دجلة والفرات تاريخ وحضارة

ودع الياسين

دجلة والفرات تاريخ وحضارة

دجلة و الفرات تاريخ و حضارة عنوان للمعرض الالكتروني الذي اقامه مهرجان ( لون كلمة نغم السياحي ) افتتح المهرجان الإكترونية يومالجمعة المصادف 13/1/2023 الساعة التاسعة مساء

إعداد مؤسس ومدير المهرجان

الأستاذ فادي شاهين أشرف على المعرض

الفنانة التشكيلية غادة حاتم.

ضم مجموعة من الفنانين التشكيليين ٢٠ فنان وفنانة .

١. الفنان التشكيلي أد.إياد الصقر

٢. الفنانة التشكيلية د.إبتهال سعود

٣.الفنان التشكيلي أحمد زلوم

٤.الفنانة التشكيلية غادة حاتم

٥.الفنانة التشكيلية صفاء أبو لبن

٦.الفنانة التشكيلية عائشة العبوشي

٧.الفنانة التشكيلية هدى زريقات

٨.الفنانة التشكيلية إيلاف النجار

٩.الفنانة التشكيلية ميرنا شعيا

١٠.الفنانة التشكيلية ودع ال ياسين

١١.الفنانة التشكيلية د.ندى الخطيب

١٢.الفنان التشكيلي عباس الزهاوي

١٣.الفنانة التشكيلية مليحة سعد

١٤.الفنانة التشكيلية تهاني سكيك

١٥.الفنانة التشكيلية ناديا أبو عون

١٦.الفنانة التشكيلية نور الحوراني

١٧.الفنانة التشكيلية ليلى النبراوي

١٨.الفنانة التشكيلية فاطمة عويضه

١٩.الفنانة التشكيلية د.سمر غضبان

٢٠. مصممة الازياء د.سناء عباسي

(قام مهرجان لون كلمة نغم السياحي الدولي منذ إنطلاقه خلال تسعة سنوات على أرض الواقع و في العالم الإفتراضي تجمعات شاركالمئات من مختلف القطاعات الثقافية والفنية والإعلامية يحمل على أجنحة الإبداع رسالة المحبة والأخوة والسلام للعالم أجمع. وكذلك أولمهرجان ثقافي فني عالمي في العالم ( الإفتراضي ) ونظم العديد من الفعاليات منذ بداية جائحة كورونا وبمشاركة نخبة مميزة من الفنانينوالأدباء والشعراء ) لايسع ذكرهم الآن .

وأنوه عن اهمية المعارض الالكترونية و أكد على الجانب الإيجابي المعارض الإلكترونية تتيح الفرص للجميع بالمشاركة وإظهار الأعمالبمختلف النصوص لجميع الافراد وكذلك اغلبها مجانية ولاقت رواج في زمن جائحة كورونا وكانت منفذ لكثير من الاشخاص الذين اكتشفواالموهبة أو اعادة الشغف حيث متنفس آمن وتتيح كذلك

لتعارف على مختلف التجارب الفنية على الصعيد المحلي و الدولي و العالم .

اخترت مشاركتي العمل الفني للكتابة عنه بمعرض دجلة والفرات تاريخ وحضارة

العمل المشارك

-انجز العمل يناسب عنوان المعرض دجلة والفرات تاريخ وحضارة / سنة الانجاز ٢٠٢٣

-الألوان المستخدمة زيت الخامة قماش

-القياس 70x50 سم

النص يصور النهرين دجلة والفرات والتقائهم عند القرنة جنوب العراق في محافظة البصرة مكون شط العرب .

ويعبر ايضا عن معالم الحضارة للمنطقة مابين النهرين واخترت الكتابة بالطريقة المسمارية الرموز او الشكل ( الاشارة ) المختارة للتعبير دلالة على خيرات المنطقة من الاعلى إلى اسفل كالاتي الشمس أو النهار ثم الطير و بعدها السنابل و السمك و الرمز الاخير البستان دلالة واضحة على خيرات المنطقة من الثروات المختلفة وخصوبة الارض .

الكتابة المسمارية طريقة كتابة بالنقش بإستخدام اداة تم استعمالها لكتابة عدة لغات منها السومرية والاكدية، وهي أهم وأكبر المساهمات الحضارية مابين النهرين لهذا تم التأكيد عليها بالعمل الفني كمنجز حضاري ثقافي قديم مميز،

وترجع الكتابة المسمارية لسنة 3000 ق.م. وهذه الكتابة تسبق ظهور الابجدية بحوالي 1500 عام. وظلت سائدة حتى القرن الأول ميلادي، و ظهرت أولًا جنوب وادي الرافدين بالعراق لدى السومريون للتعبير عن اللغة السومرية و كانت ملائمة لكتابة اللغة الاكادية و التي كان يتكلمها البابليون و الاشوريون .

أخذت الكتابة المسمارية اسمها من الكلمة اللاتينية cuneus؛ التي تعني المسمار أو الإسفين لأن طريقة الكتابة تتم برسم أشكال تشبه الإسفين، حيث يُضغط على لوح من الطين طري باستخدام أداة كتابة تدعى "القلم stylus" لرسم الأشكال التي تدل على إشارات للكلمات لكنها أصبحت تدل لاحقًا على مفهوم الكلمات .

العمل الفني المعني بفكرته نال قبول المتلقي بسيط المحتوى عميق المفهوم استخدم الكتابة المسمارية دليل الحضارة والثقافة القديمة للتعبيرعن الثروات الزراعية و الحيوانية خيرات المنطقة بوجود الثروة المائية .

والفن رسالة سامية انسانية حضارية يجب أن تطرق باب كل بيت تبعث رسالة بين مرسل ومستقبل من خلال المحتوى المعرفي الهادف .

وهناك حكم و اقوال سومرية مكتوبة بالكتابة المسمارية اود اذكر منها :

-(الكاتب الذي لايعرف السومرية - من أين سوف ينتج ترجمة ) ..!

-( اي نوع من الكاتب هو الكاتب الذي لايعرف السومرية) ؟

-(من لديه الفضة سعيد و من لديه الحبوب يشعر بالراحة اما من لديه الماشية يمكن ان ينام ) .

———-

المصادر : المعرض الالكتروني دجلة و الفرات تاريخ و حضارة ( مهرجان لون كلمة نغم السياحي ) / محرك البحث الالكتروني

———

ودع آل ياسين / فنانة تشكلية كاتبة مقال

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

412 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع