ ؟

هل هي ارهصات او متعةٌ، ام املاء لفراغ، او مضيعة للوقت، ام تلسلية لالهاء القراء، او اظهار مكنوناته النفسية ومعاناته للواقع الذي عيش فيه على الصعيدين الشخصي والعام ،،،،،الخ .
كل تلك الاسئلة جائزة ،،ولكن :
الغاية الاساسية التي اتخذها الكاتب للتعبير عنها وهو منهك القوى في الخروج بما اّلت ليه نفسه وما اجادت به مخيلته ومن دقات قلبه ورعشة لاصابعه فوق السطور ؟
1- من هو الكاتب الذي نقرء له وما هي خلفياته الثقافية والفكرية والعقائديه والاخلاقيه ؟
2- ما الموضوع الذي طرحه على بسط القراءة والتحليل والنقد ؟
3- لماذا كتبه وماهي نتائج القراءة والتحليل والنقد الذي سيحصل عليها في نهاية الامر ؟
من خلال مشاهداتي وقراءتي وتحليلاتي المتواضعة وجدت ان للكتاب ثلاث مسارات :
1- المسار الوطني الذي لا غبار عليه .
2- المسار الوجداني .(الديني،،العاطفي )
3- اما الثالث وهو الاخطر الذي من خلاله يعبر الكاتب عن حقده الدفين والذي كان غير متيسر له البوح له لاسباب نفسية وامراض عللية وغاياتة وهي ارضاءً لنفسه وكراهيته للمجتمع وخدمة لمن فتح له باب الكتابة او المشاهدة المرئية وباساليب شيطانية يجهلها الجاهلون ويتعاطف معها ارباب السوابق والمخدرة عقولهم وان كانت تحمل شهادات اختصاصية كبيرة .
من هو الخاسر الاول ؟
أ‌- يعتبر الخاسر الاول هو الوطن ،لان الكاتب الذي اهمله وافرغ محتوى كتاباته منه نهائياً،
ولاسباب معروفة ومدفوعة الثمن مقدما ارضاءً لنفسه المريضة ولتمرير المشاريع المرسومة والمعدة لها مسبقا لتقزيم الوطن وتفكيك لحمته الوطنية .
ب‌- الخاسر الثاني الذي تعاطف مع الموضوع دون معرفته بخطورته المستقبلية عليه بالذات ،والذي سيصبح مدعاة للاستهانة به ،(كمصائد المغفلين ) وهناك مقولة قانونية تقول (القانون لايحمي المغفلين )(ولا التاريخ يمحو من ذكرته الخونة والمأجورون )
اذا علينا الاطلاع على اسم الكاتب لمعرفته ،وقراءة موضوعه باسهاب لغرض التحليل والخروج بما حبانا الله من علم ،وان لانعطي الموضوع الا بما يستحقه ،والرد على الموضوعي منه ،ونتجاهل الباقيات ولا نعطي الكاتب وموضوعه أي رد ليعرف نفسه اولا ، وثانيا ان اعطيناه ردا ولو كان بسيط يشعر بان هناك من يقرء له .
 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

547 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع