ردا على اللواء الركن محمود شكر شاهين

                                    

   ردا على اللواء الركن محمود شكر شاهين
وفيق السامرائي
2-10-2012

وردني تعقيب للواء الركن محمود شكر شاهين على بعض ما كتبته  عام 1997 عن العلاقة السلبية بيننا في الاستخبارات، وذلك عن طريق شبكة المنصور اليوم 2-10-2012 . وأقدر شجاعة أبو وائل في الكتابة باسمه الصريح، وهذا شيء يليق بضابط حمل رتبة كبيرة. وأقبل تحديه، ولن أتحداه لأنني لا أحب استخدام هذه الكلمة، بل سأرد بالتفصيل المفيد، وأنا أيضا أقول بأني سأشهد الله على قولي كما فعل هو. والحمد لله لايزال الكثير من المعنيين على قيد الحياة.
ولسوء حظ البداية فإن اللواء ابو وائل أقر في غير حق، وربما عن عدم علم بأن الدعي احمد العباسي هو عميد ركن في الاستخبارات ، وأنا اتحداه (ويعذرني القراء على استخدامها مرة واحدة) وأتحدى العباسي أن يثبتا هذا الادعاء، أوإذا كان من يكتب الحلقات ضابط استخبارات،  فكاتبها أصبح معروفا.
ومع أنه استخدم عبارات وكلمات حادة ضدي، فسأرد عليه في غاية الاحترام. وأرجو من الاخ الشيخ جلال تبني نشر ذلك في موقعه، ابتداء من هذا التوضيح،  وقبول الردود شرط (بأسماء صريحة وموثقة ومعروفة). وأقبل أن تكون عن طريق اللواء محمود شكر شاهين. وأتمنى إعادة نشرها أيضا من قبل شبكة المنصور من باب الأمانة.
وبدوري سأنشرها على موقعي في الفيس بوك (وفيق السامرائي).
أما جوقة المقنعين التي نشرت 11 حلقة فلن أرد عليهم حتى يخلعوا أقنعتهم ، كما يتعامل الشجعان من الرجال والنساء. وإذا تصرفوا هكذا فأتعهد أن لا أحرك ضدهم دعوى قانونية في البلد الذي يتواجدون فيه أو في أي مكان آخر عن تشهيرهم غير الأخلاقي. وكذبهم السافر.
أقبل التحدي، ولو أن الوقت غير مناسب في الشرق الاوسط. مع تحياتي للسيد اللواء أبو وائل.

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

365 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع