الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - منطق الطير

منطق الطير

د.رعد العنبكي

(يأيُها الناسُ عُلِمنا مَنطِقَ الطَّيرِ) صدق الله العظيم
مر سيدنا سليمان عليه السلام  باربع عصافير فوق الشجرة يتحدثون فقال نبي  سليمان لمن حوله :

اتدرون ماتقول  العصافير !؟
فقالوا : أنتَ أعلمُ يذلك فلقد عُلمتَ مَنطِقَ الطَّيرِ !!
فقال : لَقد قالوا كَلاماً عَجَباً : فَقالَ الاول مِنهُم :
يالَيتَ الخَلقُ لَم يُخلَقوا !!
وَقالَ الثاني كلاماً أعجب حَيثُ قال :
ياليتَهم لَما خُلِقوا عَلِمُوا لِماذا خُلقوا
وقال الثالث : وَيالَيتَهُم لَما عَلِموا لماذا خُلقوا عَمَلوا بِما عَلِمُوا
وقالَ الرابع :
وَيالَيتَهم لَما عَمَلوا بِما عَلِموا أخلَصوا بِما عَمَلوا
وَيالَها مِن مُوعظةٍ وَحكمةٍ من مَنطق الطيرِ بالعلمِ والعملِ والاخلاصِ
فالعمل بِدون اخلاص كالجسدِ بلا رُوح
فالاخلاص في كل شئ : اخلاص لوجه الله تعالى
اخلاص في بر الوالدين
اخلاص في العمل
اخلاص في الحكم

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

412 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك