الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - في إنتظار غودو الزهگان!!

في إنتظار غودو الزهگان!!

                                         

                        سيف الدين الألوسي

           

في أنتظار غودو ( Waiting For Godot ) , حبكة قصصية جميلة حاز كاتبها الأيرلندي صاموئيل بيكيت على جائزة نوبل للآداب , ( شفعت له أصوله الرافدينية للحصول عليها ! ) , وخصوصا بعد أن أثبتت فحوص ال ( DNA ) مؤخرا بأن أصول معظم الأوروبيين اليوم وخصوصا الأنكليز والأيرلنديين , هي من وادي الرافدين وأرض سومر وبابل , حيث هاجروا اليها طلبا للعشب والكلأ بعد مللهم من الكمأ !

تدور هذه القصة الجميلة حول أنتظار شخصين , أحدهما أسمه فلاديمير أغا جاري بشارة , والآخر أستراغون حاير العصماني , أنتظارهما لشخص أسمه غودو الزهكان !

غودو هذا كان ولا يزال شخصية غير محظوظة زهكانة على مر العصور والأزمان ؟!

حيث أوقعه حظه العاثر بأن يولد في أرض تمتلك كل شئ ومن أغنى أراضي العالم ,وتقع في قلب الكرة الأرضية والعالم القديم , وقبل أكتشاف المرحوم أميرال البحر والجو خالد الذكر كولومبوس أبن الغادق القارة الجديدة المسماة بالعالم الجديد قبل قرون .

غودو الزهكان شخصية مستنسخة جينيا ووراثيا على مر العصور , وعلى مر القرون الأسكندرية !

حيث يوجد غودو آشي باينيبل , وغودو لا تاخذ بنصر , وغودو كسروي آغا زاده , وغودو أبن أبي رملة ,وغودو أبن المعتبر , وغودو لاكو , وغودو باشا الثاني , وغودو بيل ,وغودو أبو جراوية, وغودو أبو مناضل , وغودو أبو السفاري , ووصولا الى غودو الزهكان موضوعنا هذا !!!

غودو الزهكان الأصلي اليوم ( من مواليد 1946 داخل )!! حالفه الحظ ليبقى على قيد الحياة وليرى (غودو خبز عروگ مع چاي -العصر- اليوم !!!!!!!!!! ) .

أن غودو الزهكان هذا حاير بأمره ! حاله حال كل أهله, وجماعته, ومواليده, وأصله وفصله جميعهم !؟؟

وين ما يوللي تلحكه المصايب !!

يبقى في أرضه ومدينته يبتلي على عمره ؟!!

يهج الى دول الجوار ممن تقبل أستضافته ! هم يبتلي على عمره !!؟ بسبب مشاكل هو في غنى عنها وبعيد كل البعد عنها ! كونه غير سياسي وحاير بعائلته ورزقه !!

يحاول يأخذ تأشيرة من دول الأشقاء أثرياء ورواد اليوم !!؟ ! حتى السلام لا يرد عليه !! ويلعن هذاك اليوم الأسود اللي وصله لهذه المرحلة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟ !!!!!!!

يطلب لجوء ويهاجر الى المنافي البعيدة! هم يبتلي على عمره ؟ وبسبب كونه غير متعود لا على النظام والقانون, و لا على السيستم الجديد المتطور , و لا على الديمقراطية وتقديس الحريات !!!

هو الآخر ينتظر المجهول والأجل الغير معلوم ! وبعد أن قال في قرارة نفسه :

( لعد فلاديمير أغا جاري بشارة وأستراغون حاير العصماني أشگد بطرانين !! )

بقوا ينتظروا غودو الزهكگان بالمجئ وهو لا يملك حتى بايسكل ,,,

هو أسمه غودو الزهگان في كل أراضي الشرق الأوسط والعالم بس يركض ويفكر , دوخوا وصار مثل الثولان , لا يميز بين الموسكوفيج والشوفر السوبربان !!!!!!!!!!!!.

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

545 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع