"علماء السنة" من اربيل: مايحدث في الانبار حرب.. والاعتصامات لن يوقفها المالكي

         

وأع:"علماء السنة" من اربيل: مايحدث في الانبار حرب.. والاعتصامات لن يوقفها المالكي

                        

 أدان المجمع الفقهي العراقي لكبار العلماء للدعوة والإفتاء في العراق، الاثنين، العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات العراقية في محافظة الانبار.

وقال محمود عبدالعزيز العاني رئيس مجلس علماء العراق وعضو الهيئة العليا في المجمع خلال مؤتمر عقد في اربيل  "نوجه خطابنا إلى هذه الحكومة متمثلة في رئيس وزرائها بأنها المسؤولة عن إشعال الفتنة وسفك دماء الأبرياء".

وأضاف العاني في بيان تلاه بحضور عدد من رجال الدين ان "زج الجيش فيما لا يعنيه بحجة مكافحة الإرهاب يهدف لتحقيق أهداف سياسية".

كما جاء في البيان أيضا "نحمل حكومة المالكي مسؤولية سفك الدماء بين أبناء الوطن الواحد وكل ما يترتب عليه من تبعات وتحريم المشاركة في العمليات العسكرية ضد المواطنين ونناشد رؤساء العشائر ووجهاءها ان يمنعوا أبناءهم من التورط في هذه الحرب".

وتابع "على ممثلي السنة الانسحاب من جميع الالتزامات مع المالكي بما فيها وثيقة الشرف بعد اثبت رئيس الحكومة بأنه لاحترم عهوده ومواثيقه وندعو المرجعيات الشيعية إلى بيان موقفها مما يتعرض له اهل السنة من حملات عسكرية بحجة مكافحة الإرهاب ونؤكد لهم أن خصومتنا مع سياسة الحكومة وليس مع المكونات الأخرى".

وأكد بينا علماء السنة في العراق على "استمرار الحراك الشعبي بكل صوره والتأكيد على الجمع الموحدة لأنها واجب شرعي وعدم الرضوخ إلى التهديدات الداعية لإلغائه".

 كما دعا المجلس في بيانه "نخب وقيادات أهل السنة إلى الاجتماع العاجل للخروج بقرارات تحدد مصير أهل السنة".

وجاء في البيان أيضا "بعد سنوات من الشراكة مع حكومة المالكي ندعو السياسيين السنة إلى إعادة تقييم المشاركة السياسية ومراجعتها واتخاذ موقف واضح ونعلن التضامن مع أهلنا في الانبار وندعوهم إلى الصبر والثبات في مواجهة المحن والتحديات".

"ونؤكد حق الدفاع عن النفس الذي كفلته الشرائع والقوانين كما نؤكد دعوتنا الى اطلاق سراح الدكتور احمد العلواني عجل الله فرجه" بحسب البيان.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1027 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع