الشيخ عبدالله الفالح السعدون يرفض الدية ويصر على غزو الكويت!

الشيخ عبدالله الفالح السعدون يرفض الدية ويصر على غزو الكويت! وآل الصباح شيوخ الكويت يعلنون النفير العام..!

ففي عام 1946 قتل آل الصباح أحد افراد أسرة آل السعدون،فأحس الشيخ عبدالله الفالح السعدون بواجب الثار للسعدوني من القاتل..

فجمع افراد عشيرته وهدد بغزو الكويت مالم تتم الترضية عن القتل على عادة المشايخ ورؤساء القبائل، فقد حشد الشيخ عبدالله الفالح بضعة مئات من ابناء عشيرته من دون الاعتماد على عشائر المنتفج احساسا منه ان دخول الكويت والقاء القبض على شيوخها آل الصباح عملية سهلة بإمكانه بمفرده مع ابناء عشيرته انهاءها.
وسار بجموعه المقاتلة حتى اذا جاز البصرة وعلمت الحكومة بذلك ووقفت عاجزة خائفة لم تتدخل، نعم فال السعدون ولواء المنتفج كان اشبه بالدولة المستقلة وصل الامر بالشيخ عبدالله الفالح السعدون ان قتل مدير الشرطة العام ولم يستطيع ان يحاسبه احد !
عندها تجمع افراد اسرة آل الصباح واعلنوا النفير وطلبوا من احمد الجابر الصباح شيخ الكويت ان يتدخل ويطلب المساعده الأنكليزية بعد ان اتصل بالضابط البريطاني المقيم في البصره وطلب من المتصرف (المحافظ) امين خالص بالإيعاز الى الشيخ عبدالله الفالح بالتوقف مع افراد عشيرته لإيجاد حل يرضيه، عندها وضع شروطه بنفي القاتل من الكويت والا سيدخلها بقواته.

فوافقت اسرة آل الصباح وعلى رأسهم الشيخ احمد الجابر على هذا الشرط، كما ابدت اسرة آل الصباح استعدادها لدفع دية الى القتيل السعدوني، لكن الشيخ عبدالله الفالح رفض الدية وقال قولته الشهيرة (ان دم السعدوني لايثمن بمال).

وبعد الحادثة زاره الامير عبدالاله الوصي على العرش، (عند انتهاء الزيارة أمر الوصي على العرش عبدالاله بعطية مالية قدرها خمسمائة دينار، فما كان من الشيخ عبدالله الفالح إلا أن يقبلها اكراما للضيف، إلا ان الشيخ عبد الله الفالح أمر بمنح اربعة من مرافقي الامير عبدالاله كل واحد منهم خمسمئة دينار).!
قصد آواخر ايامه مكة المكرمة لتأدية شعائر الحج واستقبله الملك عبدالعزيز أل سعود استقبالا كبيرا حتى جمع أهل بيته وقال لهم (باركوا لي، فقد وفد عليّ عبدالله الفالح) ومنحه ما يتناسب مع النخوة والشهامة العربية.
توفي الشيخ عبدالله الفالح السعدون رحمه في اوائل الخمسينيات من القرن الماضي..

المصدر/العشائر و رموزها

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

480 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع