الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - بومبيو: سنمنع أي تدخل إيراني في العراق وسنحاسب من ينهبون موارده

بومبيو: سنمنع أي تدخل إيراني في العراق وسنحاسب من ينهبون موارده

             

رووداو - أربيل:أكد وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، الثيوم الاثنين، أن بلاده أكبر داعم للاستقرار في العراق، وأنها ستستخدم قدراتها لمحاسبة الأشخاص الذين ينهبون الموارد العراقية، وستمنع أي تدخل إيراني في العراق.

وقال بومبيو، في مؤتمر صحفي، إن "إدارة بلاده لن تكف مكتوفة الأيدي تجاه الفساد الذي يجلب المعاناة للعراقيين"، وأضاف: "لن نقف مكتوفي الأيدي بينما نرى المسؤولين الفاسدين يجعلون الشعب العراقي يعاني".

وتابع وزير الخارجية الأمريكي أن "الاحتجاجات في العراق لا تميز بين الطوائف والإثنيات، وإنما تريد التخلص من التدخل الإيراني"، وأشار بومبيو إلى أن الولايات المتحدة "لا تزال أكبر مانح للمساعدات الإنسانية في العراق".

وفي الشأن الإيراني، قال بومبيو إننا "قلقون من أعداد القتلى في احتجاجات إيران، وعلى النظام وقف القمع واحترام حقوق الإنسان".

وأردف أن "على إيران إعادة الإنترنت في البلاد"، مشيراً إلى أن "إيران أكبر دولة راعية للإرهاب في العالم، وأنها تقوم بتخصيب اليورانيوم سراً".

وزادَ وزير الخارجية الأمريكي، أن "الحل يكمن في عقد مفاوضات شاملة مع إيران تشمل أنشطتها المزعزعة للاستقرار"، لافتاً إلى أن "الشعب الإيراني سيتمتع بمستقبل أفضل عندما تحترم الحكومة حقوق الإنسان".

وطالب بومبيو الحكومة الإيرانية "بالتراجع فوراً عن حظر خدمات الإنترنت، التي انقطعت منذ فجر الجمعة بالتزامن مع اندلاع المظاهرات في جميع أنحاء إيران احتجاجاً على رفع الحكومة لأسعار البنزين".

ولفت وزير الخارجية الأميركي إلى "تراجع إيران عن التزامها ببنود الاتفاق النووي"، بقوله إن "هناك ابتزاز نووي" من جانب طهران، وأن هذا "سيعمق العزلة الإيرانية".

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

525 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع