الديك ...!

                                                        

                               ودع الياسين

الديك ...!

    

للفنان التشكيلي الشاب الأستاذ عمر أحمد الشهابي -مواليد سنة 1983 بغداد / العراق
- دبلوم معهد الفنون / بغداد سنة 2003
- بكالوريوس كلية الفنون الجميلة / جامعة بغداد /سنة 2009
-بصدد تحضير الماجستير .
-مقيم حاليا في الدوحة / قطر منذ عام ٢٠١٢
الأعمال الفنية المختارة بعنوان/الديك
-الألوان المستخدمة, Acrylic
-تعددت الخامة المستخدمة / قماش، ورق كارتون
-الأعمال مجموعتان مشاركة في ثلاثة معارض فنية
معرض في قطر سنة ٢٠١٩
معرض في فرنسا سنة ٢٠٢٠
معرض اخر في قطر عبارة عن
المجموعتان سنة ٢٠٢١
-عدد الاعمال ٥٠ عمل تقريبا
-الاحجام مختلفة .

استحق العمل الفني اهتمام المتلقي بما عرض من حدث يطرح قضية ( واقع مجتمع ) ناهيك عن الفكرة الإبداعية والقيمة الجمالية اللونية بأسلوب واقعي تعبيري .
والفنان بصدد التجهيز لمعرض يضم أعمال جديدة للديك يقام المعرض بأحد قاعات العاصمة الفرنسية باريس نترقبه قريبا..

  

عند التأمل( بذكر طائر الديك) ووصف المزايا الخارجية الجمالية من ألوان جميلة وحضور جذاب يتضح من وقوفه مرفوع الرأس منتصب القامة و حجمه المعتدل ،وما يرمز له بالحضارات القديمة من افكار وسمات إيجابية.
والجدير بالذكر أن حيوان الأسد يخشى صوت الديك سرعان ما ينتابه الرعب عن سماع الصياح على الرغم عدم خوفه من صوت البندقية هذا الامر لا يوجد له تفسير الى حد الآن (أ)
الديك طائر ذكر يرمز صياحه لشروق الشمس وقدوم يوم جديد ..
في اساطيل العالم
(( ﻫﻮ ﺭﻣﺰ ﻭﻃﻨﻲ ﻏﻴﺮ ﺭﺳﻤﻲ ﻟﻠﺸﻌﺐ ﺍﻟﻔﺮﻧﺴﻲ، ﺍﺗﺨﺬه الفرنسيون ﺭﻣﺰﺍً ﻟﻬﻢ ﻣﻨﺬ ﺍﻟﺤﺮﻭﺏ ﺍﻟﻘﺪﻳﻤﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺼﻮﺭ ﺍﻟﻮﺳﻄﻰ باﻋﺘﺒﺎﺭ ﺃﻥ ﺍﻟﺪﻳﻚ ﺣﻴﻮﺍﻥ ﻣﻘﺪﺱ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺮﻭﻣﺎﻥ ﻭﺍﻹﻏﺮﻳﻖ، وعند الفرنسيين ﻳﺪﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻹﻳﻤﺎﻥ ﻭﺍﻟﻨﻮﺭ، ﻭﻳﻤﺜﻞ ﺻﻴﺎﺡ ﺍﻟﺪﻳﻚ ﻓﻲ ﺻﺒﺎﺡ ﻛﻞ ﻳﻮﻡ ﺟﺪﻳﺪ ﺍﻧﺘﺼﺎﺭﺍ ﻟﻠﻨﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻈﻼﻡ وللخير على الشر)))

من واقع اخر تصويري للفنان اخذ بعد اشبه بالهزل بأسلوب ساخر للتخفيف عن التوتر الدرامي ..

        

الديك هو الحيوان الوحيد الذي مازال يفتن بالكبرياء حتى عندما يقف بحماقة ،و صفة الغير محببة القلب القاسي الذي لا يحنو مطلقا على أبنائه ، كما أنه عديم الذكاء أو أبله كونه اذا خرج من منزله لن يتمكن من العودة اليه.(ب)

مجموعة النصوص الأعمال التصويرية تدور حول فكرة ( تداعيات ذكر طائر الديك )
العمل الفني بالشكل واللون يحتوي رموز مهمة نستذكرها
الديك ،البيض ، العصا ،الأرقام (رموز دالة كقيمة ذهنية )والظل معبر عن الغموض ....
و تنوع برسم لون المشط واللحية أحمر ، أخضر، أبيض.
والبيض بلونين الأبيض والأسود دليل الخير والشر
ويرمز البيض للولادة والديمومة ،
وللعصا دور كبير بالحياة في الصغر القوة والكبر التوكأ.
وتداول الفنان الظل ( ظل الديك ) وهيمنة المساحة السوداء بأغلب النصوص بتكوين غامض
مساحة لونية لها مدلول عميق بالعمل الفني .
و خوض مقارنات وفق اللون والشكل
هناك نماذج تدل بالكبرياء وأخر بالبطر بمعنى( اختال وطاش) والعواقب المهينة في الذات وفق منهج اتبعه الفنان ساخر ...كذلك صور البلاهه والكل معبرًا بجانب من واقع صعب ومؤثر يسلك طريق مغاير لقيم ومباديء المتعارف عليها ويبتعد .....
اتخذ رمز الديك الشكل المعكوس للخصال الحميدة بذات الطير وجرده واخذ صفة الكبر والحماقة واسقطها على واقع مجتمع ينذر بتأجج ظواهر غريبة بغياب الدجاجة واحتضان الذكر البيض وعدم تحمل المسؤلية ، ناتج تسلط ذكوري واضح مجتمعيا بظواهر تنم بعدم التوازن المعرفي نابعة من خبرات محدودة ونبذ المشاركة والسعي نحو الفردية الذكورية.
وتحضرني مقولة للروائية الإنكليزية
(الرجل كالديك الذي اعتقد ان الشمس ما أشرقت الا لتسمع صياحه)
جورج إليوت.

اخترنا من الاعمال ...

  


مفهوم الظل : هو ذلك الجزء الخفي من الشخصية المغيبة السلبية نحاول جاهدا التعديل للظهور بأبهى صورة كما هو معني بالنصوص الفنية ويكون أختيار الديك من قبل الفنان في صلب الحدث المجتمعي وما قدمنا اعلاه من صفات ملازمة لذكر طائر الديك.
في الاساطيل القديمة والكتب المقدسة للظل عدد من المسميات منها ، الذات المنبوذة ،الذات السفلى ،التؤم المظلم، الذات المزدوجة المكبوتة، الانا البديلة ،واخيرا الهوا ...
وتحدث عالم النفس السويسري كارل يونغ عن الظل قائلا:-
(( “لسوء الحظ، لا يمكن أن يكون هناك شك في أن الإنسان، بشكل عام، أقل ’ طيبة ’ مما يتخيل نفسه أو مما يريد أن يكون. كل شخص يحمِل ظلاً، وكلما قَلَّ تجسيد هذا الظّل في حياة الفرد الواعية، كلما كان لونه أسوداً وأكثر كثافةً. على أي حال، فإنه يشكل عقبة غير واعية، يحبط ويعيق أكثر نوايانا حسنة النية.”))
والظلال ( التكوين )تلك المساحة السوداء الغامضة فلسفة كونية جزء من الساعة البيولوجية ان يوم حياتنا المفروض يبدأ قبل الضوء مع صياح الديك يبشر بظهور فجر جديد وينتهي بعد أنحدار الظلمة بقليل ،بعض النصوص تشير الى توقف الساعة البيولوجية بتعبير خفي.
الفنان أنجز الفكرة بأسلوب مبتكر معاصر متقن جذب المتلقي بوضوح الفكرة الظاهرة وغموض المعنى الاجمالي للنصوص .
الاعمال التصويرية المذكورة للفنان بقيمة فنية عالية من ناحية الانشاء المتكامل و ثراء اللون المعرفي ،الحرفي ،الفكري والمهارة لتشكيل الخطوط وتجانس الألوان مع الجو العام المتكامل اعمال بغاية الاهمية بأسلوبه الواقعي التعبيري ،
متمكن من ادواته ،والون الاسود اضاف غموض للعمل الفني وتوازن.
جميع المساحات اللونية اخترت بعناية .
الفنان الشاب انجز فأحسن بتجسيد ذكر طائر الديك ....

المصادر : محرك البحث الالكتروني / الاستاذ الفنان القدير التشكيلي أحمد الشهابي /(ا)، (ب)عالم الحيوانات

إذاعة وتلفزيون‏



الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

482 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع