الأمم المتحدة والفيتو

                                                    

                             إبراهيم الولي*

الأمم المتحدة والفيتو

لكي نفهم مغزى الفيتو، مامعناه وكيف فرض على الامم التحدة ، وما اسقاطاته على النظام العالمي، وكم مرة استخدم سابحث الموضوع في فصلين: اولهما ما هي منظمة الامم المتحدة تاريخيا وواقعيا وثانيها عن مجلس الامن وسلاح الفيتو واستخداماته.
اولا : تاريخ الامم المتحدة ، المنظمة االدولية United Nations Organization
بدات فكرة انشاء المنطمة في اعقاب الحرب العالمية الثانية
(أ) عندما اجتمع مندوبو 29 دولة في دومبارتن اوكس 7\10 \1944 الامريكية لمناقشة كل مايتعلق بفكرة انشاء المنظمة الدولية .
(ب) عندما اجتمع روزرفلت (امريكا) وتشرشل (بريطانيا) وستالين (الاتحاد السوفيتي)في يالطا شبه جزيرة القرم في شهر شباط 1945 ليقرروا ان الامم المتحدة المزمع انشاؤها يجب ان تضم جميع الدول التي التحقت بركب الحلفاء في حربهم ضد النازية لغاية 1945.
(ج) في يونيو 1945 اجتمع مندوبو 50 دولة (من بينهم د .فاضل الجمالي عن العراق ) في سان فرانسيسكو للتوقيع النهائي على المشروع وجوهره ميثاق الامم المتحدة The Charterالذي ضم 110 مادة في 19 فصل ,وقد بدات المنظمة, ممثلة بجمعية عامة عملها في ذلك التاريخ . وهكذا تطورت هذه المنظمة الحيوية واجتمعت مرة في جنيف؛ المقر السابق لعصبة الامم المنحلة في (قصر ويلسون)ثم في باريس ، وبعدها استقرت فى نيويورك لتكون مقرها الدائم وقد اصبح عدد اعضاؤها 192 عضوا الان .
الاجهزة الرئيسة:
نص الميثاق على ان المنظمة تتالف من اجهزة رئيسية هي :
الجمعية العامة General Assembly ، المجلس الاقتصادي والاجتماعEconomic and Social Council ,
مجلس الوصاية Trusteeship Council، محكمة العدل الدولية International Court of Justice، الامانة العامة The Secretariat ، مجلس الامن UN Security Council.
• اما الجمعية العامة فهي برلمان العالم لكل عضو فيها صوت واحد بالتساوي ، تجتمع مرة في اول ثلاثاء من ايلول وتنتهي بنهاية العام وتعود للاجتماع في جلسات خاصة كلما تطلب الامر بعد ذلك.
لكل دولة الحق في تسمية 5 اعضاء يمثلونها.. والجمعية العامة ( وهي ) تصدر توصيات بمايفرقها عن قرارات مجلس الامن الملزمة .
تتفرع من الجمعية العامة 6 لجان لكل اختصاصها ؛ الاولى سياسية للأمن الدولي و نزع السلاح ، والثانية اقتصادية ومالية ،والثالثة اجتماعية وانسانية ، والرابعة لنزع الاستعمار ،و الخامسة ادارية و مالية ، و السادسة قانونية .
• اما المجلس الاقتصادي والاجتماعي ، فهو قلب المنظمة الدولية في جميع امور الانسان الحياتية ،وتتبعه وكالات متخصصة….Specialized Agencies .. في جميع المجالات مثل منظمة الصحة العالمية WHO والغذاء والزراعة FAO والعمل ILO والثقافة والعلوم UNESCO ....... والتنمية الصناعية UNIDO والملكية الفكرية WIPO والبريد العالمية UPU و اتحادالمواصلات الدولي ITU والطيران المدني ICAO والبنك الدولي WB وصندوق النقد IMF وغيرها, وقد كان الاتفاق على انشاء هاتين الاخيرتين في اجتماع برتنودز الامريكية في تموز 1945 الذي حضره 43 مندوب ،
• في ما عدا الوكالات المتخصصة هذه . هناك برامج ولجان عاملة Operational Commissions and Programmes اهمها لجنة حقوق الانسان HRC وبرنامج التنمية UNDP وصندوق الطوارئ .UNICEF ……. وغيرها . كما ان للمجلس الاقتصادي اذرعاً في القارات الخمس تلك هي: اللجنة الاوربية ECE والافريقية ECA وامريكا اللاتينية ECLA واسيا والباسفيك ESCAP واخيرا لغرب اسيا ESCWA(
والتي كنت (كان كاتب هذه السطور ) امين سر اللجنة فيها لمدة عشر سنين).
• محكمة العدل الدولية ICJ وهي الجهاز القضائي للامم المتحدة ، تتكون من 15 قاضيا يختارون من مختلف المناطق الجغرافية وهي ليست المحكمة الجنائية في روما ICC التي شكلتها معاهدة روما …
• مجلس الوصاية الذي لم يعد له نشاط يذكر الان فقد أنشئ ( أصلا للاشراف على الدول التي كانت تحت الوصاية بعد الحرب العالمية الثانية.
• الامانة العامة ، وهي الجهاز الاداري والمالي للمنظمة العالمية ، يراسها امين عام ينتخب لمدة خمس سنين قابلة للتجديد . كان هؤلاء حسب تسلسلهم هم : ترجفي لي (النرويج) و داك همرشولد (السويد) و يوثانت (بورما ) و كورت فولدهايم ( النمسا)و بيريز دي كويلار (بيرو) و بطرس غالي (مصر ) و كوفي عنان (غانا ) و بان كيمون (كوريا ) والحالي انطونيو غيوتريش (البرتغال ).
• مجلس الامن :يضم هذا المجلس، الذي نص عليه الميثاق في الفصول 5 الى 8 والمواد 23 الى 54 ؛ 15( خمسة عشر ) عضواً، خمسة منهم اعضاء دائمين والعشرة الباقين ينتخبون لمدة سنتين لكل منهم مع مراعاة التوزيع الجغرافي للدول .تكون للمجلس لجنة اركان حربية تتالف من رؤوساء اركان حرب الدول الخمس دائمة العضوية.وظيفة هذا المجلس الرئيسة هي حفظ السلم و الامن الدوليين ، وهو يتخذ قراراته بشكلين :فان كانت المسالة المعروضة عليه اجرائية Procedural وهي الامور الثانوية التي لاتتعلق بالسلم والامن الدوليين ،فتلزم الموافقة على القرار 9 من اعضاءه (ايّ تسعة) واما ان كانت من المسائل الجوهريةSubstantive فتلزم الموافقة عليها ب 9 اعضاء من بينهم اعضاء الدول الخمس دائمة العضوية،بمعنى ان تخلف احد هؤلاء بعدم الموافقة فسيكون ذلك حق النقض veto ولا يؤخذ بهذا القيد ان كان ذلك العضو المعترض هو طرف في المشكلة المعروضة امام المجلس .لايفوتني ان اذكر ان الفصل السابع بمواده 29 الى 51 هو الاسنان الحادة للامم المتحدة لانها تسمح بالعمل العسكري عند الضرورة .
• الفيتو معناه (الاعتراض)وقد اصرّ الكونجرس الامريكي عند صياغة الميثاق 1945 على ادخال هذا الامتياز للدول الخمس بذريعة انها هي التي حققت النصر في الحرب العالمية الثانية .طبيعي ان التمييز بين القضايا المعروضة وتصنيفها بانها اجرائية او جوهرية هو امر مثار الجدل و الخلاف ،حتى ان احد الاعضاء في سان فرانسيسكو سال المندوب الامريكي عمن يقرر كون المسالة اجرائية او جوهرية ! فاجاب المندوب الامريكي قائلا :نحن .
• ان منح الدول الكبرى الخمس هذا الحق يعتبر عدوانا على الديمقراطية بل وحتى على العدالة.صحيح ان استخدام الفيتو الذي لجا اليه عضو او اكثر قد يكون اما دفاعا عن مصالح دولته الحيوية او لمساعدة دولة صديقة ترتبط بمصالحها هي الاخرى .لكن واقع الحال لما جرى ويجري الان من سوء استغلال لهذا الامتياز ،جعل مجلس الامن محل انتقاد سلبي بتهمة الانحياز عن قواعد العدل والمنطق في ادارة الازمات الدولية .
• حق النقض استخدمته الدول الخمس كالاتي منذ 1946—1992؛

فرنسا 16 مرة
الصين الشعبية وقبلها الوطنية ….. 17 مرة
المملكة المتحدة 29 مرة
الولايات المتحدة 82 مرة
الاتحاد الروسي +روسيا السوفياتية 117 مرة

وقد دابت روسيا والصين على استخدام الفيتو المزدوج Double VETO سوية ثلاث مرات من 2019 ،2020 حول سوريا و 2020 حول فنزويلا .
يمكن للمجتمع ان يرى الولايات المتحدة وبريطانيا كانتا دائما على وفاق في القضايا الجوهرية التي تتعلق بالشرق الاوسط والبلاد العربية عموما ،كما ان روسيا الاتحادية واحيانا الصين الشعبية طالما لجأتا الى الفيتو لحماية اصدقاءهما كماهي الحال مع ايران وسوريا واليمن ،فضلا عن الامور الخاصة للعضوين .وقد كان واضحا ارتفاع ارقام استخدام الفيتو خلال فترة الحرب الباردة .

ومن امثلة الاستخدام المتعسف لحق النقض تحضرني ثلاث حالات :
فقد لجا المندوب الروسي الى الفيتو مرتين في شهر واحد 2017 للدفاع عن النظام السوري حول استخدامه للغازات السامة . كما ن الولايات المتحدة لجات الى النقض في مسالة ابطال قرار الرئيس الامريكي السابق ترمب باعتبار القدس عاصمة لاسرائيل . وكان هذا الاستخدام مثار رفض من المجتمع الدولي ذلك ان قرار الابطال المقترح ضمن 14 صوتا، كما ان ماجرى هذه الايام من عدوان اسرائيلي صارخ على غزة والشعب الفلسطيني حمل بعض الاعضاء على تقديم مشروع قرار منصف حاز على موافقة 14 مع اعتراض المندوبة الامريكية السيدة هيلي ، و المحرج في الموقف ان السيدة اقترحت مشروعا مقابلا فكان ان خذلها المجلس باعتراض 14 عضو ، اما بالرفض او بالامتناع عن التصويت Abstentionاي انها كانت الوحيدة المؤيدة للقرار .
• اللجوء الى الجمعية العامة :قد يظن المراقب ان لاحيلة للدول الضعيفة في مجابهة تعنت الكبار حين لجوءهم للنقض .فكان الاتي: عندما تكرر بصورة فجة استخدام روسيا السوفيتية حق النقض حتى لقد شلت ارادة المجلس في تحقيق اهدافه حيال السلم و الامن الدوليين ، تتداعى بعضهم الى الدعوة لعقد جلسة طارئة للجمعية العامة يوم 3/11/1950 تكون بعنوان (متحدون من اجل السلام Uniting for Peace) فكان قرارها رقم 277/5 الذي عمل به في حالات عديدة فيما بعد ، احداها حول ابطال قرار اعتبار القدس عاصمة لاسرائيل ،كما ان هناك اليوم مسعى للجوء الى الاستفادة من هذا الحق بالنسبة للعدوان الاسرائيلي الحالي على غزة ،وللتاريخ لابد من ذكر نماذج لاستخدام هذا القرار المنقذ و من ثم الافادة من تطبيقه في الحالات التالية ؛القضية الكورية،الشرق الوسط،العدوان الثلاثي ، ثورة هنغاريا الشعبية، والكونغو ،افغانستان ، نامبيا ، الاراضي العربية المحتلة ،فضلا عن عدة دورات حول الموقف في الشرق الاوسط .
• رأي: كان قرار الجمعية العامة الخاصة المذكورة قائماً على فكرة انه في حالة عجزمجلس الامن عن معالجة قضايا صيانة السلام والامن الدوليين بسب استخدام عضو او اكثر حق النقض ، فان على الامين العام بناء على طلب سبعة اعضاء من المجلس او من غالبية الدول الاعضاء في الجمعية العامة ،الدعوة خلال 24 ساعة الى انعقاد دورة طارئة خاصة للجمعية العامة تحت شعار متحدون من اجل السلام . اذكر الفائدة ان قرارات الامم المتحدة كصيغة ثابتة تبدا بديباجة Preamble بعدها الفقرة العاملة Operative التي فيها الالزام Peremptory
اللجوء الى الجمعية العامة لابطال قرار مجلس الامن مسالة محل نقاش مستمر . فالواضح في روح نصوص الميثاق هي ان لمجلس الامن اصدار قرارات Resolutions ملزمة ،اما الجمعية العامة فانها تصدر توصيات Recommendations يكون التصويت فيها بثلثي الاعضاء الحاضرين و المصوتين ، فهي ملزمة اخلاقيا وليس قانونيا ، فالبعض يرى ، وانا منهم ان دستورية الميثاق Terms of Reference لاتعطي توصيات الجمعية صفة الالزام الذي هو من اختصاص المجلس حصرا خاصة في مايتعلق بقضايا الحرب والسلم على ان شرعية هذه التوصيات انما تستمد فعلها من الامر الواقع Ipso Facto، اي بحكم حقيقة ماوقع من فعل سلبي سوّغ اتخاذ القرار، فتكون الجمعية العامة قد لجأت الى تلافي الخلل الواقع في اجراءات المجلس، فالجمعية العامة لاتتجاهل اختصاصات المجلس بل تجيء ناقضة للاستخدام المتكرر للفيتو .فهي انما تصدر توصيات كاشفة Declarative وليست مٌنشأة Initiative، لكل هذا ارى ان توصيات الجمعية العامة ـإن صدرت ـ فستكون ذات حُجية اخلاقية لكونها تجئ لاصلاح خلل واقع وسيكون لها وقعا ايجابياً يجسّ الضميرالجمعي لامم الامم المتحدة علّها تستفيق من هذه الاحادية والانانية في التعامل مع المجتمع الدولي . والله من وراء القصد

*سفير سابق

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

537 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع