الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - الملكة بو-آبي - السومرية

الملكة بو-آبي - السومرية

                                                         

                        د.صلاح رشيد الصالحي

الملكة بو-آبي (Pu-A-Bi-Nin) السومرية

    

شكل 1: غطاء او تاج رأس من الذهب اكتشف في قبر بو-آبي

ورد ذكرها في قوائم ملوك سومر وتدعى الملكة بو-آبي (Pu-A-Bi-Nin) معنى الاسم (كلمة أبي) ويطلق عليها أيضا اسم (شوباد) أو شبعاد (Shubad)، حكمت في عصر فجر السلالات الأول (2600) ق.م، على الرغم من أن العديد من الأختام الأسطوانية الموجودة في قبرها تحددها بعنوان (إريش) (eresh) باللغة السومرية (ملكة أو السيدة)، وهي كلمة سومرية تدل على أنها ملكة أو كاهنة (اغلب ملوك العراق القديم إضافة إلى منصبهم كملك يمارسون دور الكاهن الأعظم خاصة في احتفالات رأس السنة الجديدة 1-12 نيسانو / نيسان)، على العموم لا تنسب بو-آبي لأي ملك أو زوج، مما يجعلنا نعتقد إنها حكمت لوحدها، وكانت شخصية قوية مهمة في المجتمع السومري، وتشير فترة حكمها إلى وجود تبادل ثقافي وتأثير بين قدماء السومريين وجيرانهم الساميين، وليس لدينا الكثير من المعلومات عنها لذا لا يُعرف سوى القليل عن حياة بو-آبي ومع هذا فأن قبرها كان من بين (1800) قبر اكتشفها الاثاري (Woolley) عام (1922) و (1934)، وكان قبرها زاخرا بالأثار والهياكل العظمية، فقد وجدت فيه (حفرة الموت) وتضم هياكل (68) امرأة و (6) رجال دفنوا معها بعد تخديرهم وقتلهم بالسم، أو يعتقد بآلة حادة وجدت آثارها على بعض الجماجم، كما وعثر الآثاري (Woolley)على مطرقة يتناسب حجمها ووزنها مع الاضرار التي لحقت بجماجم بعض الضحايا البشرية في القبر، وكان جميعهم يرتدون حلي من الذهب والفضة وحتما يرتدون اللباس الجيد، والهدف من قتلهم من أجل مرافقتها وخدمتها في العالم الاسفل، كما دفن معها ثلاث أشخاص لعلهم موظفين مخلصين كانوا يعملون في فترة حكمها، وعثر في قبرها أيضا على قيثارة رائعة كاملة مع رأس الثور الذهبي الملتحي بحجر اللازورد، وعدد من أدوات المائدة الذهبية، وحبات أسطوانية ذهبية، وقلائد من العقيق واللازورد، وعربة مزينة برؤوس لبؤة من الفضة، وصندوق يضم أدوات النظافة الشخصية، ومن بين اللقى الاثرية في قبرها غطاء الرأس من الذهب وتتدلى منه أوراق ذهبية فهو رائع وثقيل في نفس الوقت، وأيضا خواتم وأقراط مختلفة مع كميات من الفضة واحجار اللازورد، (شكل 1).

   


شكل 2: ختم أسطواني ارتفاع (4.9) سم وبقطر (2.6) سم، للملكة (بو أبي) (Pu-a-Bi)
أما ختم بو-آبي فهو من حجر اللازورد نقش عليه مشهد وليمة من قسمين، المشهد الأعلى الملكة تجلس على مقعد بدون مسند الظهر ويحيط بها خادمات يقدمن الطعام وأمامها جلس الكاهن الأعظم (شيشكالو šešgallu) يحيط به الخدم، والكتابة على الختم يذكر اسمها (بو-آبي نن ) (Pu-A-Bi-Nin) (ومعنى نن Nin السيدة أو الملكة)، ويبدو كلاهما الملكة أو الكاهنة بو-آبي والكاهن الأعظم بمستوى واحد، أما المشهد في الأسفل فتظهر الملكة على اليسار تجلس على مقعد، وعلى اليمين جلس الكاهن الاعظم على مقعد بدون مسند للظهر ويحيط بهما كهنة يؤدون مراسيم المأدبة ربما من ضمن طقوس الزواج المقدس، ويلاحظ ان شكل الملكة اصغر حجما من الكاهن الأعظم للدلالة على البعد المكاني وان مكانتها يأتي بعد الكاهن الاعظم، وظهر خلف الكاهن شكل باب ربما مدخل المعبد، عثر على الختم في مقبرة الملكة في المقبرة الملكية لأور (شكل 2)، وهو من محفوظات المتحف البريطاني .

    

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

558 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع