منارات في تاريخ شرطة العراق - مدراء الشرطة العامون اللواء يونس سليمان حسن (يرحمه الله)

    

 منارات في تاريخ شرطة العراق - مدراء الشرطة العامون اللواء يونس سليمان حسن (يرحمه الله)

   

    

       

   


  

مقدمة

نواصل في هذه السلسلة الحديث عن سيرة مدراء الشرطة العامين او الضباط الذين شغلوا منصب مدير الشرطة العام، أو مراكز قيادية في قوى الأمن الداخلي بالعراق، بعد ان تكلمنا في حلقات سابقة عن كل من اللواء عبدالخالق عبدالعزيز واللواء عبدالمحسن خليل محمد الطائي، واللواء طه الشيخلي (يرحمه الله) واللواء محمود محمد الحلو و اللواء طالب الخطيب واللواء علي خالد حجازي (يرحمه الله)، ونامل ان تتواصل هذه السلسلة لكي نوفي الضباط القادة ما يستحقون من تقدير وعرض لسيرهم المتميزة في قيادة جهاز الشرطة في ظل ظروف متغيّرة...
وقد اخترنا هذه المرة في هذه الحلقة الحديث عن قائد شرطوي بارز ومتميز يستحق التقدير والاحترام هو اللواء يونس سليمان حسن ال الغبشة (أبو سعد).
السيرة الذاتية للواء يونس سليمان حسن:

ولد المرحوم السيد يونس سليمان حسن في عام 1937 في مدينة الموصل من عائلة موصلية عربية عريقة، ودخل بعد الثانوية الى كلية الشرطة عام 1956 فتخرج قي الدورة 13 كلية الشرطة في عام 1959 برتبة (معاون مدير شرطة) أي ملازم ثاني. 

    

طلاب كلية الشرطه الدورة 13 التي تخرجت سنة 1959 ويبدو في الصوره اللواء يونس سليمان حسن الواقف الثالث من اليسار.

   

اللواء يونس سليمان حسن عند تخرجه من كلية الشرطة 1959 برتية ملازم شرطة

الاماكن التي عمل بها حتى استلامه منصب مدير الشرطه العام:

بعد تخرجه من كلية الشرطة عام 1959 برتبة ملازم ثاني تم تنسيبه ليعمل في آمرية قوة الشرطة السيارة ونسب لأحد الأفواج على الحدود مع سوريا ثم عاد بعد سنتين إلى بغداد للعمل ضابطا في مدارس الشرطة (كلية الشرطة) وبمنصب ( المساعد ) في كلية الشرطة.

            

المرحوم يونس سليمان في الوسط برتبة ملازم يعمل في كلية الشرطة.

    

المرحوم يونس سليمان برتبة رائد بمنصب المساعد الاداري في كلية الشرطة 1966 وبجوار المرحوم علي عبدالحسين الخزرجي برتية رائد وبمنصب مساعد شؤون الطلبة لكلية الشرطة.

             

على اليسار المرحوم يونس سليمان مساعد كلية الشرطة برتبة مقدم وبجواره الرائد سوريان توفيق حسين الذي صار فيما بعد عميدا لكلية الشرطة الصورة في اواخر الستينات.

   

المرحوم يونس سليمان حسن برتبة رائد بمنصب المساعد الاداري في كلية الشرطة
انتقاله للعمل في الأمن العامة:
في اوائل السبعينات تم اختياره للعمل في مديرية الامن العامة، وشغل منصب المساعد الاداري. وفي اواخر السبعينات تم اختياره للعمل كمعاون لمدير عام الجنسية والاحوال المدنية، مع المدير العام المرحوم اللواء صبحي سليمان. 

إنتقاله للجنسية العامة:

ثم صار هو المدير العام للجنسية والاحوال المدنية اواسط الثمانينات، وقد أبدع وحقق انجازات متميزة في مجال عمله من بينها
1) البدء بوضع اسس نظام البطاقة المدنية الموحدة والرقم المدني الموحد.
2) إدخال نظام الارشفة الالكترونية بالمايكروفيلم لجميع سجلات الجنسية والاحوال المدنية العامة.
3) وكذلك من مبادراته المشهودة له نظام ارسال لجان من الجنسية والأحوال المدنية إلى المدارس لعمل هويات الأحوال المدنية واصدار شهادة الجنسية العراقية للطلبة وهم في مقاعد الدراسة لتخفيف العبء على المواطنين، وكذلك على دوائر الجنسية وللمحافظة على ساعات الدوام الدراسية للطلبة. وكان لهذه المبادرة صداها الطيب بين المواطنين..
4) ومن الأمور الأخرى التي تسجل له اعداد دليل ارشادي لجميع العاملين في الجنسية والاحوال المدنية يسترشد به الضباط والمفوضون والموظفون في اصدار شهادات الجنسية العراقية وهوية الاحوال المدنية والبطاقة المدنية، وصار هو دليل العمل المعتمد في جميع محافظات العراق.
5) ومن اهم انجازاته التي حمت وثائق العراقيين هو قيامه باستنساخ جميع قيود الجنسية والاحوال المدنية للعراقيين من جميع المحافظات في موقع مركزي بحيث تم الاعتماد عليه في استخراج الوثائق والبيانات عن العراقيين في المحافظات التي تعرضت دوائر الجنسية والاحوال المدنية فيها للحرق والتخريب في احداث 1991.
شارك اللواء يونس سليمان في وفود كثيرة الى خارج العراق لتبادل الخبرات مع مختلف دول العالم، وهذه بعض الصور من سفراته الرسمية الى دول عديدة خارج العراق:

    

المرحوم اللواء يونس سليمان في احدى سفراته خارج العراق

               

خلال المشاركة ضمن وفد العراق الى مؤتمر قادة الشرطة والامن العرب في الدوحة قطر عام 1979 وكان رئيس الوفد اللواء عبدالخالق عبدالعزيز وخلفه اللواء يونس سليمان عضو الوفد (يرحمه الله)

                    

المرحوم اللواء يونس سليمان في احدى سفراته خارج العراق

        

المرحوم اللواء يونس سليمان في احدى سفراته خارج العراق

    


المرحوم اللواء يونس سليمان في احدى سفراته خارج العراق

     


المرحوم اللواء يونس سليمان في احدى سفراته خارج العراق

       

وفد وزارة الداخلية المشارك في احد المؤتمرات الامنية العربية في المملكة العربية السعودية وهم يؤدون مراسم العمرة لبيت الله الحرام وكان الوفد برئاسة اللواء عبدالخالق عبدالعزيز وعضوية عدد من مدراء قوى الامن الداخلي من بينهم اللواء يونس سليمان حسن يرحمه الله الصورة تعود الى عام (1987).

انتقاله للعمل مديرا عاما للشرطة العراقية:

1. خلال احداث العدوان على العراق عام 1991 تم اختيار المرحوم اللواء يونس سليمان من قبل وكيل وزير الداخلية حينها (وطبان الحسن) ليكون الرديف لمدير الشرطة العام وانتهت المهمة في منتصف شهر آذار بعد تنصيب علي حسن المجيد وزيرا للداخلية وعاد اللواء يونس ليمارس عمله مديرا عاما للجنسية والاحوال المدنية.
2. في 23 تشرين الثاني من نفس العام 1991 وبعد نقل علي حسن المجيد لمنصب وزير الدفاع وتنسي وطبان ابراهيم الحسن وزيرا للداخلية صدر مرسوم جمهوري بتكليف اللواء يونس سليمان ليكون الوكيل الامني ومدير الشرطة العام.
3. استمر اللواء يونس سليمان في هذا المنصب حتى اواخر حزيران 1993 حيث اعفي من منصبة، وبعدها تم تنسيب اللواء الركن محمود شكر شاهين لمنصب مدير الشرطة العام وسنأتي لعرض سيرته في حلقة قادمة من هذه السلسلة.
انجازاته وسماته الشخصية:
قيض لي ان اعمل قريبا من المرحوم اللواء يونس في مديرية الشرطة العامة، حيث كنت معاونه للجنائية والحركات، ولمست فيه ذكاء وقابلية مهنية وكفاءة عالية وقدرة على التخطيط واسلوب راقي في الكتابة والتحرير فضلا عن شخصيته الإدارية المتميزة.

         

صور من عملي مع اللواء يونس سليمان معاونا للجنائية والحركات انا على يمينه والاخ اللواء وعد محمود سليمان مدير الداخلية العام على يساره في احدى الاجتماعات الامنية.

   

صور من عملي مع اللواء يونس سليمان معاونا للجنائية والحركات انا على يمينه والاخ المرحوم اللواء طارق عبد لفتة مدير المرور العام في احد الاجتماعات الامنية.

   

 مجموعة من الصور المدنية المختلفة للمرحوم اللواء يونس سليمان

      

اللواء يونس سليمان وبجانبه اللواء سوريان توفيق حسين في احدى المناسبات

           

الاول من اليمين اللواء كامل حمود التكريتي مدير مكتب الوزير واللواء يونس سليمان مدير الشرطة العام واللواء طارق عبد لفته مدير المرور العام (يرحمهم الله جميعا)

           

اللواء يونس سليمان يرعى احتفالية في ملعب الشرطة في احدى المناسبات الرياضية

               

            يصافح احد لاعبي الشرطة في مباراة كروية برعايته

    

اللواء يونس سليمان حسن مدير الشرطة العام يتفقد دائرة العلاقات العامة ومبنى متحف الشرطة 1992

   

المرحوم اللواء يونس سليمان الوكيل الامني لوزارة الداخلية مدير الشرطة العام يفتتح المعرض العلمي لمعدات مكافحة الجريمة الذي اقيم في معرض بغداد الدولي 1992

   

المرحوم اللواء يونس سليمان الوكيل الامني لوزارة الداخلية مدير الشرطة العام يفتتح المعرض العلمي لمعدات مكافحة الجريمة الذي اقيم في معرض بغداد الدولي 1992

       

لقطة للمرحوم اللواء يونس سليمان يستمع الى شكوى احدى المواطنات وظهر الى جانبه اللواء على غالب خضر

   

في احدى المناسبات الرياضية من اليمين المرحوم اللواء طارق عبد لفتة مدير المرور العام وبالوسط المرحوم اللواء يونس سليمان حسن وكيل وزارة الداخلية للشؤون الامنية والثالث هو المرحوم الدكتور محمد الحديثي المستشار القانوني لوزارة الداخلية

     

اللواء يونس سليمان وكيل وزارة الداخلية يضع باسم وزارة الداخلية اكليلا من الزهور على نصب الشهيد في يوم الشهيد

شهادة في حقه من احد ضباطه:

وكتب عنه الدكتور ضرغام عبدالله الدباغ ممن عملوا معه في كلية الشرطة قائلا:

((...عندما التحقت بكلية الشرطة عام 1961 الدورة 18، كان الملازم يونس سليمان ملازماً حديثاً آمر فصيل الفصيل المتقدم، وكان المساعد (وهو منصب لامع في الكلية) هو الملازم أول صبحي سليمان، والضابط المهم الآخر كان الملازم أول أياد العابد. وبعد سنة أصبح الملازم يونس هو المساعد وأستمر كمساعد حتى 1969، في الكلية كنقيب، وكنت برتبة ملازم أول، وبوسعي أن أتحدث الكثير عن هذا الضابط والإنسان الراقي، المحترم، المنضبط لآخر درجة، يزن كلماته بدقة، له رؤية عميقة للأشخاص، رزين، كان يحضى بمحبة وأحترام من يعرفه... بأختصار هو شخصية راقية، ويمكن وضعه في صف الضباط اللامعين في تاريخ الشرطة، لي معه مواقف وذكريات طيبة، يسرني أن أعطي هذا الضابط حقه وقيمته))..


وفاته يرحمه الله:
في عام 2010 تعرض الى عدة جلطات افقدته الوعي وفي عام 2013 انتقل الى رحمة الله تعالى ..
اللواء يونس سليمان (أبو سعد) ... شخصية نادرة ومهابة.. ضابط تعجز الكلمات عن وصفه في شخصيته وكفائته وامكانياته الادارية وترك بصمات خالدة في ميدان عمله خاصة في مجال الجنسية والاحوال المدنية.. نسال الله تعالى له الرحمة والمغفرة والرضوان..

   

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

466 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك