حچاية التنگال ٢٥٦٤

د.سعد العبيدي

حچاية التنگال ٢٥٦٤

سلمان مدير عام، أخذ جنطته من الصبح وراح يقابل المعالي، الرجل عنده خيطرانه والوزير ما يردله طلب. وبعد استكان الچاي السنگين، گاله معاليك إبشر اشتغلت الكاميرات بدائرتنا وبدت تصور، وتراقب كل حركة للموظف والمراجع وبعد إن شاء الله ما كو فساد. أخذله صفنه وكمل: تدري معاليك لظمتها لظم، وما بقت زاوية وكشك وغرفة ما خليت بيها كامرة، ولوما حرام واحد يتورَجْ على الگاعد بالتواليت هم چان خليت كاميرات تسجل حتى التريوعة. رد عليه المعالي: بارك الله بيك أعرف أنك گدها وگدود، وهسة راح أخليهم يسجلوك بقائمة الحج الجاية إن شاء الله.

وبعد ما مر شهر على كاميرات سلمان، طلعت الريحة من التواليت العامة لمديريته العامة، گام الموظف يعصلگ بعض المعاملات لبعض المراجعين الى أن يبزعهم، ومن يطلع المراجع مكسور ليبره، يلحگه واحد يتفق وياه أن يرجع للموظف ويگله انطيني المعاملة أريد أستنسخ، وياخذها ويروح للتواليت وهناك يحط بنصها المقسوم، يجيه الموظف يأخذ منها الحُمرْ ويگله جيبها بعد ساعة، ومن يجيبها تمشي المعاملة على طول.
وهسه سلمان يسأل شيسوي، أدوس حرام وأخلي بالتواليتات كاميرات، لو أسكت وأخاف تروح عليَّ فرصة الحج ببلاش؟

أطفال الگاردينيا

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

845 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع