تاريخ الانترنت في العراق*

ا. د. ابراهيم خليل العلاف
استاذ التاريخ الحديث المتمرس – جامعة الموصل
رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين

تاريخ الانترنت في العراق*

مقدمة :

أولا ، لابد لي أن اشكر الاحبة في الرابطة العربية للآداب والثقافة - فرع الموصل لدعوتهم لي هذا اليوم الاربعاء 8 من آذار – مارس الجاري 2023 لإفتتاح الموسم الثقافي للرابطة 2023 بمحاضرتي هذه عن تاريخ الانترنت في العراق واتمنى لكل المنضوين تحت لواء هذه الرابطة التقدم والنجاح .
وبإختصار ، ولكي لا اطيل عليكم اقول ان الانترنت Internet كلمة تعني الشبكة العالمية للمعلومات Information International Network . وقد ابتدأت في العالم ، وبالتحديد في الولايات المتحدة الامريكية خلال الستينات من القرن الماضي وكانت قد نشأت في اروقة وزارة الدفاع الامريكية –البنتاغون ، وداخل وحدات الجيش ، وكانت أول الأمر عبارة عن شبكة تسمى ( اربانت ARPA ) ، وعملها اقتصر على نقل معلومات رقمية من حاسوب (كومبيوتر) الى حاسوب اخر .بالمناسبة شركة أبل اخترعت اول مودم سنة 1958 ، يسمح بنقل البيانات الرقمية من حاسوب الى اخر عبر خط التلفون –الهاتف . وفي سنة 1962 احدى وكالات البنتاغون شرعتْ – كما قلت –في تدشين ( شبكة اربانت ) ، وفي ستة 1969 ربطت بعض حواسيب اربعة جامعات امريكية بالشبكة التي سميت بالعنكبوتية . وفي سنة 1989 ازداد عدد الحواسب المربوطة لتصل الى 100 الف حاسبة ، وفي سنة 1996 اتسع العدد ليصل الى (10 ) ملايين حاسوب .. وفي سنة 2000 انتشر الانترنت على مستوى العالم .
دخول الانترنت الى العراق 1998
العراق لم يكن متخلفا ابدا عن العالم في مسألة استخدام الانترنت أو الشبكة العالمية للمعلومات ؛ ففي سنة 1998 ، بدأ استخدام الانترنت في العراق بعد ان تم تخفيف الحصار الاقتصادي جزئيًّا عن العراق وقد اقتصرت الشبكة اول الامر على الجامعات ، والمؤسسات الحكومية ، والعسكرية ، والبنوك . وفي سنة 2000 أتيحت الشبكة للناس العاديين ولي مقال عن ذلك منشور قبل سنوات وعنوانه : (23 عاما على وجود الانترنت في الموصل ) ، وفيه اقول :" كثيرون توهموا ، وقالوا ان الانترنت ، واقصد شبكة المعلومات العالمية قد دخل الموصل والعراق بعد الاحتلال الاميركي في 9 نيسان سنة 2003 ، وهذا غير صحيح وانا شخصيا كان عندي انترنت في البيت من خلال (المودم ) وبواسطة الهاتف الارضي ، ولازلت محتفظا بالمودم ، وقد سحبت مئات الصفحات من المواقع المختلفة ورقيا ، واحتفظ بها .
وكان لدينا انترنت في مركز الحاسبة الالكترونية في جامعة الموصل منذ سنة 1998 وفي سنة 2000 اصبح لدينا في الموصل المركز (10) لخدمة الانترنت اي الشبكة الدولية العنكبوتية واحتفظ بقصاصة من جريدة (الحدباء ) الموصلية تعود للعدد الصادر يوم 30 آب -آغسطس سنة 2001 .وفي الخبر ان المهندس الاقدم الاستاذ قتيبة محمد سعيد (وصورته الى جانب هذا الكلام) مدير مركز ( 10) لخدمة الشبكة الدولية اكد لجريدة (الحدباء) افتتاح مركز ثان للأنترنت في مدينة الموصل مع التوسع في تجهيز دوائر الدولة بالخدمة الانترنيتية واضاف انه سيتم فتح دورات للمبتدئين والمتقدمين في استخدام الانترنت وخاصة في مجال التصفح والاستفادة من البريد الالكتروني - الايميل ، وبأحدث وسائل التعلم وعبر محاضرين اكفاء .
مركز (10) لخدمة الانترنت ، كان قريبا من جامع النبي يونس عليه السلام في الجانب الايسر ، وكنتُ انا من مرتاديه وكثير من اساتذة الجامعة والمواطنين يرتادونه ، وقد استفاد من خدماته طلبة الدراسات العليا ، وقد افتتح هذا المركز رسميا يوم 13 من حزيران - يونيو سنة 2001 ، وافتتح وكيل وزارة النقل والمواصلات المهندس جميل ابراهيم .معلومة تاريخية لمن يريد الحقيقة والحقيقة هي هدفنا ليس الا وقد وضعت لكم صورة القصاصة من الجريدة تأكيدا لهذه الحقيقة وهي اننا في الموصل عرفنا الانترنت قبل ( 23) عاما .
طبيعي كثير من الناس لم يكن لهم علم بهذه التقنية ، ولا حتى فلوس وكانت الاجهزة غالية جدا والحصار قائم ومع هذا الدولة صرفت حاسوبا (كومبيوترا) لمن يحمل مرتبة الاستاذية ومرتبة الاستاذ المساعد في الجامعة مجانا ، كما ان مركز الحاسبة الالكترونية في جامعة الموصل وفر الخدمة لمن يطلبها فضلا عن وجود مركز الانترنت رقم (10) الذي اشرت اليه .
والخدمة كانت ضعيفة لأنها كانت تستخدم نظام الاستلام عن طريق الاقمار الصناعية ، وإعادة توجيهها إلى المواطنين عن طريق شبكات الهاتف باستخدام تقنيات ال DIALUP أو استخدام شبكات اللاسلكي أو الكيبلات الضوئية بالنسبة للشركات الحكومية والأهلية حيث تولت (الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات ) المعروفة ب( اوروك) تقديم هذه الخدمة حصريا في العراق حيث تشير الإحصائيات انه في سنة 2000 كان يوجد ( 12,500 ) مستخدم للأنترنت ، و 50000 مستخدم لنظام الإيميل العراقي المسمى الوركاء ، وتطور هذا الرقم لاحقاً وخصوصاً بعد الاحتلال الامريكي في 9 من نيسان سنة 2003 حيث تشير الاحصائيات الأخيرة إلى أن عدد مستخدمي شبكة الإنترنت في العراق تجاوز ثلاثة ملايين مستخدم في سنة 2014 .، ويعد النطاق iq هو النطاق الرئيسي للعراق. و أعلنت وزارة الاتصالات عام 2020 بوصول عدد المستخدمين للإنترنت إلى (30) مليون مستخدم في العراق . بينما وصل عدد مستخدمي وسائل التواصل الاجتماعي الى قرابة (29) مليونا .وطبعا من يدير شبكة الانترنت اليوم في العراق (الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات) التابعة لوزارة الاتصالات حاليا والتي كانت توزع النت بشكل مباشر قبل الاحتلال الامريكي 2003 عن طريق ( اوروك لنك ) وحسب الساعات بتكلفة ما يعادل دولار تقريبا للساعة الواحدة، واستمرت اوروك بعد الاحتلال الامريكي بتقديم النت عن طريق الهاتف الارضي لبضعة سنوات. وما زالت تحتكر النت باسم وزارة الاتصالات رغم وجود شركات اهلية خاصة الا ان الدولة تفرض مروره عبر الشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات التابعة لوزارة الاتصالات بعد ان تجلبه شركات اهلية خاصة من خارج العراق ومن ثم تبيعه الوزارة لشركات اهلية مرة أخرى داخل العراق لتوزعه تلك الشركات على مشتركيها، وثمة شركات اهلية ايضا توزع الانترنت منها شركة ايرث لنك وشركة اسيا سيل وشركة كوروك وشركة مسارات للاتصالات وشركة زين للاتصالات . وكما هو معروف فإن الشركة العامة للإتصالات والمعلوماتية ، هي شركة عامة شاملة تابعة لوزارة الاتصالات تضم كل من الشركة العامة للاتصالات والبريد والشركة العامة لخدمات الشبكة الدولية للمعلومات بعد دمجها وتوحيد رواتب مستخدمي الشركتين
الدكتور تال بافيل، محاضر ومعلق وباحث متخصص في شؤون التكنولوجيا والانترنيت والفضاء الالكتروني (السايبر) في الشرق الاوسط والعالم الاسلامي. محرر وصاحب موقع Middleeasternet.com ويعمل في مركز موشي دايان كتب مقالة قبل سنوات12-12-2009 بعنوان ( الانترنت في العراق اثناء حكم صدام حسين ) ، في Middle Eastern and African Studies قال فيه ان أول ظهور للإنترنت في العراق كان سنة 1998، لكن لم يسمح باستخدامه من قبل الشعب إلا بعد عامين. وفي آخر أيام حكم صدام حسين كان هناك 45000 من أصل 24 مليون يستخدمون الانترنت معظمهم من الهيئات العراقية الرسمية أما البقية فهم من الفئات الثرية من المجتمع التي تستطيع دفع مبالغ لا يتحملها المواطن ذو الدخل المتوسط في العراق ، هذه التكاليف بسبب الضرائب على اجهزة الموديم وغياب البنية التحتية اللازمة بسبب العقوبات الدولية المفروضة على العراق" .واضاف كان هناك (65) مقهى للأنترنت ولم يكن المستخدمون بإستطاعتهم الاستفادة من البريد الالكتروني – الايميل بحرية لكن الانترنت كان متاحا بحرية في اقليم كردستان (منطقة الحكم الذاتي كما كانت تسمى ) .
قطع الانترنت وردود الفعل خلال انتفاضة تشرين
ومن الطريف انني كتبت مقالا بعنوان ( الانترنت والشعر الشعبي في العراق ) قلت فيه :
خدمة الانترنت دخلت العراق سنة 2000 .. وكنت انا واحدا ممن ادخل الانترت الى داره من خلال (الهاتف الارضي والمودم) وعبر شركة اورووك او الوركاء في بغداد الرسمية الحكومية .. وقد بلغ عدد مستخدمي الشبكة العالمية للمعلومات (الانترنت ) سنة 2000 (12,500 مستخدم) والان 2018 يصل العدد الى اربعة ملايين مستخدم .وللأسف وخلال موجة الاجتجاجات في وسط وجنوب العراق والتي ابتدأت مع شهر تموز الجاري 2018 تعرضت الشبكة للقطع من قبل الحكومة للحيلولة دون التواصل بين المحتجين لذلك اثار هذا الاجراء العراقيين والشعراء الشعبيين خاصة فقالوا ما قالوا ونشرنا بعضا مما قيل ومن ذلك مثلا ما قاله احد الشعراء ولااعرف اسمه :
ذبل عودي بفگد الفيس والنت
وعليه الروح شو فرفحت ونت
عسى كلمن گطع عني الفيس والنت
يتلگاها بعزيزه لو بخيه
التيوله من الشمس ماعت ولانت
ولا برغي بعد ينفعها ولا نت
صفت لا كهرباء عندي ولا نت
بقى بس الهوى ما گطعوه عليه.
انگطع ياحيف ما يشتغل نتنه
وگضينه العمر بس للفرج نتنه
ونشر الاخ الاستاذ مهدي الجابري قصيدة اخرى جاء فيها :
ماردنه منهم تيل لانت
ولاماي بس الوطن هيهات ملكية لعضاي
بعزم الله والخيرين نحفظ وطنه
ونرجع الباكوه بقوة شعبنه
وقال الشاعر الصديق الاستاذ علي جميل :
جثيرة هموم دلالي ولانت
عليه البوكه الجبيره هانت ولانت
اصبحت لاكهرباء لاماي ولانت
اصبح حتى السايفون يتبطر عليه
وكما هو معروف (السابفون ) البرنامج الذي يفتح الحجب عن الانترنت
وهناك من قال :
خلي التيوله إتموع والنت يكطعوه
بس الوطن ياناس خيمه النه خلوه
والقصائد كثيرة ، وهي جديرة بالجمع ، والدراسة ، ذلك انها تعبر عن ارتباط العراقيين بهذه الخدمة ، واستخدامها وسيلة للتواصل الاجتماعي ، وللتنفيس عن الكبت الذي يواجهونه ، وكوسيلة للتسلية وتزجية الوقت ، وتبادل المعلومات وعناصر المعرفة وهم يرون أن قطع الانترنت جريمة بحقهم ومصادرة لحقوقهم وهم الذين حرموا من وسائل التواصل الاجتماعي والستلايت ردحا من الزمن .
تأسيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين 2008
اقف الان لا تحدث عن ( إتحاد كتاب الانترنت العراقيين) الذي أتشرف برئاسته واقول ان ثمة جهود بذلنا مع عدد من شباب شبكة انسم لعقد مؤتمرات للتدوين في السليمانية والهدف هو خلق الوعي بأهمية التدوين وتحسين استخدام الفيسبوك ومواقع التواصل الاجتماعي وقد حضرت معظم تلك المؤتمرات ومنذ سنة 2008 وفي مركز ابن خلدون في الاردن قدمت بحثا عن الصحافة الالكترونية وانشأت موقعا الكترونيا ومدونة سنة 2009 هي (مدونة الدكتورة ابراهيم العلاف) تضم الاف المواد فضلا عن الاستفادة من موقع (مجلة علوم انسانية ) لنشر موسوعتي (موسوعية المؤرخين العراقيين ) وصدرت ورقيا بجزئين كما ساعدت في تحميل (موسوعة اعلام الموصل في القرن العشرين ) للمرحوم الاستاذ الدكتور عمر الطالب الكترونيا وبالتعاون مع الاستاذ توفيق حسين صاحب موقع الدكتور عمر الطالب .
اقول وبعد التشاور مع عدد من الزملاء ومنهم الاخ الدكتور محمد حسين الحبيب والدكتور باسم محمد حبيب تم في سنة 2008 تأسيس ( اتحاد كتّاب الانترنت العراقيين ) ويضم اليوم (655) عضوا ، وهو كما اردناه ان يكون " هيئة ثقافية إعلامية علمية مستقلة تضم الكتاب العراقيين الذين يمارسون الكتابة والنشر الالكتروني ويعملون من اجل تطوير الثقافة الرقمية وترقيتها شكلا ومضمونا ويقبل الاتحاد العرب كأعضاء ضيوف فيه بشرط ان تكون لهم اسهاماتهم الفاعلة في مجال النشر الالكتروني" .وللاتحاد نظام داخلي كتبه الاخ الدكتور باسم محمد حبيب وتمت المصادقة عليه من الهيئة الادارية والهيئة العامة ينص في مادته الاولى على :
المادة (1)
يكون للكلمات والعبارات التالية حيثما وردت في هذا النظام المعاني الآتية إلا إذا أشير بخلاف ذلك
الاتحاد : اتحاد كتاب الانترنت العراقيين
الكتاب: جميع المنضويين للاتحاد
الرئيس: رئيس اتحاد كتاب الانترنت العراقيين
نائب الرئيس: نائب رئيس الاتحاد و ينوب عن الرئيس في حالة غيابه لأي سبب كان ويتمتع بجميع الصلاحيات المخولة للرئيس بموجب هذا النظام .
العضـو : كل شخص تنطبق عليه شروط العضوية في الاتحاد
الهيئة التأسيسية :مجموعة الأشخاص المؤسسين المذكورين في هذا النظام
الهيئة العامة: مجموعة الأعضاء المسجلين في الاتحاد وفق أحكام هذا النظام
الهيئة الإدارية: الهيئة الإدارية المشكلة وفق أحكام هذا النظام
اللجنة : أي لجنة تشكل وفق أحكام هذا النظام للقيام بمهمات معينة
أمين السر :عضو الهيئة الإدارية الذي يتولى الإعداد لاجتماعات الجمعية وتدوين محاضر الجلسات وقرارات الهيئة الإدارية والقيام بأي واجبات وأعمال تكلفه بها الهيئة الإدارية .
المادة(2)
يعتبر الأشخاص التالية أسماؤهم الأعضاء المؤسسين لاتحاد كتاب الانترنت العراقيين
المادة (3)
أ. تقوم الهيئة التأسيسية بانتخاب هيئة إدارية من بين أعضائها بحيث لا يزيد عدد أعضائها عن عشرة أعضاء وتكون مدة مسؤولية الهيئة الإدارية المنتخبة سنتين ثم تقوم الهيئة العامة بانتخاب هيئة إدارية أخرى أمدها أربع سنوات
‌ب. أعضاء الهيئة التأسيسية هم أيضا اعضاءا في الهيئة العامة .
‌ج. تلتزم الهيئة التأسيسية بعمل ما يلي :
) أولا ) : إكمال إجراءات تأسيس الاتحاد
(ثانيا ): بناء موقع الكتروني خاص بالاتحاد على شبكة الانترنت
(ثالثا): بناء منتدى الكتروني خاص بالاتحاد على شبكة الانترنت يتم عقد اجتماعاتها فيه
( رابعا) توفير مقر للاتحاد
( خامسا ) وتوفير وطباعة القرطاسية والسجلات اللازمة للعمل الإداري
(سادسا ) التعريف بالاتحاد وأهدافه
) سابعا ) إعداد ما يلزم لقبول أعضاء جدد
( ثامنا) يجوز للهيئة التأسيسية أجراء أية تعديلات تراها ضرورية من اجل تطوير عمل الاتحاد
المادة (4)
أ‌. تنشأ بموجب أحكام هذا النظام هيئة ثقافية عراقية تسمى ( اتحاد كتاب الانترنت العراقيين ) تتمتع بالشخصية الاعتبارية ولها حق المقاضاة والقيام بأي عمل يجيز لها القانون القيام به .
ب‌. يكون مركز هذا الاتحاد في الفضاء الالكتروني ( شبكة الانترنت ) على موقعها الالكتروني الخاص
ج ‌. أما المقر العام الواقعي للاتحاد فيكون في مدينة بغداد عاصمة العراق ويتم إنشائه إذا ما توفرت الإمكانية المادية
د . يتم تأسيس فروع للاتحاد كلما اقتضت الحاجة أو توفرت الإمكانية في مناطق العراق الأخرى
المادة ( 5)
يعمل الاتحاد على تحقيق الأهداف التالية :-
نشر الوعي بالثقافة الالكترونية ( الرقمية ) في أوساط المثقفين والكتاب والإعلاميين العراقيين والوسط العراقي بشكل عام
المساهمة الفعالة في نشر الثقافة والإبداع العراقي من خلال الاستعانة بالتقنية الرقمية و شبكة الانترنيت مع تقديم شتى أشكال المساعدة الممكنة للمبدعين العراقيين من اجل نشر إبداعاتهم الكترونيا
توحيد الجهود الفردية للمثقفين والكتاب العراقيين وأعضاء الاتحاد بشكل خاص من اجل تنمية الوعي الالكتروني ودعم تطلعاتهم فيه
العمل على ترسيخ اطر ومضامين الثقافة الرقمية والعمل على نشرها عراقيا لتكون إحدى السبل الداعمة للنشاط الثقافي العراقي
إنشاء دار نشر إلكترونية تهتم بالنشاط الإبداعي الالكتروني للكتاب والمثقفين العراقيين
إنشاء صيغ من التواصل مع المثقفين العرب وبالذات المثقفين الذين يؤمنون بقيمة وأهمية الفضاء الرقمي بما في ذلك وبشكل خاص اتحاد كتاب الانترنيت العرب من اجل التعارف وتوسيع أفق التعاون وتبادل المعلومات والخبرة .
العمل على إنشاء مكتبة إلكترونية عراقية شاملة تحتوي على جميع أصناف الإنتاج الثقافي العراقي
الدفاع عن مصالح و حقوق الكتاب العراقيين الذين يمارسون كتاباتهم رقميا وعلى شبكة الإنترنت.
المادة ( 6 )
يمارس الاتحاد دوره من خلال ما يلي :
إنشاء موقع للاتحاد على شبكة المعلومات العالمية ( الانترنت) يمارس دوره بالتعريف بعمل الاتحاد ونشاطاته وإخباره وبالتواصل مع المثقفين العراقيين من اجل تحقيق أهداف الاتحاد
إنشاء منتدى خاص بالاتحاد يتم عقد الاجتماعات فيه
إنشاء صحيفة الكترونية تهتم بنشر النتاج الإبداعي للمثقفين العراقيين
- إقامة المهرجانات والندوات والمؤتمرات والمعارض بشتى أنواعها الثقافية والفكرية والفنية بشكل مفرد أو بالتعاون مع المؤسسات الرسمية وغير الرسمية من اجل تحقيق أهداف الاتحاد ودعم دوره في إرساء وتطوير الثقافة الرقمية بما يدعم بناء جيل عراقي أكثر استيعابا لهذه الثقافة واقدر على التعاطي معها
العمل على مد جسور التعاون مع المؤسسات العربية والعالمية الماثلة من اجل التنسيق وتبادل الخبرات والدعم
إقامة جائزة خاصة بالاتحاد تحدد قيمتها حسب إمكانيات الاتحاد لدعم الثقافة الرقمية العراقية.
العمل على إنشاء دار خاصة بالنشر الالكتروني .
المادة ( 7 )
أقسام الاتحاد تكون بالشكل التالي :
1. الهيئة العامة وتضم كل أعضاء الاتحاد وهي المسؤولة عن انتخاب الهيئة الإدارية كل اربع سنوات
2. الهيئة الإدارية وتتكون من الرئيس ونائب الرئيس إضافة إلى رؤساء اللجان حيث تتحد مسؤولية الرئيس بإدارة شؤون الاتحاد والإشراف على نشاطاته وتمثيله في المؤتمرات والندوات وشتى الفعاليات الأخرى ويجوز له إنابة شخص لحضور أي مؤتمر أو فعالية بالنيابة عنه كما يجوز له التخلي عن بعض مسؤوليته وتكليفها لشخص أخر .
3. الأمانة العامة ومهمتها فنية بحتة وتتمثل ب تنظيم عمل الاتحاد وتحديد مواعيد الفعاليات والنشاطات المختلفة
4. اللجان الفنية ويهتم كل منها بشان من شؤون الاتحاد
المادة (8) تشكيل لجان لإدارة نشاطات الاتحاد توزع كالأتي:
لجنة قبول الأعضاء / وهي لجنة سرية مهمتها النظر بطلبات العضوية
لجنة تقييم المشاركات / وتقوم بتقييم مشاركات الأعضاء
لجنة العلاقات العامة / ومهمتها تدعيم العلاقات مع الفعاليات الثقافية الأخرى
اللجنة القانونية / وتهتم بإدارة الشؤون القانونية ومتابعة عمل الاتحاد
اللجنة المالية / ومهمتها إدارة الشؤون المالية ( الواردات والصرفيات ) على أن يصادق رئيس الاتحاد على عملياتها المالية أولا بأول
المادة (9) شروط العضوية
للحصول على عضوية الاتحاد يشترط ما يلي :
1. أن يكون المتقدم عراقي الجنسية
2. أن يزيد عمره على (18) ثمان عشر سنة
3. أن يكون من كتاب الانترنيت الفاعلين
4. أن يكون من المؤمنين بأهمية الثقافة الرقمية ودورها في تطوير الواقع الإنساني ويعمل جاهدا لأجل نشرها وتوسيعها
5. أن يكون مؤمنا بأهداف الاتحاد وعمله
6. أن يتعهد بدفع الاشتراكات التي تحددها لوائح الاتحاد
المادة (10) مستلزمات العضوية
1. تقديم طلب معنون إلى رئيس الاتحاد تحدد فيه الرغبة في الانتماء للاتحاد
2. ملا استمارة يتم إعدادها لهذا الغرض
3. يقدم ما لا يقل عن عشر مشاركات منشورة في مواقع ذات شهرة على شبكة الانترنيت
4. أن يؤيد طلبه ثلاثة من أعضاء الاتحاد
5. يقدم ما يثبت كونه عراقي أو ما يدل على عمره
6. يكتب تعهدا بالالتزام بخط الاتحاد
المادة ( 11 ) يمكن قبول عدد من الضيوف العرب من غير العراقيين كأعضاء ضيوف في الاتحاد بشرط ان تكون لهم اسهاماتهم الرقمية المعروفة .
المادة (12) مالية الاتحاد
1. للاتحاد ميزانية مالية يتم المصادقة عليها بالأغلبية البسيطة لأعضاء الاتحاد ( أعضاء الهيئة التأسيسية خلال السنتين الأولى من عمر الاتحاد وأعضاء الهيئة العامة في السنوات التالية )
2. تتحصل مالية الاتحاد مما يلي :
(أولا ) من اشتراكات الأعضاء السنوية
(ثانيا) من التبرعات أو المنح التي تأتي من الجهات المختلفة على أن لا تكون مشروطة أو مغطاة بهدف سياسي لان الاتحاد حريص على استقلاليته وعلى تمثيله للعراقيين دون استثناء
(ثالثا) من أجور الإعلانات التي تنشر على مواقع أو منتديات الاتحاد أو أي مرافق قد تقام على مؤسساته فيما إذا توسع عمل الاتحاد وأصبح متطورا كفاية .
3. يتم استلام الواردات بإشراف جميع أعضاء اللجنة المالية ومصادقة رئيس الاتحاد
4. يتم الصرف من خلال اللجنة المالية بحسب الميزانية التي يتم إعدادها مطلع كل سنة على أن تصرف بموافقة رئيس الاتحاد حصرا
المادة (13) الفقرات الختامية
1. يجري التصويت على قرارات الاتحاد بالأغلبية البسيطة لأعضاء الاتحاد فيما يخص القرارات الخاصة بالاتحاد واللجان الأخرى باستثناء اللجنة المالية التي تصدر القرارات فيها بالإجماع
2. يعاقب العضو الذي يخل بشروط الاتحاد بعقوبتي الطرد أو بتعليق عضويته بقرار يصدر حصرا من الهيئة العامة ويصدر بأغلبية الثلثين وبمصادقة رئيس الاتحاد
3. تلتزم كل لجنة من اللجان المشار إليها بالمادة المتعلقة بالمهمة الخاصة بها وتكون مسؤولة عنها بشكل كامل وتلتزم بتقديم تقرير دوري عن نشاطاتها للهيئة العامة
4. لان الاتحاد مشكل في العراق ولأجل العراقيين حصرا فانه يعد القانون العراقي مرجعا له والمحاكم العراقية مكانا للتقاضي على أن لا يعني ذلك الامتناع عن التقاضي في أماكن أخرى حسب ما تقتضيه الحاجة أو الضرورة
5. رئاسة الاتحاد هي الجهة الوحيدة المخولة بإصدار التصريحات باسم الاتحاد
6. يحدد مضمون طلب العضوية بالشكل التالي :
السيد رئيس اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين المحترم
م/ طلب انتماء
تحية طيبة
ارجوا قبول انضمامي إلى اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين لأني مؤمن بأهداف الاتحاد وتتوفر لدي شروط العضوية المطلوبة مع التقدير .
التوقيع
الاسم
التاريخ
7. تضم استمارة العضوية الفقرات التالية
الاسم الثلاثي :
التولد :
مكان السكن :
العمل :
المؤهل الدراسي :
نوع الكتابة التي يتخصص بها طالب العضوية :
أهم المواقع الالكترونية التي يكتب بها ( يذكر ثلاثة مواقع معروفة على الأقل ) :
هل مارس الكتابة الورقية ؟ (نعم / لا ) أين ( اذكر بعض الصحف والمجلات التي نشر بها ورقيا) :
هل انتمى إلى تشكيلات ثقافية أخرى ؟ اذكرها
اذكر عشرة من مقالاتك المنشورة الكترونيا مع ذكر مكان النشر وتاريخه على أن تكون من المرفقات :
كيفية الانتماء لاتحاد كتاب الانترنيت العراقيين
(1) يجب ان تتوفر في المتقدم الشروط التالي :
1. أن يكون المتقدم عراقي الجنسية
2. أن يزيد عمره على (18) ثمان عشر سنة ويكون كامل الاهلية
3. أن يكون من كتاب الانترنيت الفاعلين
4. أن يكون من المؤمنين بأهمية الثقافة الرقمية ودورها في تطوير الواقع الإنساني ويعمل جاهدا لأجل نشرها وتوسيعها
5. أن يكون مؤمنا بأهداف الاتحاد وعمله
6. أن يتعهد بدفع الاشتركات التي تحددها لوائح الاتحاد
(2) مستلزمات العضوية
1. تقديم طلب معنون إلى رئيس الاتحاد تحدد فيه الرغبة في الانتماء للاتحاد
2. ملا استمارة يتم إعدادها لهذا الغرض
3. يقدم ما لايقل عن عشر مشاركات منشورة في مواقع ذات شهرة على شبكة الانترنيت
5. يقدم ما يثبت كونه عراقي أو ما يدل على عمره
(3) نص طلب العضوية
السيد رئيس اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين المحترم
م/ طلب انتماء
تحية طيبة
ارجوا قبول انضمامي إلى اتحاد كتاب الانترنيت العراقيين لأني مؤمن بأهداف الاتحاد وتتوفر لدي شروط العضوية المطلوبة مع التقدير .
التوقيع
الاسم
التاريخ
(4) تدوين استمارة خاصة تضم الفقرات التالية :
الاسم الثلاثي :
التولد :
مكان السكن :
العمل :
المؤهل الدراسي :
نوع الكتابة التي يتخصص بها طالب العضوية :
أهم المواقع الالكترونية التي يكتب بها ( يذكر ثلاثة مواقع معروفة على الأقل :
(هل مارس الكتابة الورقية ؟ (نعم / لا ) أين ( اذكر بعض الصحف والمجلات التي نشر بها ورقيا ) .
هل انتمى إلى تشكيلات ثقافية أخرى ؟ اذكرها
اذكر عشرة من مقالاتك المنشورة الكترونيا مع ذكر مكان النشر وتاريخه .
مخاطر قطع الانترنت :
فيما يتعلق بمخاطر قطع الانترنت سبق ان نشرت التالي وقلت :"
لا احتاج كثيرا من الكلام ، لكي اقول ان للشبكة العالمية للمعلومات والمعروفة اختصارا ب (الانترنت ) ، هي اليوم حاجة وضرورة اقتصادية ، واجتماعية وثقافية ومالية وادارية وعلمية وفنية وكثيرون من المسؤولين يتبجحون بأنهم يهدفون الى ان تكون الحكومة الكترونية واذا بهم مع اول موجة احتجاجية وسريان الحراك الشعبي في العراق لكنس من كان سببا في تدمير البلد ، وضياع هيبته يسارعون لقطع خدمة الانترنت .فقط اقول ان خسائر العراق خلال المدة القصيرة من ابتداء الاحتجاج والانتفاضة وصلت الى مليار ونصف مليار دور والبنوك الاهلية باتت تخسر يوميا 16 مليون دولار والباحث وطالب الدراسات العليا لم يعد يصل الى المعلومة والحياة كلها تعطلت ...تحدثتم عن النظام السابق وقلتم انه قطع الانترنت ولم يدخل الموبايل والستلايت واذا بكم اليوم تفعلون الفعل نفسه ...فمواجهة الازمة لا يكون الا بالتخطيط والعلم وليس بالقسر والعنف.
خاتمة :
الانترنت اليوم وسيلة من وسائل تعميق الوعي بأهمية الحرية والتقدم وبالتأكيد ومن خلال تطبيقاته العديدة يستطيع المرء ان يفيد منه فهو سلاح ذو حدين لكن تبقى الضرورة ملحة في اقرار قانون ينظم العمل وفي العراق اليوم ثمة لائحة قانون (تنظيم المحتوى الرقمي في العراق) رقم (1) لسنة 2023 سوف تناقش في مجلس النواب فيها مواد جيدة وفيها مواد بحاجة الى تعديل واشيد بجهود الدولة الاخيرة في العراق لملاحقة مروجي المحتويات الهابطة في وسائل التواصل الاجتماعي ومقاضاتهم واقول ان الحملة اتت اكلها وان ثمة خشية من تكرار تنزيل محتويات سيئة ومسيئة لقيمنا ومبادئنا وشخصيتنا الحضارية .
___________
*جانب من محاضرة الاستاذ الدكتور ابراهيم خليل العلاف رئيس اتحاد كتّاب الانترنت العراقيين في الرابطة العربية للآداب والثقافة فرع الموصل عصر يوم الاربعاء 8 من آذار – مارس 2023 وقد قدمني الى الجمهور الاخ الدكتور غسان عزيز الطائي الامين العام للرابطة العربية للآداب والثقافة -فرع الموصل

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

563 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع