من هم اصحاب القبعات الزرق ...؟؟

                                                  

                             بقلم وداد البياتي 

   

من هم اصحاب القبعات الزرق ...؟؟

في عام 1948 وبالتحديد بالشهر الخامس . جاءت فكرة تاسيس مجموعة عسكرية مسلحة محايدة تتكون من عسكريين وشرطة سابقين وبعض المدنيين .

واجبها كان حمايه المدنيين في المناطق الحدودية المتنازع عليها وكذلك تتواجد في حاله وجود انتخابات في مناطق حساسه وتحتاج جيش او اشخاص محايدين , ميزانيتها حاليا ٦.٧ مليار دولار بينما كانت في السابق اقل بكثير من هذا الرقم . هناك اكثر من ١٥٠٠٠٠الف شخص في هذه الخدمه و اكثر من ١٢٠ بلد من انحاء ألعالم مشاركين فيها . اكثر المشاركين هم من آسيًا وإفريقيا ولكن الدعم المادي هو من الغرب .
في الحالات العاديه مجلس الامن يحتاج الئ مده ٦ اشهر لاجل الاتفاق مع الدول التئ سوف تشارك ,ومده التدريب وتعليم الاشياء الاساسيه بالنسبه للغه والعادات بالنسبة الى البلد الذي يرسلونهم اليه .
وفي حالات خاصه يستغرق وقت اقل بكثير يصل الى ٦٠ يوم فقط لتاهيلهم ومن ثم ارسالهم الى البلدان التي تحتاج الى خدمات تلك القوى . .
جاء اسم القبعه الزرقاء بعد ان فكروا بتصميم قبعه لونها متميز وممكن معرفته من قبل القناص من احد الطرفين المتنازعين حتئ لايتم استهدافهم عشوائيًا ,وحتى يكون معروف لدئ الطرفين بانهم قوات محايده وتحفظ القانون . .
كانت الهند اول من ارسلت اول كتيبه من النساء منذ مده ١٠سنوات في افريقيا لان اكثر النزاعات بالعالم هي تحدث في افريقيا مثل مالي تيمور دارفور جنوب لبنان سيريلنكا تيمور الشرقية وبعض من اجزاء افريقيا التي يكثر فيها الالماز والمعادن الثمينة .
هولاء اصحاب القبعات الزرقاء يجلبون معهم ثقافاتهم وعاداتهم وكذلك يتاثروا بالمحيط الذي يعيشون فيه لانهم يمضون فترة طويلة في البلد الذي يتواجدون فيه كذلك تتطلب الحالة الامنية منهم بانشاء علاقات ود وصداقة لمعرفة اوضاع وحالة الناس الذين يقومون بحمايتهم او ان يقفو ضد اي احتكاك قد يصدر بين اطياف الناس . .
واثناء عملي في ايرلندا كانت لي صديقة ايرلندية اسمها شيلا تعمل في مستشفى عسكري وكانت تلك المستشفى تعطي لقاحات للجيش الايرلندي الذي يشارك في عمليات حفظ السلام . وقد شاءت الاحوال ان التقي باخيها المدعو دنيس وبدا بالحديث معي عن المشاركين من القبعات الزرق بان هناك عدد لاباس به من اصحاب القبعات الزرق قد جلبو بعد انتهاء خدمتهم الى بلدانهم ,نساء من افريقيا ومن جنوب لبنان بل وحتى من المناطق الهندية , بعد ان غيروا دينهم لا لشئ وانما اعجابهم بدين وعادات البلدان التي كانو يعملون فيها ..وان ايرلندا كانت من اكثر الدول الاوربية المشاركة في قوات حفظ السلام . بل حتى انه تحدث معي في الاسلام بعد ان علم انني مسلمة وصارحني باسلامه الذي اخفاه عن عائلته لانه ايرلندي كاثوليكي من عائلة متزمته , وحينما سالته كيف تاثرت بالاسلام فاجاب حينما شاركت بجنوب لبنان . من هنا نعرف ان عمق التعامل الانساني لا يتوقف على مذهب او بلد او حتى اطباع سكانية بقدر ماهي اعراف انسانية تدخل في خدمة الانسان لاخيه الانسان .وهؤلاء ممن يطلق عليهم اصحاب القبعات الزرق ...

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

688 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع