اطلاق "رواق ابن المعتز" الثقافي في سامراء على غرار شارع المتنبي في بغداد

    


اطلاق "رواق ابن المعتز" الثقافي في سامراء على غرار شارع المتنبي في بغداد.

    

متابعة /احمد الحاج:على غرار شارع المتنبي العريق في بغداد العلم والحضارة والتأريخ العريق ومقهاه الشهير"مقهى الشابندر" او" مقهى الشهداء" شرعت ثلة طيبة من المثقفين والاكاديميين من ابناء مدينة سر من رأى التأريخية العريقة بإطلاق مشروع ثقافي ادبي مماثل لشارع المتنبي اطلق عليه اسم " رواق ابن المعتز للكتب "وذلك تيمنا بالاديب والشاعر العربي المعروف عبد الله بن المعتز، الذي قال فيه ابن خلكان في كتابه ذائع الصيت" وفيات الاعيان وانباء أبناء الزمان" ، ان "ابن المعتز كان أديبا بليغاً شاعراً مطبوعاً مقتدراً على الشعر، قريبَ المأخذ سهلَ اللفظ جيِّدَ القريحة، حسنَ الإبداع، مخالطاً للعلماء والأدباء معدودا من جملتهم" ، فيما قال فيه ياقوت الحموي " فأما شعر ابن المعتز فهو الغاية في الأوصاف والتشبيهات، يُقرُّ له بذلك كلُّ ذي فضل" .

     

وجاء في بيان اطلاق"رواق ابن المعتز للكتب" اضافة الى المنتدى الثقافي الاسبوعي داخله " بدعوة من نقابة أشراف سامراء وبرعاية نقيب أشراف سامراء البروفيسور خالد ناجي ، وبجهود كريمة من مجموعة من مثقفي سامراء وناشطيها أقيم اليوم وعلى غرار شارع المتنبي في بغداد - رصيف الكتب في (رواق ابن المعتز للكتب) والذي يضم عددا من المكتبات" .
وتابع البيان " لقد تم عرض مختلف الكتب وبأسعار مخفضة تشجيعا للقراءة وإشاعة للثقافة، واسهاما في اظهار الوجه الثقافي لمدينة سامراء عاصمة الحضارة الاسلامية ، والعمل جارٍ أيضا على إقامة ( منتدى الشريف خالد ) الذي يعد اول مقهى ثقافي للمثقفين والمتقاعدين واول صالون ادبي حديث في سامراء ، والواقع في مسقف الضباط بين حيي الضباط الأولى والثانية، ليكون بذرة لإقامة مجمع أدبي تقام فيه مختلف الفعاليات الثقافية والأدبية والفنية" .
ولفت البيان الى،ان "الفعالية لاقت اقبالا جيدا حيث استقبلت المدينة خبرهذا النشاط بارتياح بالغ وبذلك فإن الدعوة موصولة الى جميع مثففي سامراء لزيارة هذا المعلم الثقافي والذي يعد إنجازا ثقافيا لمدينتنا ، كذلك فإن الدعوة موجهة الى الكتاب والأدباء وأصحاب المكتبات الأخرى الى نقل مكتباتهم الى الرواق فضلا عن رفد الرواق بالكتب الأدبية والثقافية والدينية والسياسية وغيرها " .
كما دعا البيان المثقفين والدارسين والباحثين في سامراء وعموم صلاح الدين ،الى " حضور سوق الكتب وفعالياته الفنية والثقافية المنوعة الاخرى والمزمع اقامتها ان شاء الله في الخامسة من عصر الجمعة ٩تموز ، والتي ستقام دوريا في الوقت نفسه من كل جمعة، في رواق ابن المعتز للكتب " .
يشار الى أن ادارة هذا الرواق الادبي والثقافي الواعد قد اعلنت عن وظائف مخصصة للحرفيين اليدويين المتخصصين بصناعة البسط التراثية والطرق على النحاس ". انتهى

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

861 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك