عود على الامثال الروسية (٢٠)

                                             

                          أ.د. ضياء نافع

عود على الامثال الروسية (٢٠)

الترجمة الحرفية – من دخل الى المنصب ثعلبا , يصبح في المنصب ذئبا .

التعليق – خلاصة رائعة لحقيقة ساطعة في مسيرة الحياة الانسانية في كل المجتمعات . قال صاحبي , انه يريد ان يضيف هنا مثلا - بلهجتنا العراقية - مكملا لهذه الخلاصة , وهو – (اليعيش بالحيلة يموت بالفقر ) , بقيت أنا صامتا , فسألني صاحبي – السكوت من الرضا ؟ فأجبته – ليس دائما , فكم من الذئاب يسرحون ويمرحون حولنا.....
+++
الترجمة الحرفية – عندما تتكلم النقود , تصمت عندها الحقيقة .
التعليق – هذا صحيح جدا ومؤلم جدا ايضا . علّق صاحبي قائلا – انه مندهش جدا ومتألم جدا عندما يتذكّر كيف ( تتكلم وتصرخ !) الملايين من النقود في وطني , وكيف ( تصمت وتتوارى !) الحقيقة خجلا , فقلت له , هناك مثل روسي آخر يقول – النقود جذر كل انواع الشر...
+++
.الترجمة الحرفية – كل البوابات مغلقة امام الفقير.
التعليق – نعم , ويسمونه بلهجتنا العراقية - ( ابن الخايبة ) , و ان ( السطرة ) اي الضربة ب ( رقبته ) . سأل صاحبي مندهشا- هل هذا المثل لا زال على قيد الحياة في روسيا ؟ , فقلت له - هذا المثل موجود في كتاب الامثال الروسية , الصادر عام 1988 بموسكو .
+++
الترجمة الحرفية – تلطع السكين – تجرح اللسان .
التعليق– ونحن نقول – (طمعه قتله) . مثلنا العربي يتحدث عن ( القتل ) , وبالتالي فانه عنيف كعادتنا دائما , المثل الروسي يتحدث عن ( الجرح ) , وهو عنيف ايضا , ولكن ( الجرح ) أهون من ( القتل ) . الصورة الفنية في هذا المثل الروسي فريدة و متميّزة جدا .
+++
الترجمة الحرفية – من يركض , هو الذي يعثر .
التعليق – المثل الروسي هذا يقول ان السير الاعتيادي الواثق للوصول الى الهدف أكثر ضمانا وأأمن وأفضل من اللهفة والعجلة و الركض للوصول الى الهدف , فعلّق صاحبي قائلا , ان المثل العربي الشهير – ( في التأني السلامة وفي العجلة الندامة ) يوجز بدقّة وبجمالية نفس هذه الفكرة .
+++
الترجمة الحرفية – لا يبذرون الحقل بالكلمات.
التعليق – ضحك صاحبي وهو يردد – لقد شبعنا من الكلمات التي بذروها في حقول وطننا , والتي تذكرني بمثلنا الطريف بلهجتنا العراقية – اللو.. زرعوه وما خضّر( اللو – لو ) . قلت له , ان المثل الروسي هذا واضح المعنى , فقال وهو مستمرا بالضحك – منو يقرأ ومنو يسمع ( منو – من )...
+++
الترجمة الحرفية – العتمة لا تحب الضياء , والشرير لا يطيق الطيبة .
التعليق – كلام صحيح , لأن الضياء يفضح العتمة , ولأن الطيبة تبيّن حقيقة الشرير . مثل فلسفي بامتياز , يعتمد على المقارنة ما بين الظواهر المتضادة , ومقارنة الاضداد اسلوب شائع لتوضيح معانى الكلمات والافكار. يوجد مثل أفغاني يقول – تعرف معنى دماثة الخلق عند رؤية الوقاحة ...
+++
الترجمة الحرفية – لا تثق باذنيك , ثق بعينيك .
التعليق – مثل يتكرر عند مختلف الشعوب وبصيغ عديدة , وهو يؤكد على تجنب الاشاعات والثرثرة بين البشر . هناك صيغة طريفة لهذا المثل بلهجتنا العراقية تقول – شفت بعيني , محّد كلّي , ( رأيت بعينّي ,لم يقل لي أحد ) , وهناك مثل صيني دقيق في هذا المعنى , وهو - ( ما تراه العينان حقيقة , ما تسمعه الاذنان مشكوك فيه ).
===================
من الطبعة الثانية المزيدة لكتاب – ( معجم الامثال الروسية ) , الذي سيصدر عن دار نوّار في بغداد وموسكو قريبا .
ض. ن.

   

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

569 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع