بغداد حبيبتي...

 

عبدالكريم الحسيني

بغداد حبيبتي



بغداد من على ضفاف دجلة .. التي عبرت عليه المها بعيونها السوداء من رصافتها الى كرخها ومعها يسير الهوى من حيث ندري و لاندري عبرت على ذلك الجسرالنحيل تمايلا وهي تنظر الى المنائر الذهبيه وجدران جوامعها العليه واجراس كنائسها البهيه وباسقات نخيلها وزرقة سمائها هي بغداد التي ابدع الخالق في خلقها وابدع اهلها في حلاوتها وجمالها ..انها أمنا وعزيزتنا وهي أولنا وآخرنا وستبقى صامده وستنهض كالعنقاء شامخه تردد ..


انا بغداد قلعة الرشيد ... انا بغداد ارض المعبود ... انا بغداد قبلة الصمود ... انا بغداد ام التاريخ والمجد والخلود ... انا بغداد انا الاجداد انا الاحفاد ... انا المنصور انا الرشيد انا المأمون انا الآئمه والاولياء ومراقد الانبياء وخزائن العلماء وارض الاجداد والاباء والابناء ..نعم انا بغدان في حلاوتها وضحكتها وعذوبة مائها وعليل هوائها ونحيل خصرها وسواد عيونها وطيبة اهلها وزقزقة عصافيرها .. اليك كل الحب والعشق حتى وان فارقتك فانت في القلب ابدا وفي العقل سرمدا ... عائدون اليك يوما لابد لنا من عودة لرؤيا الحبيبه ... عودة الى رائحة الخبز من تنانير اهلها الى شيوخها الى عذيب مائها ولذيذ طعامها وحلاوة احاديث رجالها ونسائها الى اعراس شبابها واهازيج افراحها ... الى اسواقها الى شوارعها الى بيوتها ودرابينها الى شرائعها وزوارقها ....... اليك يابغداد كل الحب ..

سلام على بغداد في كل موطن

ويحق لها مني السلام مضاعف

والله ما فارقتها عن قلى لها

واني بشاطي جانبيها لعارف

ولكنها ضاقت علي برحبها

ولم تكن الاقدار فيها تساعف

وكانت كخل كنت اهوى دنوه

ولكن صروف الدهر تأبى وتخالف



عبد الكريم الحسيني

 

إذاعة وتلفزيون‏



الطرب الأصيل

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

819 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك