*الفرق بين الفكر والمنتمين إليه*


محمد عبدالرزاق العيسى

*الفرق بين الفكر والمنتمين إليه*

- رداً على رأي يربط وجود الفكر بوجود المنتمين له -
هناك فرق بين الفكر من جهة وبين المؤمنين به أو المنتمين إليه من جهة أخرى... الفكر يخضع لمعيار موضوعي (objective standard)
والانتماء أو المنتمين له يخضعان لمعيار شكلي - شخصي
(subjective - formal standard)
لذا فما دخل التخلي والخذلان من قبل الأعضاء أو المنتمين كتصرف شكلي وموقف شخصي، بالفكر والعقيدة؟...
لا تأثير لدخول أو خروج أو حتى تخلي الأعضاء أو المنتمين للتيار الفكري على الفكر والعقيدة...
إن اجتهاد ورؤى المنتمين وتفسيراتهم الخارجة عن النطاق العام والمنهاج الأساس للفكر وممارساتهم وتطبيقاتهم المبنية على أساس ذلك لا تمثل ولا تسري على الفكر أو العقيدة الأصل تمثل من سنها ثم عمل بها ومن هنا تأتي جدلية الاختلاف أو الخلاف ما بين النظرية والتطبيق...
أن فساد أو إفساد المنتمين أو أي تصرف سلبي أو شائن من قبلهم لا يجوز أن ينسب للفكر أو يلام عليه فالتصرفات هذه تخضع للمعيار الشكلي أو الشخصي وحسب الأحوال...
قد يضمحل أو يتلاشى التنظيم أو الهيكل الذي يحتويهم، وقد يفشل أو يشط التطبيق عن المنهاج الرئيس للفكر، لكن ذلك لن يؤثر على العقيدة أو الفكر لأن التنظيم والتطبيق كتكوين شكلي وشخصي، خارج عن ماهية الفكر والعقيدة...
وبالتالي، فاضمحلاله واندثاره لن يؤثر على الفكر لأنه ليس من أركانه الموضوعية بل يأتي لاحقا عليه...

ولعل للحديث صلة

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

410 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع