ألفتاة ذات العيون ألخضراء -ح١

                                                 

                      د. طلعت الخضيري

ألفتاة ذات العيون ألخضراء - ح١ ألمؤلف جون سكوت

كريك شاب يعمل في فندق شبتن في نيويورك ،إعتاد الذهاب بعد انتهاء عمله إلى مقهى يقع عبر الشارع ، وقد جلب انتباهه أن هناك فتاه ذات عينان خضراء ، تجلس دوما بجانب النافذه المطله على الفندق ،تظهر على وجهها مسحه من الحزن.
في ذلك اليوم ، وبعد أن دخل المقهى واستلم كوب القهوه من البائعه ، توجه إليها قائلا )إسمي كريك هل أستطيع أن أجلس معك ؟ (وتبتسم الفتاه ببرائه ولطف وتدعوه للجلوس ويبادرها كريك ..):

لقد جلب انتباهي تواجدك دوما في هذا المقهى ،إنني أعمل في الفندق المجاور, يبدو دوما لي إنك حزينه !.

( تجيبه الفتاه بحزن ): إسمي هو سمنتا ،نعم لدي بعض الهموم ولا أرغب أن أشغلك بها .

( .. يجيبها كريك ):لكنني قد أستطيع مساعدتك إذا أمكنني ذلك.

 (تفكر الفتاه قليلا ثم تقول بصوت ناعم جميل به مسحه من الحزن والألم ):

إن زوج أمي يقيم في فندقكم ويحتفظ معه بمجموعه رسوم رسمتها ، لإنني في الواقع أمارس ألرسم ، ويرفض إعادتها لي إلا إذا عدت معه إلى منزلنا في بوسطن ، وهو رجل فظ لا أرغب العيش معه!.

ويسألها كريك عن المده التي سيقضيها الرجل في الفندق ..؟؟.

فتخبره إنه سيقيم به لمدة يومان ، وهو يقيم في الغرفه رقم 724.

فكر الشاب مليا ثم استطرد قائلا : قد أستطيع الدخول إلى غرفته وإرجاع الرسوم لك .

فتبتسم إبتسامه خفيفه قائله :هل يمكنك ذلك حقا؟؟ .

إنتظريني هنا غدا ألساعه الرابعه والنصف مساء

وظهر الإرتياح على وجه الفتاه وحدثته بصوت خافت جميل:

شكرا لك سألتقي بك إذا غدا.عندما رجعت ألفتاةإلى فندق إقامتها تناولت الهاتف وتكلمت مع شخص آخر قائله :كل شيىء على مايرام سأستلم ذلك منه غدا.. اتنس جلب المال معك)!!!.
يتبع.....

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

654 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع