إقليم كوردستان قبلة السياح لقضاء عطلة العيد (صور)

        

شفق نيوز/ بدأ وصول السائحين من محافظات وسط وجنوب العراق، إلى إقليم كوردستان، للاستمتاع بعطلة عيد الأضحى، خلال الأسبوع الحالي، حيث بدأ شغل العديد من فنادق الإقليم، من قبل السياح والمجموعات السياحية.

وأعلن مسؤول الشركات السياحية في السليمانية عطا أنور، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز، إبرام الكثير من العقود بين شركات السياحة في السليمانية مع شركات السياحة العراقية والإيرانية، لأجل جذب الكثير من السياح بمناسبة عيد الأضحى إلى المحافظة، مؤكداً وصول السياح إلى السليمانية ابتداء من الأسبوع الحالي.

وذكر أنور، أن "الأسعار ارتفعت بشكل ملحوظ في فنادق السليمانية وأربيل، فمثلا فندق عادي سعر الليلة الواحدة كان من 13 إلى 15 ألف دينار، أصبح الآن 40 ألفاً، كما أن أجور غرفة لأربعة أشخاص في الليلة الواحدة تجاوز 130 ألف دينار.

      

وأوضح أن "هذا الارتفاع جاء بمناسبة الأعياد ووصول السائحين، ومع ذلك فإن الفنادق مشغولة في أيام العطل بالسياح"، مشيراً إلى أن "بعض السائحين الذين يأتون إلى السليمانية ضمن مجموعات يأتون من إيران، ومن المتوقع أن يأتي معظم السياح في هذه العطلة، بسبب الطقس البارد، فضلاً عن وجود مناطق سياحية، وقد حجزت الفنادق من هذا الأسبوع، إضافة إلى تسهيل مهمة السياح الدخول عبر المطارات ونقاط التفتيش الحدودية".

من جانبه، قال رئيس جمعية فنادق ومطاعم السليمانية، محمود توفيق، في بيان ورد للوكالة، إن "جميع الفنادق والمطاعم ستكون مفتوحة خلال عطلة عيد الأضحى، وقد تم تنفيذ الإرشادات والتوجيهات من قبل المطاعم والفنادق".

وأشار إلى أن "الأسعار لم ترتفع كثيراً مع الشركات السياحية التي تم التعاقد معها من قبل المطاعم والفنادق في السليمانية، وقد تكون نسبة الارتفاع لا تتجاوز 5٪ وهذا أمر طبيعي".

بدوره، رأى الخبير الاقتصادي كارزان محمد، في تصريح لوكالة شفق نيوز، أن عندما يزور السياح أي دولة فسيتم الاستفادة منه من قبل سكان تلك الدولة أو المنطقة عامة، فقد يحتاج السائح إلى وسائل النقل وكذلك إلى مكان للمبيت ومطعم لتناول الطعام".

وأردف محمد بالقول: "بشكل عام يتسبب السائحون في حركة جيدة جدًا في السوق، مما يسمح لأصحاب المتاجر والفنادق والمطاعم بتوسيع أعمالهم والاستفادة منها".

وبين أن "السائحين سيكونون مصدر دخل لأصحاب العمل، فإقليم كوردستان لديه حركة سياحية مستمرة منذ عدة سنوات ومئات الآلاف من السائحين يزورون محافظات الإقليم، والكثير من أموال السياح تذهب إلى جيوب مواطني الإقليم".

إلى ذلك، أكدت رئيسة هيئة السياحة في حكومة إقليم كوردستان، أمل جلال، في بيان ورد للوكالة "الاستعداد الكامل في جميع مناطق الإقليم لقضاء عطلة العيد مع وصول السياح".

وبحسب إحصائيات هيئة السياحة في إقليم كوردستان، يزور مناطق الإقليم، أكثر من مليون سائح سنوياً وينقسمون إلى أربع محافظات هي أربيل والسليمانية وحلبجة ودهوك.

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

544 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع