أفكار شاردة من هنا وهناك/٤

بيلسان قيصر
كاتبة عراقية الأصل


أفكار شاردة من هنا وهناك/٤

غنت عصفورتي:

عراقنا بلد الفضائح الخوش والزين بيه طايح
يوم حكموه الأراذل صارت بكل بيت نوايح
ـ سؤال يحيرني فعلا: يوجد لإيران زبابيك في العراق ومنهم نجاح محمد علي، عدنان السراج، خالد السراي، حيدر البرزنجي، عبد الأمير العبودي، مازن عبد الهادي الزيدي، عباس العرداوي ، أحمد عبد السادة، مازن الزيدي، أياد السماوي، وممثل الحرس الثوري في العراق هاشم الكندي.
لكن لماذا لا يوجد زبابك ايرانيون في طهران، يدافعوا عن العراق؟
ـ قالت عصفورتي، ان وزارة الخارجية الإيرانية استدعت السفير العراقي في طهران ( نصير عبد المحسن) وارسلته الى بغداد في 9/1/2023 ليحمل رسالة الى رئيس الحكومة العراقية بإقالة عدنان درجال رئيس إتحاد كرة القدم، ومحافظ البصرة أسعد العيداني بسبب نجاحهما في تنظيم خليجي عربي (25). ويتحدثون الزبابيك بوقاحة عن السيادة العراقية في هذيانهم وإسهالهم الفموي!
ـ العراق كيكة مقسمة الى أربعة أقسام، قسم لإيران، قسم للبنان، قسم لسوريا واليمن، القسم الأخير للحكومة العراقية، والمتبقي من الفتات للشعب العراقي.
ـ حقق الخليجي (25) من التقارب العراقي ـ العربي، ما لم تقدر ان تقوم به وزارة الخارجية منذ عام 2003 ولحد الآن... فعلا دبلوماسيون دمج.

رئيس الجمهورية العراقية إرهابي بإمتياز
قال قائد في البشمركة في تسجيل تلفازي" في زمن البعث خطفنا سائحين ايطاليين اثنين في أربيل، ثم أطلقنا سراحهما مقابل فدية قدرها مليوني دولار، وثمنمائة ألف مارك الماني، إستلمها حينها (رئيس الجمهورية الحالي) كاكا لطيف رشيد" .الإرهابيون يحاربون الإرهاب..هُزلت وربٌ الكعبة!

الخامنئي يهين تفسه والخميني وسليماني
في كلمة للولي الفقيه الخامنئي قال فيها" بالطبع لدينا مشاكل اقتصادية، لكن هل يمكن حلٌها عبر إحراق النفايات، وإثارة أعمال الشغب في الشوارع". كلنا شاهد المتظاهرون الايرانيون يحرقون صور الخامنئي وسلفه المقبور الخميمي والجنرال سليماني، بمعنى ان الخامنئي ومن موقع الشجاعة والإقتدار يعتبر نفسه والخميني وسليماني مجرد نفايات أحرقها الثوار الايرانيون.. شكرا خامنئي على هذه الصراحة التي لم تصدر عن أي زعيم في التأريخ البشري.. الخامنئي صار قبيحا وصريحا في الوقت نفسه، ما رأي الزبابيك في قول مولاهم وسيدهم الخامنئي؟

ايران تشكو العراق بسبب دورة كرة القدم خليجي 25
عدو ايران الرئيس ليس اسرائيل ولا امريكا وبقية دول الاستكبار العالمي حسب ادعائها، عدوها الحقيقي هم العرب، وكل ما يتعلق بالعروبة، فالولايات العربية الخمس التي تخض لسيطرتها ا(لعراق، لبنان، سوريا، اليمن، غزة) تعتبر ساحات عمق لأمنها الوطني، وليست دول لها سيادتها، حتى على ذيولها من معممين ورجال دين لا توافق ايران على تسمية الخليج بالعربي، فقد نددت بما ورد في قول ذيلها مقتدى الصدر (الخليج العربي) في تغريدة ترحيب بدوري كرة القدم خليجي عربي 25 وطالبته بالإعتذار، والأدهى منه ان مقتدى قد وصف من قبل الصحافة الايرانية بالتآمر على ايران! من جهة أخرة تضغط ايران على ذيولها في العراق لإصدر بيان رسمي بأن زيارة المقبور سليمان للعراق كانت رسمية، مع العلم انه خلال ثلاث سنوات لم تعلن ايران ولا العراق ولا سوريا التي جاء منها المقبور الى بغداد بأن الزيارة سمية، بل لم ترد الزيارة في وسائل الاعلام اصلا، بل كانت سرية للغاية.

تحول محور المقاومة الى محور العملات المنهارة
تصاعد ارتفاع سعر صرف الدولار الامريكي الى (1600) دينار عراقي، هذا ما يقال عن سعر صرف الدولار مقابل الليرة اللبنانية والسورية والريال الايراني، في كل دول العالم البنك المركزي يحفاظ على العملة الوطنية، ما عدا البنك المركزي العراقي الذي يهرب عبر البنوك الأهلية التابعة للحرس الثوري الايراني الدولار الى ايران وعمان ودبي وقطر وتركيا والأردن.

سليماني يتحكم بجزء من نفط العراق
ذكرت مجلة نيويورك ان (200000) برميل نفط عراقي كانت توضع تحت تصرف الجنرال سليماني يوميا، وهو من يقرر صرف عائداتها، بمعنى (6) مليار دولار سنويا.
كل الميليشيات التابعة لأيران من حماس الى حزب الله اللبناني والحوثي والحرس الثوري والميليشيات في دمشق، كان العراق يمولها. السؤال: هل العراق يحارب الإرهاب أم يموله؟ ننتظر الإجابة من زبابيك الولي الفقيه.

المحافظة على الفضيلة في ايران بإغتصاب النساء
أكدت منظمتا (العفو الدولية، ومراقب حقوق الإنستن) وهما أهم المنظمات المعنية بحقوق الانسان في العالم، وتعتمد على تقاريرهما لجنة حقوق الإنسان العائدة الى الأمم المتحدة، انهما وثقتا مئات من حالات اغتصاب النساء الايرانيات الناشاطات خلال مشاركتهن في التظاهرات الأخيرة التي شملت (250) مدينة ايرانية احتجاجا على إستشهاد الناشطة الكردية مهسا اميني. انها فلسفة خاصة بالنظام الايراني وهي اغتصاب النساء لإجبارهن على لبس الحجاب. يأتي هذا في الوقت الذي تنازل فيه الولي السفية عن غطرسته الفارغة خلال لقائه بعدد من النساء، وانه يفكر بتعيين بعض النساء في مناصب سياسية عليا واتخاذ القرارات السياسية، الخامنئي ما زال يفكر في هذا الأمر ويبحث عن كيفيته، في الوقت الذي توجد في السعودية خمس سيدات بدرجة سفير.

حرية الصحافة والاعلام في العراق الديمقرطي
مازال زعماء الأحزاب السياسية ورجال الدين الولائيون وزبابيك ولاية الفقيه يتحدثوا عن الحريات السياسية والنهج الديمقراطي في العراقي، لكن تقرير (منظمة مراسلون بلا حدود) دس نعالا في فم كل منهم من خلال نقريرها الذي نشرته في 30/12/2022 الجديد، فقد تبين ان العراق وسوريا احتلا المراتب الأولى فيه بين أخطر الدول لهذه المهنة. جاء في التقرير قتل ( 578) صحفيا خلال عشرين عاما" سجل في هاتين الدولتين اللتين تشهدان نزاعا وحدهما سقوط أكثر من ثلث المراسلين الذين قتلوا. وقد تقدمتا على المكسيك (125) والفيليبين (107) وباكستان (93) وأفغانستان (81) والصومال (78)، ويشكل الرجال أكثر من (95%) من القتلى.
بيلسان قيصر
كاتبة عراقية الأصل
كانون الثاني 2023

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

430 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع