الجامعة المستنصرية في السبعينيات ،، ذكريات !!

                                                  

                           سيف الدين الألوسي

   

الجامعة المستنصرية في السبعينيات،،ذكريات!!

اولا اترحم على اعظم مسجل عام للجامعات العراقية ، مدير عام التسجيل في الجامعة المستنصرية لاكثر من اربعين عاما ، المغفور له العم والصديق الاستاذ المربي ربيع يوسف ربيع ولا انسى مواقفه معي. بتزويدي وزوجتي بالدرجات مترجمة للسفر في ظروف صعبة ،، الفاتحة على روحه الطاهرة يا نموذج النزاهة والانسانية والتمكن من المهنة .

في السبعينيات كانت الجامعة المستنصرية تضم عدة كليات وكلها ضمن موقع الجامعة الجميل ، والذي هو من اجمل ما صممه المعماري العراقي الكبير الراحل قحطان عوني خريج جامعة كاليفورنيا بيركيلي ،، هذه الجامعة المصممة من الاساس جامعة تضم كل شئ من مسرح وقاعة كبرى ومكتبة كبيرة ونادي محترم وباركات للسيارات ، وملاعب رياضية ومختبرات كانت الاحدث بذاك الوقت ،،وممرات وزواغير للدراسة والحبيات ، والتصميم مبني لمراعاة درجات الحرارة العالية صيفا والباردة شتاءا !!! وهناك زواغير صيفية وزواغير شتوية !!!
كانت تضم عدة كليات وهي العلوم والادارة والاقتصاد والاداب والقانون والسياسة والفندقة والسياحة ومن ثم التربية وقبل افتتاح كليات الهندسة والطب وبقية الكليات لاحقا في منتصف ونهاية السبعينيات ولكن في مواقع اخرى مثل مستشفى اليرموك للطبية وكلية الهندسة القديمة في باب المعظم للهندسة .
نرجع للمستنصرية ،، فعند دخولنا لها كانت اهلية واممت في سنتنا الاولى وسميت دورتنا دورة فطورنا عليكم او دورة التعليم المجاني سنة ١٩٧٨ ،،انا كنت في كلية العلوم قسم الفيزياء وبعد ان اتيت لها نادما من بيروت نهاية سنة ١٩٧٤ بسبب الحرب الاهلية !! كليات الجامعة المستنصرية وكلها بدون اي استثناء كانت تضم باقة كبرى من وردات بغداد وبكل شئ من جمال واناقة وبوزات ،، ولم ينافسها بهذا الشرف سوى بعض الكليات والاقسام ومثل الادارة والاقتصاد جامعة بغداد وبعض اقسام هندسة بغداد واعتذاري من بقية الكليات ،، عسى ان اكون مخطئا !!
كذلك طلاب الجامعة كانوا من المصنفين بالصنف الاول من الصرمپارية العتك وذوي الخبرة والمعرفة بتلك الشؤون من ايام الاعداديات !!! أنا كنت ملتهي بالبحوث والدراسة والتجارب ومعرفة طلاسم المجرات الكونية والثقوب السوداء وكنا على وشك اكتشاف ثقوب بيضاء وفيسرنغي انا وجماعتي بكلية العلوم الفيزياء، من فطاحل النظرية الكمية والحالة الصلبة والسيمي كونداكترز وامثال نادر جورج ووميض قنبر وامين خاكي والمرحوم الشهيد وديع المثنو والمرحوم رياض الامامي وخالد الحديثي وجواد الكليدار وعبد الوهاب الراوي وغيرهم من حائزي جائزة نوبل في المدفعية والاستمكان !!!
اما الادارة والاقتصاد فتضم نجوما لامعة وخبراء في السوق ووووو التسويق ومن امثال الاسطورات الاصدقاء العلائين الصايغ والصافي ونبيل ونه والمرحوم طلال طبرة وعصام عبد المجيد (فريد شوقي ) وحيث كانت تضم ايضا الن ديلون وتشالس برونسون !!!! وكذلك الاداب ولكن بصورة اقل !!!
طبعا لا اقدر ان اعدد عشرات بل مئات من الاصدقاء الحميمين خلال هذه السنوات ولا العديد والعشرات من الزميلات الغاليات حسناوات السبعينيات بيبيات اليوم الجميلات !!! وكما اصبحنا نحن اليوم الجدود الشياب شبه المخرفين !!!
من سوالف الجامعة هي وقوف العلماء في الاماكن المخصصة لهم بقرب صباغ القنادر مثل الاخ الغالي وميض او قرب ابو الشامية والچبس او على حائط المبكى قرب الصفوف الاولى ،،، والتفرج على الحسناوات وهن يمارسن هواية الاستعراض على نغمة موسيقى الجيش بالمسير البطئ ،،، ومن ثم الانسحاب الى النادي او احد الزواغير !!! وبالاخير لم يتوفق اي زوج محبة ويستمروا لليوم ، ولاسباب عديدة اهمها خسارة مؤشر داون جونز المالي والتمتع بالحياة العسكرية في ربوع كردمند سالزبورغ وشلامچة انسبروك ومتاحف لوڤر مهران وسيف سعد !!!
تحيات كثيرة لكل الاحبة اناثا وذكورا والرحمة لكل من غادرنا .
ملاحظة ،، طيلة دراستنا في الجامعة لم تكن في كليتنا الا طالبة واحدة تلبس لكجة واعتقد لم تكن عراقية .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

784 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع