إلىَ جَميع كُتّاب الگاردينيا

 

إلىَ جَميع كُتّاب الكَاردينيا


تحية طيبة

تحرص مجلة الگاردينيا على نشر المقالات والمواضيع التي يرسلها لها أصدقائها من الكتاب والمؤلفين والإعلاميين والشخصيات الفكرية والثقافية، وتعتز الگاردينيا بكتابها الدائميين وبروادها من القراء والمتابعين
وهناك بعض النقاط المهمة التي نود وضعها أمام جميع الأخوة أصدقاء الگاردينيا من الكتّاب والشعراء والمؤلفين:
أولاً: الكتابة في الگاردينيا
تعلمون أن مجلة الگاردينيا مجلة عامة، يقرأها جميع الأعمار ومن كلا الجنسين، وبالتالي فإن المقالات يجب أن تراعي مخاطبة جميع الأعمار.
ثانياً: الأولوية للنشر في الگاردينيا
تحرص الگاردينيا على أن تُحقق السبق والتفرد في المواد المنشورة – وهذا واحد من أهم حقوقها الإعلامية -  لذلك فإن من حق الإدارة أن تطالب الكتّاب عند ارسالهم أي مادة للنشر، إبلاغ الادارة فيما اذا كان الموضوع سبق أو سيتم ارساله إلى موقع آخر، أم أنه مكتوب خصيصاً للگاردينيا وقرائها، وستكون (الأولوية في النشر) للمواضيع المرسلة للگاردينيا، ونحن لا نتدخل في حق الكاتب بالنشر في المواقع الأخرى لكن بوجوب الإلتزام بالشرط اعلاه.
ثالثاً: تعليقات القراء
إن الگاردينيا تفسح المجال لحرية الرد والتعقيب للقراء ولكاتبي المواضيع، ولكن لدينا ملاحظات للقراء المعقبين وملاحظات لأصحاب المواضيع. فبالنسبة للقراء الكرام نطالبهم بتوخي الدقة والأختصار والتركيز في الموضوع وتجنب المهاترات الشخصية أو الطعن الشخصي أو الإساءة لكتاب المقالات وأن تكون الملاحظات موضوعية تناقش المحتوى بعيدا عن الطائفية والعنصرية والتعصب.

كما نطلب منهم أن تكون تعليقاتهم بالإسم الصريح وفي حالة استخدام اسم مستعار أن يكون مسجلا لدى مجلة الگاردينيا مسبقا.
رابعا: ردود الكتّاب على تعليقات القراء
بالرغم من أننا نقرّ بأنه لا يوجد هناك شرط قانوني يُلزم اصحاب المقالات والموضوعات بوجوب الرد على جميع المعقبين والمعلقين، وإنما الأمر لا يعدو أن يكون في إطار الحق المعنوي والواجب الأخلاقي على كل كاتب بأن يرد على ملاحظات وتعقيبات القارئ الكريم، كما أن أي تجاوز من القارئ على المؤلف أو الكاتب، ممنوع بل يشكل جريمة من جرائم النشر، وبذات الوقت فإن من حق القارئ أن يطالب المؤلف أو الكاتب بالرد دليلا على التواصل بين الطرفين
ونأمل من كتابنا الكرام بذل العناية ومراجعة موضوعاتهم المنشورة يوميا والعمل للرد على استفسارات وتعقيبات قراء الگاردينيا الأكارم.
خامساً: تجنب التجريح الشخصي
نأمل من كتاب التعليقات وكذلك الكتّاب الأكارم عند ممارستهم مهمة الرد على التعليقات والتعقيبات أن يكون الجميع في إطار إحترام الرأي والرأي الآخر دون مصادرة ولا تجاوز ولا تطرف وبدون أي مس شخصي، وسوف تمارس الإدارة حقها في حذف أي تعليق فيه إساءة أو تطاول.
سادساً: الحرص على سلامة اللغة العربية
نؤكد على الكتاب والقراء الأعزاء مراعاة احترام قواعد اللغة العربية عند كتابة المواضيع أو التعليقات، وتجنب الأخطاء الإملائية والنحوية قدر الإمكان.
ولكم خالص الشكر والتقدير
مجلة الگاردينيا

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

597 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع