الالمنيوم... قوالب عبر الحدود

                                               

          سحبان فيصل محجوب – مهندس استشاري

الالمنيوم... قوالب عبر الحدود

في العراق الـ(ACSR) هو النوع المعتمد للأسلاك المستخدمة في شبكة خطوط نقل الطاقة في المنظومة الوطنية للكهرباء، اثنان من هذه الحروف الأربعة تشيران إلى نوع المعدنين اللذين يتم تصنيع الأسلاك منهما فالألمنيوم (A) المدعم بالحديد (S) هما المستخدمين في تكوين (موصل الألمنيوم المقوى بالحديد)، تنتشر ألاف الأميال من خطوط النقل الكهربائية والتي تحمل أبراجها هذا النوع من الأسلاك في مناطق العراق كافة لتربط محطات انتاج وتحويل الطاقة الكهربائية العاملة في المنظومة الكهربائية.

بدأت أسلاك هذه الخطوط بالتلاشي ولمسافات طويلة بفعل سرقة مجاميع من اللصوص لها، بعد إسقاط الأبراج التي تحملها، كان هذا في ثمانينيات القرن الماضي، وعلى وجه التحديد في المناطق النائية من شمال العراق التي تقع فيها مسارات العديد من الخطوط العاملة ذات الأهمية في عمل الشبكة الكهربائية.
أخذت هذه الظاهرة (اختفاء الأسلاك الناقلة للكهرباء) بالانتشار وبدأت تهدد سلامة المنظومة الكهربائية في مناطق حدوثها حيث ألقت بتبعاتها من جهد ومال على دوائر الكهرباء المعنية في عمليات التعويض والإصلاح.
في خضم المتابعة الجادة والمستمرة المصحوبة بتحريات أمنية مكثفة للحد من هذه الظاهرة التي تحمل قدراً كبيرا ً من الخطورة واجهت إحدى أهم مكونات الشبكة الكهربائية العراقية (كنت حينها مديراً لشبكات كهرباء المنطقة الشمالية) وإثر العثور على كميات كبيرة من قوالب الألمنيوم بحوزة أحد الأشخاص الذي كان يروم إيصالها إلى الأراضي الإيرانية عبر الحدود البرية، حيث كانت محملة على ظهور البغال تبين أن هذا الشخص يتبع إلى شبكة عمليات تخريب متخصصة متعددة المهمات بدءاً من سرقة الأسلاك وتقطيعها وتحويلها إلى قوالب بوساطة مصاهر بدائية ثم تحميلها والاتجاه بها إلى الحدود للعبور بها وايصالها تهريباً الى إحدى القرى الإيرانية المحاذية لهذه الحدود من أجل تنفيذ صفقات تجارية قذرة على حساب مصالح المواطنين وتجاوزاً على حرمة الممتلكات العامة للمجتمع.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

372 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع