ابداع التطريز مع العمل الفني - الأستاذ الفنانة التشكيلية ميسون ارشيد

                                                    

                      كتبت ودع الياسين


ابداع التطريز مع العمل الفني

                             

الأستاذ الفنانة التشكيلية ميسون ارشيد .
-مواليد ١٩٦٩ عمان /المملكة الاردنية الهاشمية.
-درست دبلوم المحاسبة / الجامعة المتوسطة سنة ١٩٩٣.
-درست دبلوم رسم / معهد الفنون الجميلة / وزارة الثقافة الاردنية /٢٠١٧
-درست في اكاديمية hup art.
-عضو رابطة الفنانين التشكيلين الاردنيين .
-عضو اداري بجمعية ألوان الإبداع الفني .
-عضو جمعية الدار ارت .
حاصلة على شهادات تقدير وتكريم ومشاركات محلية ودولية وعالمية منها :
-معرض جامعة البتراء ( على طريق القدس ).
-معرض جمعية ألوان الإبداع الفني .
-معرض عمانيات / المركز الثقافي الملكي الاردني / ٢٠٢٢.
-معرض دبي / مؤسسة عشتار للثقافة والفنون سنة ٢٠١٩.
-معرض القاهرة /قاعة الأهرامات سنة ٢٠٢٠.
-معرض golden bruh العالمي في انقرا تركيا / الدار ارت سنة ٢٠٢٢ ومعارض اخرى …
الانجازات:
-مشروع نور لضعاف البصر وهو رسم القصص بطريقه التباين اللوني من خلال فريق عمل مكون من اكاديميه المكفوفين ومدارس الميار الدوليه وجمعيه ألوان للابداع الفني.
-ودراسة في علم اللونيات.
وللفنانة تجارب بالرسم متنوعة منها استخدام مادة
الملح مع الألوان لإبراز بعض من الواقعيه في بعض الاماكن في العمل الفني وحققت القبول .
ومن تجاربها أيضًا توثيق التراث الفلسطين بطريقة ابداعية الرسم مع استخدام الخيوط الحريرية للتطريز الفعلي على اللوحة بأستخدام قماش الاتمين ، وكذلك خيوط الكتان لابراز الواقعية الحقيقية . .
اخترنا من الاعمال(ا)،(٢)
-عنوان العمل / احياء التراث ،الأم، المرأة ، السيدة …. الخ، للعمل عدد من العناوين المقترحة.
- القياس /120x85سم كلاهما .
- العمل الاول انجز سنة ١٨ ٢٠ شارك العمل بمعرض golden bruh العالمي /انقرا .
- العمل الثاني انجز سنة ٢٠٢٢ شارك العمل بمعرض عمانيات / المركز الثقافي الملكي الاردني .
- الزمن :المستغرق للتطريز كل ٤ سم مربع حوالي ساعتين .
- المواد المستخدمة :الألوان زيت / خيوط الحرير للتطريز / خيوط الكتان .

   

اختارت الفنانة البورتريه وظفته بحيث يخدم الفكرة ،المرأة الفلسطنية وبالاخص ( الأم) معبر عن المعنى الحقيقي للدور الاساسي بالمجتمع وايضا احياء التراث الفلسطيني وخصت الزي وابدعت اكثر حين طرزت المحتوى بالعمل الاول لباس المرأة وهي جالسة تطريز و ألفت اللون مع التطريز كتجربة جديدة، وفق خطوات تندرج بمراحل تتضمن تثبيت مؤقت لقياس ورسم التصميم بشكل يخدم العمل ثم الرفع ومرحلة اخرى تثبيت دائم يتضمن الغرز للتطريز ومن ثم دمج الألوان مع الزي الفلسطيني للمحافظة على الهوية والتراث .

والعمل الثاني المرأة تحمل طبق القش التزيين المستخدم خيط كتان مبروم تشكل بالصورة مثل طبق الخوص يتوسط اللوحة و بعض من التطريز بنفس الطريقة اعلاه التي ذكرت للثوب .
وفن التطرير يحتاج كفاءة ،مهارة ، صبر و دقة بأستخدام الغرز ، العمل ككل يحمل مفردة
جميلة انيقة رقيقة وفخمة ، ( التطريز )جزء مهم من اللوحة المرسومة بالالوان ،بل جزء مكمل اساسي بالتجربة الابداعية مستخدمة ابرة الخياطة و قماش الاتمين طرزت نقوش( للتزيين) من التراث والفلكلور .
و التطريز الفلسطيني مكون هام في حياة المرأة الفلسطينية ورثته ونقلته الى الابناء والاحفاد ومستخدم بمعظم انحاء فلسطين ومتنوع ،
لطالما كان و سيظل من التقنيات الأساسية اليدوية حتى يومنا هذا ويعتبر من الفنون الخالدة الموجودة بكل مكان ومتعدد الاستخدامات ويشكل جزء من ثقافة البلد .
وتمت إضافته ( التطريز ) الفلسطيني إلى قائمة التراث الثقافي غير المادي في لائحة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو )عام 2021م .
وكل فنان له أسلوب خاص في الابداع والبراعة مُختلف عن الآخر، بدوره يضيف نوع من التميز ، وهنا الفنانة جمعت بين نوعان من الفن الرسم والتطريز للمحافظة على الهوية والتراث والفلكلور ،
والاعمال لاقت حضور لافت اثناء العرض بمعرض اقيم في انقرا وكذلك الاردن .
لتجربتها عبق قديم انتج بشكل جيد يحافظ على الاصالة من خلال تداخل الفكر والبساطة بالموضوع مع الرسم و التطريز.
والتطريز بكل ما يحمل من جمال وابداع لايختلف عليه احد بجميع الحضارات مستخدم اصبح العمل عبارة قطعة فنية فخمة ، فن التطريز يستحق ان نتعلمه ،فقد اشتغل فن التطريز بكافة الثقافات والطبقات الاجتماعية .
———————
المصادر : محرك البحث الالكتروني / الاستاذة الفنانة التشكيلية ميسون ارشيد
—-
ودع الياسين فنانة تشكلية / نقد جمالي

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

669 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع