«رشاقة دائمة» بفضل عقار ألماني جديد

    

           يمنع تراكم الشحوم في الجسم...

  
كولون (ألمانيا): ماجد الخطيب:تحدث عالم ألماني معروف عن أمل جديد في الحرب ضد البدانة التي تهدد سكان المجتمعات الغربية. وقال البروفسور ألكسندر بفايفر، من جامعة بون، أن العقار الجديد يعني التخلي عن الحميات المختلفة، وتجنب الأمراض الخطيرة كافة المرتبطة بثقل الوزن.

ونجح بفايفر وفريق عمله في وقف عمل «منظم جينات» الذي يرتبط عمله مباشرة بتخزين الشحم في الجسم بشكل شحوم بيضاء. وشاهد العلماء في التجارب المختبرية على الفئران كيف يقوم العقار الجديد بتعطيل عمل «منظم الجينات» (Micro - RNA 155) المسؤول عن خزن الشحوم.

وكان علماء جامعة لايبزغ (شرق) نجحوا في تشخيص منظم الجينات المذكور في تجاربهم على الفئران قبل عام أيضا، وكان هذا العنصر مهما أيضا في خزن الشحوم في الجسم بشكل خلايا دهنية بيضاء، علما بأن الشحوم الكثيرة التي تتراكم في البطن والعجز وأعلى الفخذين هي من الشحوم التي يصعب التخلص منها.

      

العقار الجديد نجح أيضا في تحفيز تحويل الشحوم البيضاء، صعبة المراس، إلى شحوم دهنية بنية (سمراء) قابلة للذوبان في الماء، ويستطيع الجسم، من ثم، التخلص منها بسهولة، أو حرقها بسهولة من خلال الحركة، أو عندما يحتاج الجسم إلى طاقة. فضلا عن ذلك، فإن الخلايا الشحمية البيضاء تتفوق كثيرا على الخلايا البنية في القدرة على خزن كميات كبيرة من الشحوم.

   

وتحدث بفايفر عن مؤشرات أكيدة تبشر بنجاح العقار على الإنسان أيضا. وهي الخطوة الثانية في البحث، التي ستقرر خلال سنوات قليلة، إمكانية توزيع العقار في الأسواق.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

2165 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع