أخبار وتقارير يوم ٤ نيسان

 أخبار وتقارير يوم ٤ نيسان

عاجل من سكاي نيوز:فاجعة في العراق.. "حادث دهس أليم" يخلف مقتل وإصابة أطفال
قالت وزارة الداخلية العراقية، في بيان، إن ستة تلاميذ بالمرحلة الابتدائية لقوا حتفهم وأصيب 14 آخرون بعدما دهست شاحنة تبريد مجموعة من الأطفال في مدينة البصرة جنوب العراق، الثلاثاء. وقالت الشرطة وشهود إن سائق الشاحنة فقد السيطرة عليها بعد عطل في المكابح، مما أدى إلى اصطدامه بمجموعة من تلاميذ إحدى المدارس الابتدائية القريبة، الذين كانوا يسيرون على جانب الطريق في بلدة الهارثة على الضواحي الشمالية للبصرة.وذكرت مصادر طبية أن بعض الأطفال المصابين في حالة حرجة ويعانون من إصابات خطيرة في الرأس.وقال مكتب رئيس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، في بيان، إنه أمر بإجراء تحقيق فوري في حادث دهس التلاميذ.
———————————-
١-شفق نيوز…
النواب التركمان يتهمون حزب العمال الكوردستاني باغتيال رئيس عشيرة البيات بـ"طائرة مسيرة"……أعلنت الكتلة التركمانية في مجلس النواب العراقي الاحد، ان الهجوم الذي استهدف مضيف عشيرة البيات في قضاء كفري تم تنفيذه من قبل عناصر حزب العمال الكوردستاني باستخدام طائرة مسيرة وفقا لبيان ورد لوكالة شفق نيوز.وأضاف البيان؛ أن الهجوم "أسفر عن استشهاد رئيس العشيرة، الشيخ حسين علوش، الذي كان من بين الوجوه البارزة والشخصيات الاجتماعية المؤثرة في المدينة، لن يمر مرور الكرام".وتابع "نحمل القائد العام للقوات المسلحة والاطراف السياسية كافة في محافظات الاقليم مسؤولية الحفاظ على حياة وأمن المواطنين التركمان في قضاء كفري".وأكد البيان "للرأي العام العراقي وللمجتمع الدولي أجمع، ان عصابات بي كاكا، اصبحت تسفك دماء العراقيين التركمان المدنيين العُزل بالعلن عبر ارتكاب جرائم تعد بأنها ضد الانسانية وبشكل منهجي ومخطط، ومن دون أي رد حكومي ودولي وإقليمي، وان وجود هذه العصابات أصبحت تشكل خطراً وتحدياً كبيراً على الخارطة السياسية والبنية الاجتماعية في العراق والمنطقة برمتها". ودعت الكتلة التركمانية في مجلس النواب العراقي "قيادة الاتحاد الوطني الكوردستاني الى ضرورة التعاون الجدي في طرد المسلحين الخارجين عن القانون والذين لا يخدمون القضية القومية الكوردية، وتنصح قيادة الاتحاد (ان لا تجعل محافظة السليمانية أهدافا لهذه الجماعات المسلحة)". وطالبت الكتلة التركمانية النيابية، "الحكومة الاتحادية المتمثلة برئيس الوزراء محمد شياع السوداني، وحكومة الاقليم في اربيل، وجهاز مكافحة الارهاب في السليمانية، والشركاء السياسيين والسفراء والبعثات الدبلوماسية، بالتدخل العاجل والسريع لتأمين ارواح المدنيين التركمان العُزل في قضاء كفري والذي اصبح موقعاً حيوياً تعشعش فيه عصابات بي كاكا لخلق العنف والفوضى، واستهداف الامن العام في العراق وفي منطقة گارميان تحديداً".
٢-شفق نيوز…
بعد أن أهداها مجموعة خيول.. حاكم دبي يعد الفارسة الكوردية بزيارة كوردستان
أكدت لانيا فاخر وهي أصغر فارسة خيل في إقليم كوردستان، يوم الأحد، بأن حاكم دبي محمد بن راشد، وعدها بزيارة كوردستان، وذلك في لقاء جمعها بهِ في دبي.وقالت الفارسة لانيا فاخر، لوكالة شفق نيوز، "قمت بلقاء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم حاكم دبي، ووعدني بزيارة إقليم كوردستان والحضور إلى نادي الفروسية الذي أنشأته في الإقليم"، مبينة أنها قامت بلقائه للمرة الثانية على التوالي.وتابعت لانيا: "لدي حلم أن أكون بطلة فروسية على المستوى العالمي وأمثل إقليم كوردستان خاصة ونحن نملك في الإقليم العديد من الفارسات والفرسان"، مشيرة إلى أن "سبب نجاحي هو دعم أبي وأمي والمجتمع الكوردي".وكان الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، قد أمر بمنح وإهداء الطفلة العراقية الكوردية لانيا فاخر، مجموعة خيول بعد موت فرسها وظهورها في فيديو وهي تبكي عليه، ووجّه أيضا بدعمها لإنشاء مركز تدريبي خاص بها.وكانت الفارسة الصغيرة لانيا، البالغة من العمر 8 سنوات قد فقدت العام الماضي، فرسها وصديقها الوحيد "جسنو" وأثارت حالة من التعاطف والتفاعل معها على منصات التواصل الاجتماعي.وتصنف لانيا، كأصغر فارسة في إقليم كوردستان فهي من مواليد 2015، حيث ظهرت وهي تبكي بحرقة شديدة على موت حصانها والذي أهداها إياه والدها منذ كانت في سن الخامسة.وقالت الفارسة الصغيرة إن حصانها الوحيد كان مريضاً في الفترة الأخيرة، وإنها حاولت قدر المستطاع مساعدته والدخول لإطعامه ورعايته بالرغم من أن طبيبه كان يوصيها بعدم الاقتراب منه، مضيفة أنها ورغم خسارتها لأغلى صديق لديها، إلّا أنها لن تنساه وهي لاتزال تذهب إلى قبره حاملةً التفاح والسكر، فيما تحلم لانيا بأن يكون لها مكان خاص لتعليم شباب وبنات كوردستان الفروسيّة.
٣-جريدة الصباح …
السوداني: الحكومة أعدَّت برنامجاً إصلاحياً شاملاً
رأس رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، الأحد، الاجتماع الأول للّجنة العليا للإصلاح.وذكر بيان للمكتب الإعلامي لرئيس الوزراء أنه جرت خلاله مناقشة الخطوات والإجراءات الفعليَّة التي مضت الحكومة بتنفيذها، في إطار أولوية الإصلاح الاقتصادي والإداري والمالي الذي تضمنه برنامجها التنفيذي.وشدّد السوداني على ضرورة المضي قدماً بالإصلاح الذي تبنته الحكومة، مؤكداً أنَّ هذه الحكومة قد عكفت على إعداد برنامج إصلاحي شامل، وفق رؤية مستقبلية تستهدف النهوض بالواقع الاقتصادي، وبناء وإصلاح مؤسسات الدولة في مختلف القطاعات، مبيناً أهمية مراقبة الأداء الحكومي في تنفيذ هذه الرؤية المتكاملة، حيث ستقوم اللجنة العليا بمتابعة الإصلاح ومحاسبة المقصرين في تنفيذ الإجراءات الإصلاحية.
٤-جريدة المدى …
إيران تلاحق السوداني من بغداد إلى البيت الأبيض
أمام محمد السوداني، رئيس الحكومة، أسبوعان لمعالجة أوضاع داخلية تتعلق بكردستان، والحفاظ على "هدنة الفصائل"، قبل زيارته المرتقبة إلى البيت الأبيض. وبدأت أصوات من داخل الولايات المتحدة، تعترض على زيارة رئيس الوزراء، بسبب الهيمنة الإيرانية، وعلاقتها بالجماعات المسلحة، والأزمة مع كردستان.بالمقابل فإن الهدوء على جبهة الفصائل حول الزيارة، يبدو أشبه بـ "الهدوء الذي يسبق العاصفة".وأعلن البيت الأبيض، قبل أسبوع، عن موعد زيارة السوداني إلى واشنطن للقاء بايدن، في 15 نيسان الحالي، وقال في بيان إنهما "سيبحثان الأولويات المشتركة وتعزيز الشراكة الثنائية القوية بين الولايات المتحدة والعراق".وفي غضون ذلك دعا ثمانية من مجلس الشيوخ الأمريكي والكونغرس الأمريكي الرئيس جو بايدن إلى تقليص الهيمنة الإيرانية ودعم الكرد شرطا أساسيا لزيارة السوداني إلى الولايات المتحدة.ووجه السيناتور الجمهوري توم كوتون، مع 7 نواب آخرين، رسالة إلى بايدن تطالبه بوضع شروط على العراق، أبرزها "عدم تقديم المزيد من التنازلات لإيران"، والتدخل "لاستئناف تصدير النفط من إقليم كردستان العراق".وتسعى بغداد إلى عقد "شراكة شاملة" مع الولايات المتحدة، بحسب بيان للحكومة.وبصدد الزيارة يقول غازي فيصل وهو دبلوماسي سابق في حديث لـ(المدى) إن "أعضاء الكونغرس الأمريكي الذين اعترضوا على الزيارة، يسعون إلى الضغط على الإدارة الأمريكية لتضغط على العراق بدورها بملفات تخص إيران في المنطقة".ويشير فيصل إلى أن دوائر أمريكية "منزعجة من التدخلات الإيرانية في العراق، والهيمنة على البلاد والتدخل في قضايا سيادية ودستورية، مثلما يحدث مع كردستان".وقال الدبلوماسي السابق إن "إيران تحاول أن تفكك النظام الفيدرالي في العراق، والنيل من مكاسب الشعب الكردي وتدمير النجاحات الأمنية والاقتصادية والاستقرار في كردستان".وتصاعدت بشكل كبير، قبل زيارة السوداني، أزمة الإقليم مع قرار المحكمة الاتحادية، وتلميحات الحزب الديمقراطي الكردستاني بمقاطعة العملية السياسية.وقال السيناتور توم كوتون، في الرسالة إلى بايدن إن "العراق لا يزال تحت نفوذ إيران، التي تحصل على حوالي 3 مليارات دولار سنويا لميليشيات مدعومة من طهران، بما فيها 4 فصائل تصنفها الولايات المتحدة إرهابية".وذكّرت الرسالة بـ"الهجمات التي شنتها تلك الميليشيات ضد القوات الأميركية وإقليم كردستان، التي وصلت إلى أكثر من 180 هجوما منذ 7 تشرين الأول 2023، وأسفرت عن مقتل 3 جنود أميركيين وإصابة أكثر من 100 آخرين".وقال المشرعون الجمهوريون إنه "رغم ذلك، تواصل إدارة بايدن منح العراق إعفاءات من العقوبات على طهران لاستيراد الكهرباء والغاز الطبيعي الإيراني، فضلا عن استخدام الدولارات الأميركية المحولة إلى العراق من الاحتياطي الفيدرالي". وقال النواب إنهم "يشترطون قبل حصول الزيارة أن تركز إدارة بايدن على الحد من النفوذ الإيراني في العراق وحشد الدعم للشركاء في كردستان"، وشددوا على "مطالبة رئيس الوزراء العراقي بإعادة فتح خط الأنابيب بين العراق وتركيا حتى يتمكن إقليم كردستان من تصدير النفط، بما يمنع التمويل الأميركي العام والخاص من أن يكون مهددا بنفوذ طهران في بغداد".وطالب النواب في ختام الرسالة، "بعدم السماح بإجراء المزيد من التحويلات بالدولار الأميركي إلى العراق، حتى تؤكد وزارة الخزانة أن مثل هذه التحويلات لا تفيد النظام الإيراني او وكلاءه".ويعلن خبراء في الاقتصاد، عن وجود أزمة بالنقد في البلاد قد تكون متعلقة بدفعات الدولار القادمة من الفيدرالي الأمريكي، وهو ما تنفيه الحكومة.ويوم الأحد قال المتحدث باسم الحكومة باسم العوادي، إن زيارة السوداني لواشنطن "ستكون مهمة للغاية حيث سيطرح ملف الانسحاب الأمريكي فضلا عن أزمة الدولار وحل العقوبات ضد المصارف العراقية".
*(موقف الفصائل)
وكانت تصريحات أمريكية حول وجود "داعش"، سبقت موعد الزيارة، اعتبرت مستفزة للجماعات المسلحة لأنها قد تنسف الهدف الرئيس من الزيارة وهو "إخراج القوات الأمريكية"، لكنها (الفصائل) فضلت السكوت.ولم يتحدث حتى الآن، غير فصيل واحد غير مؤثر، بتصريحات جانبية عن خطط المجموعة في حال فشلت محاولات الحكومة في إخراج القوات الأمريكية.والتزمت الفصائل الأخرى، التي تطلق على نفسها "المقاومة العراقية الإسلامية"، الصمت ولم تصدر بيانا كما كان يحدث في كل مرة.وحذر محمد التميمي أمين عام "فليق الوعد الصادق"، الذي يدعي أنه جزء مما يسمى بـ"المقاومة الإسلامية" من أنه سيرسل الأمريكان بـ"النعوش" إلى بلادهم إذا لم ينسحبوا.وتتضمن ماتسمى بـ"المقاومة العراقية" تحالفا من عدة فصائل، نشط بشكل واضح بعد أيام من حرب غزة العام الماضي.وقبل أيام شكك وزير الخارجية فؤاد حسين، بالبيانات التي تصدرها ما تسمى "المقاومة" والتي تعلن فيها بين الحين والآخر شن هجمات تستهدف مناطق داخل إسرائيل.وقال حسين في مقابلة مع إذاعة "صوت أمريكا": "قرأت البيانات الصادرة، ولكن الجانب الآخر لم يقل إنها صحيحة، وأنا لا أعرف هل هذه البيانات للاستهلاك الداخلي أم أنها حقيقة؟".ودخلت الفصائل في هدنة "غير معلنة" مع القوات الأمريكية، ولم تسجل هجمات على تلك القوات منذ شباط الماضي، لكنها تصدر بين حين وآخر بيانات عن قصف أهداف في إسرائيل.وأضاف حسين أن "استخدام السلاح داخل العراق يتطلب قرارا من القائد العام للقوات المسلحة، ولا ينبغي لأي شخص أن يتخذ قرارا من ذاته بأن يشن حربا على هذه الجهة أو تلك"، مؤكدا أن "قرار الحرب يصدر من مجلس النواب العراقي حصرا، وليس قرارا شخصيا".وكانت الخارجية العراقية قد أعلنت في وقت سباق، أنها ستستمر بالشراكة مع الولايات المتحدة في القضايا المتعلقة بالأمن ومحاربة "داعش".ويقول غازي فيصل وهو مدير المركز العراقي للدراسات الستراتيجية: "طالما تم الاتفاق على دعوة السوداني إلى واشنطن فإنه من المؤكد أن الملفات الأساسية التي ستعلن تمت مناقشتها بصورة مفصلة وأصبحت جاهزة للمسات الأخيرة والتوقيع حال وصول رئيس الوزراء إلى البيت الأبيض، حيث يمكن أن تعلن مواقف جديدة أو تضاف بروتوكولات إلى اتفاقية الإطار الستراتيجي مع الولايات المتحدة".ويضيف فصيل: "المهم في المواقف قبل الزيارة أن الحرب على الإرهاب مستمرة وأيضا رفض تدخل إيران في الشؤون السياسية والدستورية للعراق، ورفض انتشار الجماعات المسلحة التي تهدد أمن واستقرار البلاد، وهي أدوات خطيرة بيد طهران".
٥-سكاي نيوز…
العثور على 300 قتيل في مجمع الشفاء الطب…أفادت مصادر طبية تابعة لحماس، الإثنين، بالعثور على 300 قتيل بعد انسحاب القوات الإسرائيلية من مجمع الشفاء في مدينة غزة.وقال التلفزيون الفلسطيني، الإثنين، إن الجيش الإسرائيلي انسحب بشكل كامل من داخل مجمع الشفاء ومحيطه غربي غزة.وأكد التلفزيون الفلسطيني أنه تم إحراق مباني مجمع الشفاء وخروجه بالكامل عن الخدمة، مشيرا إلى أن حجم الدمار بالمجمع والمباني المحيطة به كبير جدا.وكان الجيش الإسرائيلي، قد أعلن الخميس، أن مسلحين من حركة حماس فتحوا النار على جنود الجيش من داخل "وحدة الطوارئ" في مجمع الشفاء. ويوم الأحد أكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو أن القوات الإسرائيلية قتلت أكثر من 200 مسلح في المجمع الطبي.
٦-الجزيرة ……
العراق يوقّع مذكرة تفاهم مع سيمنز وشلمبرغير للاستثمار في الغاز
ذكر بيان لوزارة النفط العراقية اليوم أن العراق وقّع مذكرة تفاهم مع شركتي سيمنز وشلمبرغير، تتعلق باستثمارات في قطاع الغاز. وأضاف البيان أن هذه الخطوة تهدف إلى "استثمار ومعالجة الغاز المصاحب وتحويله إلى محطات توليد الطاقة الكهربائية".وأكد نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الطاقة وزير النفط حيان عبد الغني على أهمية التوقيع على مذكرة التفاهم لإيقاف حرق الغاز بالحقول النفطية، وتحويله إلى طاقة منتجة ومفيدة لرفد محطات توليد الطاقة الكهربائية.وقال إن "الوزارة تهدف من خلال هذه المذكرة والعقود الملحقة بها إلى تنفيذ الخطة المعجلة لاستثمار ومعالجة كميات الغاز من الحقول النفطية، بفضل التكنولوجيا التي تمتلكها الشركتان".من جهته، قال المدير العام لشركة شلمبرغير العراق وسام العظم إن سيمنز وشلمبرغير ستعملان على وضع الحلول والدراسات المناسبة لتحسين واقع الطاقة المستدامة.وكان خبراء قالوا للجزيرة نت إن احتياجات العراق من الغاز أكبر بكثير من كميات الإنتاج، مشيرين إلى أن البلاد تنتج نحو 3 مليارات قدم مكعب قياسي يوميا، يذهب ما يقرب من نصفها حرقا، فيما يُستثمر نحو 1.6 مليار قدم مكعب قياسي منها.وأكد هؤلاء أن حاجة العراق من الطاقة الكهربائية المنتجة عن طريق الغاز في تصاعد مستمر، إذ إن الطلب على هذ النوع من الطاقة يُقدر اليوم بنحو 36 ألف ميغاوات، ويُتوقع أن يرتفع حجم الطلب إلى نحو 70 ألف ميغاوات عام 2050.

٧-سكاي نيوز…
نيويورك تايمز: اجتماع "سري" كان السبب في ضربة دمشق
شكل ضرب القنصلية الإيرانية في دمشق، الإثنين، مرحلة جديدة من الصراع المحتدم بين إسرائيل وإيران أعقاب هجوم 7 أكتوبر، لا سيما أن استهداف المنشآت الدبلوماسية أشبه باستهداف إيران على أراضيها بحسب خبراء.الضربة التي أدت إلى مقتل أحد رجالات إيران المهمين في المنطقة وهو قائد عمليات فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني في سوريا ولبنان، محمد رضا زاهدي وقادة آخرين، هي الأعنف منذ بدء التصعيد.وبحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، قال مسؤولون إيرانيون إن الغارة استهدفت اجتماعا سريا بين مسؤولي المخابرات الإيرانية وقادة من حركة الجهاد الفلسطينية في المبنى الملاصق لمبنى السفارة الإيرانية في دمشق.وتعرض مبنى القنصلية بحسب سفير إيران لدى سوريا حسين أكبري لهجوم بطائرتين مقاتلتين من طراز إف-35، مضيفا أن "هذا الهجوم سيكون له ردنا العنيف".ونقلت "نيويورك تايمز" عن 4 مسؤولين إسرائيليين، تحدثوا بشرط عدم الكشف عن هويتهم أن إسرائيل كانت وراء الهجوم في دمشق، لكنهم نفوا أن يكون للمبنى وضع دبلوماسي.لكن السفير السوري لدى إيران شفيق ديوب قال إن الغارة استهدفت مبنى دبلوماسيا وكانت "انتهاكا واضحا وكاملا لجميع الاتفاقيات والأعراف الدولية".وقال علي فايز، مدير شؤون إيران في مجموعة الأزمات الدولية، وهي منظمة غير ربحية تسعى إلى منع الحروب، إن استهداف منشأة دبلوماسية سيكون "أشبه باستهداف إيران على أراضيها"
وبحسب مسؤولون إسرائيليون إن المبنى كان "موقعا استيطانيا للحرس الثوري، مما يجعله هدفا عسكريا مشروعا".
*(من هو زاهدي؟)

يعدُّ زاهدي من كبار القادة في الحرس الثوري الإيراني، وكان قد شغل منصب نائب رئيس العمليات من العام 2015 ولغاية الـ2018، كما تولى قيادة القوات الجوية والبرية في الحرس بين عامي 2004 و2007.
شارك زاهدي في قيادة كتيبة في الحرس الثوري في الحرب الإيرانية - العراقية، وكذلك في الحرب في سوريا.
قالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن "محمد رضا زاهدي ليس شخصية عسكرية إيرانية رفيعة المستوى فحسب، بل هو أيضا رجل له أقدمية وخبرة كبيرة".
هذا وذكر مسؤول دفاعي أميركي لـ"سكاي نيوز عربية"، أن "القيادي في فيلق القدس المُغتال هو مسؤول عن نشاط فيلق القدس في سوريا ولبنان منذ عقود ويتنقل دائما بين بيروت ودمشق".

مع تحيات مجلة الكاردينيا

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

962 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع