بالعافيه لمن يشرب بول البعير!!!!؟

                                               

                           د.منير الحبوبي

   

    بالعافيه لمن يشرب بول البعير !!!!؟

منطقيا كل المراجع والمنظمات الصحيه العالميه تنصح بعدم شرب بول البعير والبعض من المعارضين له بشكل مطلق يطلقون على هذا البول بأنه ابن عم فايروس الكورونا ولكن احب ان ابين هنا بأن الكثير من الناس وخاصة من أهالي الأراضي الصحراويه لبعض الدول العربيه يؤكدون بأن هذا السائل له فوائد جمه وانه يشفي كثير من الأمراض المتعلقه بالكبد والكليتين ولكي نكون عقلانيين في التعليق وأبداء الرأي فيجب ان لا ننفي او ننكر حق هؤلاء الناس على شهاداتهم بهذا الخصوص ولكن ما توصلت اليه من اطلاع في هذا الموضوع هو ان اكثر الأطباء حينما يشيرون على المريض بأجراء اختبار وتحليل للبول وهكذا للدم فهم بالحقيقه يحاولون الأطلاع على معرفة حامضية هذه السوائل في جسم الأنسان من خلال قياس قيمة ( الپي أچ ) اي الداله الحامضيه فكلما قلت عن 7 تزداد حامضية سوائل الجسم وكلما زادت عن السبعه فهذا دلاله على قلوية السوائل بالجسم او بما يسمى بالقاعده كيمياويا PH پي أچ هي الداله الحامضيه ويرمز لها هكذا بالأحرف العلميه مما يجب معرفته ان البكتريا الضاره والفايروسات تفضل العيش بالوسط الحامضي ومن هنا تأتي الفكره التاليه والتي هي عموما ان ازدادت الحامضيه كمعيار بالتحاليل فيعول الأطباء او ينصحون المريض بترك اللحوم والأجبان ومشتقات الحليب والسكريات والتوجه الى اكل كل ما هو قلوي كالفواكه والخضروات على سبيل المثال وهنا بيت القصيد في المقاله هذه وهو انه وحسبما اطلعت عليه هو ان حليب الجمل وبوله فهن الوحيدات من السوائل الحيوانيه التي تكون قلويه وهكذا منطقيا تناولها يقلل او يعادل الحامضيه من اجل الوصول الى داله متعادله وهي سبعه اي لا حامضي ولا قلوي وهذا حسب رأيي ما يجعل اطباء ومتخصصين بهذا الموضوع وخاصة ببعض الدول الأسلاميه للدفاع والتشجيع على شرب هذه السوائل المتعلقه بالبعير

اكرر بأن هذه المعلومه التي ذكرتها من ان حليب وبول البعير قلوي فهي معلومه اطلعت عليها من الأنترنيت وهذا لا يعني بالتأكيد انها مضبوطه وميه بالميه صح اي هي فقط معلومات حصلت عليها من مصادر غير موثوقه لا طبيا ولا علميا والله اعلم بالتالي ولكن حسب اطلاعاتي تاريخيا فأن الأوربيون قديما كانوا يتناولون بول عديد من الحيوانات في بعض علاجاتهم الطبيه وكذلك يحضرني او حسب معلوماتي هناك قله نادره جدا من الأوروبيون حاليا وبعد مشاهدتي لبرنامج تلفزيوني في احدى القنوات ممن يشربون بولهم ويغتسلون به ويتعقمون ويتطهرون به وهم اكرر بأعداد نادره جدا وكذلك احب ان اذكر بأن الكثير منا يعلم او سامع بالمثل القائل حينما يصفون انسان بخيل جدا بأنه - ما يبول على ايد مجروح-

اذن من المعلوم والمعروف فأن البول يعتبر كمطهر ويمكن بالحالات الحرجه وعند عدم توفر المطهرات الصحيه الرجوع اليه وهذا يذكرني بحادثه حصلت لزميل لي حيث كان يسبح خلال العطله السنويه الصيفيه على بلاج البحر وأذا بالميدوزا قد لسعت ساقه وبالتالي المنطقه التي اصيبت بدأت تؤلمه كثيرا وبعد استشارته للبعض من الناس نصحوه للذهاب الى ما يسمى بالمكتب او الأشخاص الذين يشرفون على عمليات الأنقاذ ان غرق احد الناس او الأولاد على شاطىء البحر وهم على بعد 500 متر من مكانه وهناك اعطوه مرهما مطهرا فدهن بها مكان اللسع على الساق لتقليل الألم وأخبروه بأنه ان لم يقل الألم وحصلت مضاعفات وخاصة الأحساس مثلا بضيق بالتنفس فما عليه الا الذهاب الى الطوارئ بالمستشفى وخلال الحديث معهم سألهم مالعمل اذن لو كان احدهم يسبح بمكان منعزل وحصل له ما حصل ولا يوجد مرهم للعلاج او تطهير منطقة الاصابه او العضه فقالوا بأن احسن حل وهو ما يعمله الكثير من الناس هو تعقيم منطقة اللسع بالبول لأن البول يعتبر شبه مطهر وقتي بأنتظار مراجعة الطبيب او المستشفى

وطبعا هنا يجب ان اذكر بأن الكثير ممن يؤمن بأهمية هذا البول مستندين على حديث نبوي شريف كما يدعون والله اعلم وانا للخلاصه ادعو الى اتباع نصائح المنظمات الدوليه الطبيه المعترف بها عالميا والتي هي تحرم او تمنع تناوله والأكثر من ذلك انها قد تكون من اسباب انتشار فيروس الكورونا الحالي والله اعلم وهنا احب ايضا ان اشير الى ان المعلومات الوارده بالأنترنيت وهي حديث شارع وليست معلومات علميه مؤكده تشير الى ان مياه زمزم هي المياه الوحيده بالعالم والتي دالتها الحامضيه اكثر من 7 بقليل اي انها قلويه ومن هنا تفسير اهميتها في علاج بعض الأمراض كما يدعون وهنا احب ان احيط علما لغاية عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي كان يباع بالأسواق العراقيه بول البعير وهنا تحضرني حادثه مضحكه حصلت في احدى الدول الاسلاميه حيث ان احد الباعه في حي شعبي كان يبيع بطاله لبول البعير وبعد ان وصلت اخباريه لمركز شرطة الحي وبعد نصب كمين له تبين انه هو الذي يتبول بالبطاله ويبيعها على الناس ولا اعرف ماذا كانت عقوبته لأنه كان من احد رعايا دول القاره الآسيويه

ايضا هذه المعلومه تقودني لتبيان وكما ورد بالأنترنيت ان حفظ المياه بأوعيه مصنوعه من الفخار مثلا كالتنگه والحب يجعل الماء اكثر قلويه او يحافظ على داله حامضيه متعادله قيمتها سبعه اي ان الفخار له دور كبير فيما يدعيه او يفسره البعض بأن ذراته قد تكون مستقطبه بشحنات معينه فتعمل على جذب الشحنات المخالفه لها بالماء والتي هي عادة تكون مصدر لبعض الأمراض والأوبئه وهكذا يتم تنقية الماء بشكل عفوي وغير ارادي اي بشكل طبيعي وهنا يحضرني المثل القائل او المعلومه التاليه وهو ان جرة الفخار,,,شفاء من كل داء


ختاما وخلاصة لهذا المقال ومجيبين على التساؤل هل هناك مبرر لتناول او شرب بول البعير فالأجابه الصحيحه والأكيده هي الأبتعاد عن شرب هذه السوائل المتعلقه بالبعير وهي الأجابه الصحيه العالميه من قبل منظمات الصحه الدوليه مع احترامي للآراء المختلفه وكل واحد حر برأيه فمن يفضل شرب بول البعير فألف عافيه ولينتعش به كما يريد وربي يعطيكم ويعطينا الصحه والعافيه ان شاء الله

 

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

847 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك