الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - قصة حصان طروادة...

قصة حصان طروادة...

     

منتديات لك - لعل من اروع ما وصفته الاساطير اليونانية حصان طروادة التي تروي ان هيلين الحسناء الاسبرطية المشهوره بجمالها وفتنتها وزوجة الملك الاسبرطي مينيلوس قد التقت بالامير الطروادي باريس ابن الملك طروادة خلال زيارة باريس لزوجها , وقد احبت هيلين الشاب العاشق باريس واحبها وخطفها وهرب بها الى طروادة ..

غضب آغاممنون شقيق مينيلوس غضبا شديدا جعله يحشد جيشاً من اليونانيين وحلفائهم لشن حرب ضد طروادة اتقاماً لشرف اخيه واستعادة زوجته هيلين .

وركب الجيش اليوناني البحر على اسطول يعد ما يزيد على ألف سفينة تحمل مائة ألف مقاتل بقيادة ملوك اليونان وامرائهم ومنهم اخيليس اقوى واشجع ابطال اليونان وصديقه باتروكلوس المبارز الفارس الشجاع .

ونزل اليونانيون على شواطىء طروادة واندفعوا يهاجمون اسوار المدينة وابوابها بغارات بعد ان فرضوا عليها حصاراً كاملاً . وسارع الملك بريام ملك طروادة الى حشد قواته في المدينة وعزز اسوارها بمقاتلين من الشعوب المجاوره وكلف ابنه هكتور بقيادة قواته وانضم ابنه باريس الى المقاتلين ودافعوا عن مدينتهم دفاعاً باسلاً وصدوا جميع هجمات اليونانيين طوال عشرة اعوام من الحصار والحرب .
 
وقد لجأ اليونانيون الى المخادعة بعد ان فشلوا في جميع هجماتهم لاقتحام اسوار المدينة وصنعوا حصاناً خشبياً ضخماً يتسع باطنه لمائة مقاتل ثم تظاهروا برفع الحصار عن طروادة وانسحبوا الى سفنهم وابحروا بها مبتعدين عن الشاطىء فخرج شعب طروادة من مدينتهم فرحين بنصرهم المزعوم على اعدائهم واندهشوا عجباً بالحصان الخشبي وجروه الى ساحة المدينة وهم لا يعرفون ان باطنه يضم مائة من اشد المقاتلين اليونانيين .

         
 
واقام الطرواديون حول الحصان مأدبة كبرى, ورقصوا وسكروا ومرحوا حتى فقدوا وعيهم وعندها انطلق اليونانيون من جوف الحصان مخترقين اجساد الطرواديين السكارى الى باب المدينة واسوارها المطله على الشاطىء وفتحوا الباب وخرقوا السور بفتحات مرت منها القوات اليونانية التي عادت الى الشاطىء حسب الخطة المرسومة ودخلت المدينة دون عناء وعملوا في طروادة قتلاً وحرقاً ونهبا .

 

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

580 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع