في عيدها

يمامة نزار

في عيدها


قالوا اليوم عيدها قلتُ..
انا في حضرتها كل يوم هو لي عيدُ

قالوا ماذا اهديتَ لها قلتُ..
اغلى الكنوزِ امامَ عطائها زهيدُ

قد وهبت لي حياتها وكل ما تملك
ولاتزال تعطيني المزيدُ

تمر الازمان وتتقلبُ القلوب
وحنان امي لي يكبر ويزيدُ

أكرَمَها رب العبادِ وأوصاني بها
ومن يعصِ اللهَ فمن رحمته بعيدُ

ولو آذيتَ أمك يوماً او احزنت قلبها
فذاك اذن ليس بالأمر الرشيدُ

فشقيٌّ هو من اغضب َالامُ
ومن فازَ برضاها فهو السعيدُ

فيا ربي اغفر لأمي وارحمها
كما ربتني في المهد وليد ُ

واحفظها اللهم وأسعد قلبها
فإنكَ فعّال لما تريدُ

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

434 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع