كش ملك وهبهاب

                                                           

                   الاستاذ الدكتور عبدالرزاق محمد الدليمي


كش ملك وهبهاب

قبل ايام كشفت القوات الجوية الروسية عن احدث طائراتها الحربية المتطورة واطلقوا عليها كش ملك لما تمتلكه من تكنلوجيا متطورة جدا ،ذكرني هذا الخبر بما(( كتبته نائبة عراقية من التيار الصدري تصف وتفسر إنسحاب مقتدى الصدر من الحكومة والبرلمان. أية مصيبة يعيشها العراقيون مع هذه الإمعات الغبية!! حاولوا أن تقرأوا هذا التفسير السياسي الخارق باللهجة العراقية*…*إنهجم بيتج مها الدوري على هالسالفة...؟؟؟*مهى الدوري تگول ان جماعة الاطار عملوا سحر للسيد القائد من نوع (هبهاب) بمساعدة وحده سحاره أسمهه ( أم شنيشل ) تسكن حي العامل ونسوان من عربستان ..وخلوا السيد القائد يصدر قراراته بعد الغروب وهذا لا يصلح !واصلا السيد مايدري شنو الصار وما يرضه واحد يسولف وياه وهسه محتارين بيه..!!! والسحر المعمول للسيد قوي كلش لأن رحنه على بيت سيد ( سروط ) وما گدر يبطل السحر والسحر حاليآ مدفون بمقبره وعلي حارس من جن يهودي أسمه ( خريبط ) ..وتگول ان من مول هذه العملية وصرف عليها ،ملايين التومانات هو المالكي بمساعدة العامري الذي سلت خيطا من عباءة السيد عند زيارته آخر مرة...!سيبطل السحر ولا يفلح الساحر حيث أتى... وسيرجع السيد كما كان وأحسن وسيأخذ كراسي البرلمان مربع .. بس خلي يطيب ..سحر هبهاب وأم شنيشل وخريبط ونسوان من عربسات لا والعامري سالت خيط من عباية مقتدى...؟؟؟بالله عليكم هذا كلام ومنطق لنائبة بالبرلمان العراقي من سنة 2006 ولحد الان ...؟؟؟والله مصيبة)) انتهى الاقتباس ولا تعليق عليه.
تخيلوا ايها الشعب العراقي ان العالم المتطور يكتشف يوميا مآثر علمية خارقة ابدع فيها سكان وادي الرافدين منذ عشرات الاف السنين ،ليأتي اليوم على سكان هذه الارض وهذا البلد ،ان تقود فيه الخرافات واهلها هذا الشعب الذي كان يقال عنه قبل 2003 بلد المليون عالم،والمصيبة الكبرى ان الناحبين الناهبين يضعون امام اسمائهم كلمة دكتور!!!!!؟؟؟؟؟ ولا ادري من حصلوا على هذه الشهادات وكيف ومتى واين ووووو.

سقوط ورقة التوت
في عام 2005 حضرت في اجتماعات المؤتمر القومي العربي الذي استضافته حينها الجزائر (قبل ان ينحرف المؤتمر ويرتمي المسؤولين فيه في احضان نظام طهران)،وكانت الجلسات الجانبية اكثر حضورا من الجلسات الرئيسية للمؤتمر،واتذكر انني ومعي مجموعة من العراقيين والعرب،كنا نناقش مرجعية وعلاقة المجاميع التي جاءت خلف الاحتلال الامريكي البريطاني الفارسي،وان الجميع اتفقوا على انهم جميعا عملاء بلا استثناء،وهنا سأل احد الحضور من العراقيين عن مرجعية جماعة مقتدى،وبادره بسرعة احد العراقيين القادم من العراق ،الذي ظهر واضحا ان له علاقات قوية مع جماعة مقتدى وقال ان سياسة حكام طهران ان يوزعوا العملاء على اجهزتهم ،فقسم تابع للاطلاعات واخر للحرس الثوري ووو المهم كما قال المتحدث لابد وان يكونوا تابعين لهذا الطرف او ذاك،تذكرت هذا الحوار وانا استمع لما ذكره نوري الهالكي من حديثه المسرب والذي اتهم فيه تيار مقتدى بأنه تابع للاطلاعات الايرانية،ونسى انه هو الاخر متهم بعمالته للحرس اللاثوري الفارسي.

حتى انت ياسفارة الكويت!
انتشرت يوم السبت 23 تموز وثائق سرية منسوبة للسفارة الكويتية في العراق،
وخلاصة ما ورد في البرقية المسربة من السفارة الكويتية:بعض الفصائل ابتزتنا واخرى حصلت على مشاريع من دول الخليج.المسدس العراقي يتم صناعته من قبل فصيل مسلح معروف.الاعرجي اوقف مذكرة تفاهم ايرانية غير قانونية.موسكو ستقوم بتدريب الحشد.السماوة اكثر محافظة تشهد تعاطي للمخدرات.الاعرجي مرشح لمنصب رئيس الحكومة.
ورغم ان 99% من العراقيين يعرفون هذه المعلومات الا ان الملفت هو توقيت نشرها،الامر الذي يؤكد صحة توقعاتنا من ان كل هذه التسريبات وما سينشرلاحقا بشكل متتابع،هو عمل مخابراتي من الطراز الرفيع لدوله تعرف كل التفاصيل وبيديها اغلب خيوط اللعبة في العراق وتعرف كيف تنسج خيوط التغيير في العراق وتعري ،كل الطبقة السياسية الفاسدة بدون استثناء،ليس حبا بالعراق وشعبه ولا اعترافا وندما بأرتكابهم ابشع الجرائم بحق العراقيين قبل وبعد احتلاله،ولكن مصالح الدول الكبرى تقتضي التعامل مع العملاء مثل التعامل مع ورقة التنظيف(الكلينكس) بعد ان يستخدمونها لمرة واحدة ،يرموها في الزبالة وهذا هو حال كل العملاء فمكانهم الطبيعي في مزبلة الشعب العراقي.
هناك من يعتقد ان جهات فارسية كانت وراء التسريبات التي تخص نوري الهالكي،ونؤكد هنا كما اشرنا الى ان الجميع يتعامل مع العملاء مهما قدموه من خدمات تفوق العقل والمنطق،فأن الجهة التي استفادت منهم لابد وان تأتي مرحلة تعتبر هؤلاء العملاء عبئا عليهم،خصوصا مثل الهالكي والاخرين الذين اصبحوا جميعا يضرون بمصالح نظام طهران في المرحلة القادمة،وملالي طهران يعلمون ان وضعهم ومستقبل استمرارهم بالحكم بات اقرب للانهيار لاسيما من الداخل حيث كل الشعوب من جميع القوميات تتحين الفرص للانقضاض على رؤوس السلطة في طهران وقم ،وان الامر اصبح قاب قوسين او ادنى.
اين ذهبت الموازنة؟
اصبح هناك عرفا في العراق بعد احتلاله ،يقضي بأختراع وابتكار الازمات بشكل يومي،واغلب هذه الازمات المختلقة من القوى الفاسدة المهيمنة على الدولة والنظام والحكومة،هدفها ابعاد انظار العراقيين عن مساسل الفشل الذي يقودوه هؤلاء المجرمين ،والهاء الشعب بهذه القضية او تلك،كما يحدث هذه الايام،فبعد كل الضجيج الذي اثاروه هم حول اقرار الموازنة ،وبعضهم اتهم البعض الاخر بالتخطيط لسرقة الجزء الاكبرمنها،نلاحظ انهم الهو الشعب بمشاكلهم وصراعاتهم التي جوهرها الاختلاف على المغانم وحصص السرقات التي تحاصصوا عليها طيلة 19 عاما السوداء من وجودهم على رأس السلطة،اما الشعب ومطالبه وحقوقه،فهي في خبر كان وستبقى طالما بقى هؤلاء في السلطة الفاسدة.وانسوا الناس موضوع الموازنة واقرارها.

الكاظمي باق
من خطط وينفذ ما يحدث الان وسيحدث في الفترات القريبة القادمة ،يعرف ان جميع الاطراف في العملية السياسية لن تتمكن من حلحلة المشاكل وستفشل فشلا ذريعا في الاتفاق على آليات لاخراج انفسهم من المستنقع الذي وضعوا انفسهم والعراق فيه، خاصة الاحتقانات المحاصصية بين الكتل التابعة لنظام طهران لأنها كشفت عن رؤية متشددة متطرفة تمس المكونات العراقية ، فالمالكي بعث رسائل سلبية وخطيرة في ذات الوقت، بما يتجاوز الخطوط الحمراء للتعاطي السياسي مع بقية الكتل السياسية، وهو ما قد يجعله مستبعدا من المشهد السياسي بعد أن لم تستثنِ التسريبات أي كتلة سياسية أو دينية،أن التسريبات أريد بها تصعيد الخلاف بين مختلف الأطراف بما قد يزيد من صعوبة إيجاد الحلول في ظل تأزم واضح للمشهد السياسي، وهو ما قد يؤدي لصراعات سياسية وتأزم وانكفاء أكبر للكتل نحو اتجاهات لا تصبّ في مسار العمل السياسي، الامر الذي يؤكد ماكتبناه قبل الانتخابات الاخيرة،من ان الكاظمي باق حتى الوقت الذي ستكون به الظروف مهيئة ،لتغيير العملية السياسية خلال فترة كما يبدو من قراءة المشهد الحالي،لن تكون طويلة.
المالكي كش ملك
يتفق غالبية المتابعين للشأن السياسي العراقي على أن التسريبات الحالية والقادمة سيكون لها انعكاسات كبيرة على المستقبل السياسي للمالكي، مما يؤكد ان ألا مستقبل سياسيا له، وأن دلالات التسريبات تشكل دليلا قاطعا على ما وصفه بـ"الميول الدكتاتورية" للمالكي التي تأتي في خضم سعيه للحصول على الولاية الثالثة في رئاسة الحكومة،أن ما تسرّب حتى اللحظة من تسجيلات كشف عن مخاطر أمنية بالغة الأهمية، وأنها قضت تماما على فرص حصول المالكي على منصب رئاسة الوزراء، بعد أن رأى أنه الأوفر حظا لتولي المنصب بعد استقالة نواب التيار الصدري مستعينا بعدد مقاعده الأكبر ضمن الإطار التنسيقي.وبالعودة إلى ملامح مستقبل المالكي السياسية بعد التسريبات بأجزائها الخمسة، فأنها قوضت المستقبل السياسي للمالكي، وهو ما قد يعني أنه لن يحظى ليس بأي فرصة لتولي رئاسة الحكومة للمرة الثالثة، بل أن التسريب الأخير تسبب بمعضلة كبيرة لائتلاف دولة القانون،ومن سيقود حزب الدعوة بما يجعله عائقا أمام أي محاولة لتشكيل الحكومة العراقية من قبل الإطار التنسيقي الذي بات الكتلة الكبرى برلمانيا بعد استقالة نواب التيار الصدري، فالجدلٌ الواسع يلفّ الأوساط السياسية والدينية في العراق منذ أيام؛ إثر التسريبات، الذي لم يستطع لا هو ولا حزب الدعوة الذي يتزعمه، إثبات أنها مزورة أو مفبركة، وتقوم خطورتها على تضمُّنها أفكاراً واضحة حول الاحتراب الداخلي وتصفية مقتدى الصدر زعيم التيار الصدري .

  

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

1230 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع