لوحة الجدود و الاحفاد


د.سالم مجيد الشماع

لوحة الجدود و الاحفاد

تقسم العلاقة بين الجد و الحفيد في المجتمع الحديث بمزايا متبادلة تؤثر على الطرفين بصورة ايجابية وخاصة بعد انحسار الافكار القديمة التي تحد من التباعد بينهما لان الجدود قد ازداد نشاطهم عن قبل بسبب ارتفاع معدل الاعمار نظرا لارتفاع مستوى جودة الحياة عن ذي قبل . ومن الواضح ان الجدود يحسون بالمسؤلية تجاه احفادهم حيث يتوسطون بين الاحفاد والابناء وبالرغم من ان الابناء لهم الكلمة العليا الا ان التفاهم بين الابناء والجدود ضروري وبه تتحدد مستوى العلاقة بين الجدود والاحفاد سطحية ام عميقة.
فواضح ان الجدود يستمتعون مع الاحفاد ,كليهما لديهم وقت للمحادثة مما يعكس الصحة النفسية الجيدة للصغار من الاحفاد و قد يقوم الجد بإعطاء بعض الملاحظات في كيفية تربية الاطفال وحسب الخبرة التراكمية المكتسبة وهذا ما يؤطر مدى الاستمتاع النفسي بما يحققه من نجاح في جهود الجد الذي يزيد من بذل المزيد من الاعتناء بالحفيد لزيادة ما يشبع رغباته في الحياة وكلما كانت اوقات الملاقات بينهما قريبة من بعضها كلما ازداد تعلق بعضهم ببعض. يتعلم الاحفاد من جدودهم كثيرا من المعلومات التاريخية والنصائح ويتأثرون بها اكثر مما يتأثرون من وسائل الاعلام المتوفرة.
كثير من الاجداد يحاولون تغذية الاحفاد بكثير من المعلومات بعد ان يشجعوا الاحفاد على اخبارهم بما يشعرون به وما قد سمعوا من الاخرين من اخبار وهناك كثير من النصائح للجدود ان يتصفوا بمميزات فكرية مثل التحدث مع الاحفاد بشكل صريح بدون تكرار واختيار مواضيع تهم الصغار والابتعاد عن مشاكل الحياة اليومية واعطائهم المبادرة بالحديث وابداء المساعدة في مناقشة الاراء لدى الصغار وارشادهم الى السلوك الصحيح والعادات والتقاليد في المجتمع الذي يعيشون به مع مناقشة ذلك مع الابناء ويتوصلون الى اسلوب التربية الصحيحة كما ان اظهار المشاعر الايجابية مع الصغار ضروري ليفهموا مدى الاعتناء بهم.
كثيرا من الاحفاد يتخذون من الاجداد امثلة ويفاخرون بهم و يقلدونهم في افعالهم و احاديثهم....مما يدل على ضرورة توطيد العلاقة بينهما ولكن مع وضع حدود لها حتى تنشأ بين الجدود والابناء اسلوب التوافق التربوي.
لا بد ان يكون هنالك ممارسات تقرب الجدود والاحفاد بينهما مثل المشاركة في الطعام واهمية الاطعمة الجيدة والصحية والمشاركة في بعض الالعاب التي تهم الاحفاد.ومشاهدة صور او فيديو قصير من ذكريات قريبة او بعيدة حسب الحاله وتبادل هدايا بسيطة بصورة مستمرة والخروج معهم الى اماكن تهمهم مثل حديقة الحيوان او النادي او الحدائق العامة واماكن لعب الاطفال.
ولا ننسى ان بعضا من المساهمة للجدود في تربية الاحفاد مهما كانت كبيرة او صغيرة فأن لها اهمية واضحة فكلما كانت العلاقة وطيدة بينهما كلما احس الطرفين بمشاعر و احاسيس المحبة والامان والشوق.
في علم النفس:
يعيش الاجداد امتداد طبيعي لسلالتهم ومصدر سعادة و فخر في حياتهم لما يشعر ان احضان اجدادهم يعطيهم الاحساس بالأمان والانتماء ويحسون بنوع من الثراء العاطفي والنفسي كما يزودهم بكثير من المعارف الاساسية في الحياة نتيجة التجارب و الخبرات ....ويقدمون لهم الحب والاستمتاع بمشاعر جميلة دون عناء.
-الاجداد روح وريحان و جنة نعيم.
في كل ما قلناه اعلاه لن يكون له اهمية اذا كان الاحفاد و الاجداد بعيدين عن بعضهما لأسباب كثيرة ولكن ذلك يحتاج الى مقال اخر.
في اللوحة:
تؤطر احد الاسباب التي تحتاج الى مقال اخر.
ملاحظة لقد كنت كتبت مقال قصير مع لوحة بعنوان الاحفاد تصنع التاريخ بتاريخ ك1 2014 موجودة في الموقع مع باقي المقالات و اللوحات تحت الرابط ادناه:
https://salimalshama.com/art/

سالم مجيد الشماع
19-03-2023

فيديوات أيام زمان

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

640 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع