أمي والربيع

                                                       

                              نوفل كريم جهاد

أمي و الربيع

هذه السطور بمناسبة عيد الأم وأعياد الربيع

لكل القلوب المتعبة التي فارقت أمهاتها.. ولكل من في الغربة بعيدا عن الأم .. ولكل من يحن لعبق رائحة الجنة في حضن الأم .. أكتب لكم كلماتي هذه وهي أمتنان بسيط عني وعنكم الى أمهاتنا الطيبات ...!!

لأن بين الربيع و أمي الشيئ الكثير ..وبين الربيع وكل الأمهات أشياء كثر ...!

حيث أكتب اليوم عنك .. عن الأم .. قد لا أستطيع أن أسطر بمجرد كلمات الشيئ الكثير .. فمنذ فترة وأنا أشعر بالخوف أمام هذه السطور .. أشعر بالخشوع والرهبة أزاء الأم .. فلا أدري أي كلمات قد تكفي حين تجد نفسك كرجل دوما صغيرا أمام الأم ..ورغم كل مخاوفي قررت أن أكتب ..

نعم .. أكتب عن أمي الطيبة وعن كل الامهات الطيبات في هذا العالم المليء بالشرور ..

لأن بين الربيع و أمي الشيئ الكثير .. بين الربيع و كل الامهات أشياء كثر.!

ماذا عسايَ ان اقول .. هل أرسم بالكلمات لوحة عن الربيع أم أرسم بالكلمات ملامح وجه أمي الطيبة.؟

الربيع يا أصدقاء هو أن ترتدي الطبيعة ثوبها الجديد ثوب الزهور والخضرة والشمس الجميلة والمطر..

أما ثوب أمي فهو ربيع دائم خضاره و متورد ة أبدآ أزهاره ..!!

المطر في الربيع يغسل النفوس وكل شيء من حولنا ويجعله نقيا ..أما الأم فهي نبع من النقاء العذب الذي يمنح الحياة الوان الربيع المبهجة بكل سعادة وفرح ...

ومن جديد بين الربيع و أمي الشيئ الكثير ..بين الربيع وكل الامهات أشياء كثر ..!

أن النفوس البشرية مثلها مثل المواسم .. مثل الارض .. ومثل البحر .. فيها الربيع والخريف .. فيها الخضراء والصحراء .. فيها المد والجزر ..ـ أما نفوس الأمهات فهي ربيع دائم ..وأخضرار دائم ..ومد دائم .. فما أسعدها تلك الأم التي تفيض نفسها بالمحبة وتمنحها للأخرين بكل صدق وعنفوان..!!

الأم مثل الشجر مثل الماء تمنح الحياة والعطاء .. بل مثلها مثل الجمرة تتقد وتحترق من أجل العائله ولن يكتب لها الخمود ولكنها في ذات الوقت تأبى أن تتحول الى رماد ليستمر ويستمر العطاء..!

الأم في كتب الأساطير هي من صارعت الألهة في سبيل الأبناء .. هي من أنتشلت موسى من أليم .. وأرضعت محمدا الحلم .. وكفنت يسوع بعد الصلب عند نهاية درب الآلام ..!! فماذا أوصي نفسي و أوصيكم بالأم ..؟!

ولمن لا يعرف من هي الأم عليه أن يرفع رأسه للسماء ويسأل النجوم .. كم من الليالي أمست الأم بلا نوم...!! وما النجوم الا أنعكاس لضياء .. وأمي هي ذاتها ضياء في ضياء ..!!

الأم يا أصدقاء هي التي لا تأكل حين يأكل الجميع ..هي التي لا تنام حين ينام الجميع.. هي التي لا تتأنق حين يتأنق الجميع .. فكيف لنا برد هذا الجميل ..!!

الأم هي من تملك ذاك الأحساس المرهف الجميل بما حولها .. توشعر بدقات القلوب لكل من حولها بطريقة خارقة للطبيعة ..فأي سحر هذا و أي عذوبة.. !

هي التي تضحك حين يبتسم الجميع ... وتبكي قبل أن يتألم الجميع ..!!

الأم هي ذاك القلب الذي يستوعب كل الوجود !! يستوعب كل الفصول ...ويستوعب بالتأكيد حتى الربيع... لذلك بين الربيع و أمي رائحه الورد الزكيه و لأمي رائحه الجنه الأبديه ..!

الأم هي كل لحظات البركة والتصوف و الخشوع وهي من تمنح كل المجتمع الدفئ والأمان ..! هي قد تعبر عن نفسها بكلمه حنينة وبسيطة..أو بصمت وسكينة .. دونما كلمات وعبارات ولكن بصورة مؤثرة وجميلة..!

لذلك أقول ..بين الربيع و أمي الشيئ الكثير .. بين الربيع والأمهات أشياء كثر ..!!

الربيع هو موسم واحد في السنة و أمي هي ربيع مستمر بطول السنة ..!

الربيع يحتاج الشمس والمطر ليمنح البهجة والأخضرار.. و أمي من قدس أقداس النفس وبلا شمس تمنح الدفئ .. وبلا مطر تملئنا أخضرار..!

الأم هي أجمل نداء تنطق به الشفاة.. هي أرق كلمه قالها أنسان ..!!

كلمة أمي هي موسيقى .. بل هي سمفونية سماوية تعلو و تعلو لتضع تحت أقدامها كل جنات السماء فأي مجد هذا و أي تقديس..!

ياترى هل أقُسم بالأم اولا ثم الكتاب .. أم أقُسم بالأم اولا ثم روح القدس .. بل أقُسم بالأم

اولا ثم تابوت العهد ..؟! فأنا لم أسمع صوتا للملائكه في يوم ...لكنه كان صوت أمي منذ الصغر هو الملائكي..!

لذلك بين الربيع و امي الشيئ الكثير ..بين الربيع وكل الامهات أشياء كثر ..!

في قلب الأم هنالك محبة أعلى من السماء و أعمق من البحر و أوسع من الفضاء ..

بل أقوى من الموت والحياة وحتى أطول من الزمن .. !!

الأم هي عالم جميل تطمئن القلوب فيه وتطيب النفوس به .. الأم دوما تنادي بنداء عذب مثل خرير جدول الماء في الربيع حيث تهدء وتسكن القلوب لسماعه ...

الأم هي من يرى الخير للأبناء في كل خطوه في طريق الحياة .. هي من تحاول أن تعطي أبدا دونما أن تأخذ .. هي أول نسمة رقيقة في كل صباح ..والأم يا أصدقاء هي وحدها من تملك جمال الروح الأبدي الذي مع أشعة الشمس يجلب الغبطة والسرور للجميع ...

واخيرا .. ما عساي أن أقول أمام أمي وكل الامهات ...

و بين أمي والربيع الشيئ الكثير .. بل أشياء كثر ..

وتحية تقديس أهدي الى أمي والى كل الأمهات...!!

  

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

466 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع