الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - أسرار وخفايا لا تعرفها عن المرأة العراقية

أسرار وخفايا لا تعرفها عن المرأة العراقية

                                              

                         خالد حسن الخطيب

أسرار وخفايا لا تعرفها عن المرأة العراقية

كثيرات هُنً النساء ... ولكن مثل المرأة العراقية قل وندر فحين تراها ترى ملاكا ربانيا يشع نورا ساطعا ... امرأة قبلت التحدي فتحدت نفسها اولا وتحدت كل من اراد ان يثبط من عزيمتها ... امرأة شجاعة واثبتت شجاعتها واثبتت جدارتها واثبتت محبتها لربها ولدينها وناسها . فبذلت مجهودا جبارا وعظيما وانجزت ما كانت تصبو اليه . وليعرف العالم أجمع قدرة وقوة واصالة المرأة العراقية ... فالمرأة هي الحضارة ولان الحضارة هي الانثى ولأن الانثى هي الأحساس وهي الحنان والعظمة والصدق والكبرياء والشموخ والرقي والامومة والجمال

وفي بداية الثلاثينات في بغداد قام استوديو ارشاك ( ستوديو ارشاك الشهير في ساحة حافظ القاضي والذي يعتبر في ذلك الوقت المصور الخاص للعائلة المالكة و كبار الشخصيات العراقية )
بعرض صور النساء الجميلات اللواتي كن يلتقطن صورهن في الاستوديو باختيار أجمل فتاة او سيدة ويتم نشر صورتها بحجم كبير و تلقب حاملة الصور بــ”ملكة جمال بغداد”، نالت الفكرة اعجاب الجماهير وزاد الاقبال على استوديو ارشاك حيث يتنافسن الفاتنات متمنين بان يتم اختيار صورهن ، وفي العام 1934 تم تنظيم أول مسابقة جمال رسمية في نادي العلوية برعاية استوديو ارشاك .


في عام 1950 تولت وزارة السياحة تنظيم حفل انتخاب ملكة جمال المملكة العراقية ، وكان العام 1957 رائداً في تقديم الجوائز حيث حصلت حاملة اللقب على منحة دراسية إلى بريطانيا .

في عام 1971، دعا محافظ الموصل السابق علاء الدين بكري ملكة جمال الكون جورجينا رزق ( عارضة أزياء وممثلة لبنانية حصلت على لقبي ملكة جمال لبنان 1970 وملكة جمال الكون 1971) إلى الموصل لمسابقة ملكة جمال بغداد التي فازت بها ناسك شالي . وبعد ذلك بعام، أنشأ السيد بكري "ملكة جمال العراق الدولية" للمشاركة في المسابقات العالمية حيث شاركت حاملة اللقب في العام 1972 الأنسة وجدان برهان سليمان في مسابقة ملكة جمال الكون ومثلت العراق في المسابقة العالمية في بورتوريكو.

وفي عام 2017 حدث شيء غريب وملفت للنظر حقا هو صدور عدد من مجلة "" برافو "" الالمانية الشهيرة اذ تحتفل المجلة في هذا العدد بمرور ستين عاما على صدورها وتأسيسها حيث نجحت المجلة على مرور اجيال واجيال وجذبت ملايين الشباب وحققت مبيعات قياسية في المانيا و اوروبا بشكل واسع وكان في هذا العدد المميز وعلى صورة الغلاف هذا العنوان الكبير

اجمل النساء العربيات / ترتيب الدول العربية من حيث جمال نسائها

19 - سلطنة عمان
18 – دولة قطر
17 – الامارات العربية المتحدة
16 – الجمهورية اليمنية
15 – مملكة البحرين
14 – دولة ليبيا
13 – دولة الكويت
12 – جمهورية السودان
11 – جمهورية الصومال
10 – جمهورية مصر العربية
9 – الجمهورية الجزائرية
8 – الجمهورية اللبنانية
7 – السعودية
6 – الجمهورية السورية
5 – المملكة المغربية
4 – فلسطين العربية
3 – الجمهورية التونسية
2 – المملكة الاردنية الهاشمية
1 – جمهورية العراق

انه لوسام خالد وشرف عظيم وعطاء لا ينفذ اعطاه رب العالمين للمرأة العراقية وشكرا الف شكر لمجلة " برافو " الالمانية على هذا الوسام الأسي الاخضر الجميل .

الا ان الحدث المذهل والمدوي عالميا ايضا هو خروج مجلة بيوتي المتخصصة بالجمال والموضة الواسعة الانتشار قولها ... ان المرأة العراقية هي اجمل نساء العالم واكثرهن جاذبية
وصحيح ان مفهوم الجمال نسبي والحكم فيه يختلف بين رجل واخر ولكن الاكثرية تؤكد مواصفات الجمال الشرقي والعراقي تحديدا ملفتة للغاية و واضحة
وفيما يلي ابرز ما يميز صفات المرأة العراقية حسب دراسة طويلة اجرتها مجلة بيوتي الامريكية ...
الشعر الكثيف .. أهم صفات المرأة العراقية وابرز معاير الجمال الاساسية وكذلك العينان الكحيلتان تتميز المرأة العراقية بعينين لوزيتين كحيلتين , وكذلك الحاجبان العريضان يحسدن عليهما النساء الغربيات لملائمتهم لمختلف صيحات الموضة .

لكن ويبقى الى الابد ....... الى الابد ....

المرأة العراقية عطاء لا يتوقف كنهر دجلة المتدفق
المرأة العراقية نخلة باسقة تتحدى المستحيل
المرأة العراقية معطاء وقوية لا تحنيها الرياح
المرأة العراقية قيادية بالفطرة وهي رمز العطاء الذي لا يعرف له حدود
المرأة العراقية كانت وما تزال مثال الادب والاتزان والرقة والامان
المرأة العراقية انموذجا يحتفي بها
المرأة العراقية هي الحبيبة وشجرة الحب النابضة بالحياة لما تحمل من قيم أخلاقية عليا
المرأة العراقية هي الزوجة المضحية والسند الحقيقي للرجل في السراء والضراء


واخيرا اود القول ان العراق واحة الجمال
العراق جميل .. وهل يختلف اثنان على ذلك ؟
فمنذ القدم جماله مصدر الهام للشعراء والعاشقين كيف لا ؟ وكل مقومات الجمال لديه ... فهو بلد الخضرة والاهوار وهو بلد السهول والجبال


فكل التحية الى بلدي العراق والى المرأة العراقية الماجدة الاصيلة الجميلة .

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

383 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع

تابعونا على الفيس بوك