اسطورتـي


عهود الشكرجي
اسطورتـي

اســــاطيرٌ لا يصدقها البشر
لكن حبك كان اسطورة صدقها البشر
واقسم قلبي ان يكون راهبًا في محرابه الابدي
من يصدق ان قلوبنا سافرت قبل ارجلنا
لم يكن هناكَ قيدٌ
ولا شـــــرط
ابعد ماكان صـــــَار قريبًا
اترقــــُــب صـــــَوتك من بعيٍد ليناديني
اترقــــُب عيناك تسال عني
انتظر قلبك يهاتفني كل لحظة كي اقبله
فانه مصدر وجودي
اسطورة
ان بعدك عني انتحار اكيد
لانك مولدي يوم عشقك قلبي
يوم لمسَت يدي كانت وشٌم على مســامات جلدي
يوم رايتك اقســـمْت عيناي ان لاترى سواك
يوم ابتداتُ معك اقســـم يومي ان تكون نهايتي بك
اسطورة
كان شذاك يملئ الكـــــون بالعبير
ويملئ الســــماء بالمحبة
تحولت الى غيمة مســــافرة ترفض ان تمطر
فانها لن تنتـــهي
عند صخب الناس
صوتك يطــــــغى على كل ماحولي
كيف لي ان اهربَ من جنتــــــــك؟؟
كيف لي ان اعود للجــــــحيم؟؟
محرابِ حبــــَك المقدس عنده كانت شموعنا تضيئ
ومازال الشمـــــُع هناك ختمًا لن يزول
خاتمــــــَك يقبــــُل اصبعي
وقـــــلادتَك تلفـــّني بكل رقٍة وحب
حريّريٌّ انت لدرجة الثمالة
فشرنقتي لا تريد ان تبرح نسيجها
عدت
وعــــدُت لحزني
عدت وتركت روحي هنــــــــــــاكَ تصّــــلي في محرابنا
عـــــــدت
وتركتُ قلبـــــي يســــافر معك
فحبـــــُك اسطورتي
ساناضل لاجلها

 

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

566 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع