الگاردينيا - مجلة ثقافية عامة - من لم يهملهم ألتأريخ -ح١

من لم يهملهم ألتأريخ -ح١

                                                      

                             د.طلعت الخضيري

من لم يهملهم ألتأريخ - ح١

    

جحا
شخصيه فكاهيه إنتشرت في كثير من ألثقافات ألقديمه ونسبت إلى شخصيات عديده عاشت في عصور ومجتمعات مختلفه
ففي ألأدب ألعربي نسب جحا إلى أبو ألغصن دجين ألفزاري ألذي عاصر ألدوله ألأمويه وتنسب إليه ألنكات والقصص ألفكاهيه.
أما في ألأدب ألتركي فنسبت إلى ألشيخ نصرألدين خوجه ألذي عاش في قونيه معاصرا ألحكم ألمغولي في ألأناضول ومن ألمحتمل أنه عاصر تيمورلنك وتنسب له معظم ألقصص ألمعروفه في ألأدب ألعالمي حيث تضاربت ألكتابات عنه فمنهم من كتب أنه قاضي كان يوصل أحكامه بصوره فكاهيه ،وكذلك نصائحه إلى تيمورلنك ، ومنهم من نسب أنه كان رجلا فقيرا تصرف بذكاء كوميدي ساخر فانتشرت قصصه ومواقفه ألتي كان يتعامل بها في حياته أليوميه أضيف لها مع ألزمن قصص خرافيه نسبت إليه.
أما في ألأدب ألعربي فتعود أقدم قصصه إلى ألقرن ألأول ألهجري أي ألقرن ألسابع ألميلادي وتعود لدجين إبن ثابت ألفزاري وعاش في ألكوفه وروي عنه من بعض كتاب عصره ، وذكر عنه أنه كان تابعي وأمه خادمه لأنس إبن مالك وكان يكنى (أبا ألغصن )وروي عنه ما يدل عن فطنه وذكاء أضاف إليها رونق من ألتغفيل ليحقق ما يذكره من مقصد بذلك ألمظهر من ألغفله وبساطه ألعقل.
وقد يكون جحا في ألأناظول قد تعمدأن يظهر بهذا ألمظهر مع تيمورلنك ليتجنب شره وإبداء ألنصح له بدون إثاره غضبه كما ذكرفي مامضى عن هدف تأليف روايه كليله ودمنه أن مؤلفها أراد نصح ألملك بصوره غير مباشره بقصص وحكم على لسان ألحيوانات.
من أمثال قصص جحا أنه كا ن يسكن في قريه في ألأناظول ومجاوره لسكن ألإمبراطور ألمغولي تيمورلنك , أساء أهلها معاملتهم مع جحا واستغفلوه في كثيرا من ألأمور، وحدث أن أرسل تيمورلنك بقره عزيزه لديه لترعى بجوار ألقريه ألمذكوره ،فعاثت في ألأرض فسادا ودمرت مزارعها ولم يكن أحد ليجسر أن يتعرض لها ،فهرع أهل ألقريه يستنجدون بجحا للتوسط لدى تيمورلنك لإبعاد ألبقره عن مزارعهم فاستغل جحا تلك ألفرصه لينتقم منهم فذهب إلى تيمورلنك وعرض عليه أن أهل ألقريه تملكهم ألفرح والسعاده بوجود بقره مليكهم على أرضهم ولكنهم يجدون أن تلك ألبقره تصيبها ألوحشه من ألوحده ويلتمسون تيمورلنك أن يضيف إليها أليفا أي ثور ، مما أدخل ألسرور إلى قلب تيمورلنك وأرسل لهم ثورليآنس ألبقره وهكذا صارت ألمصيبه مصيبتان وانتقم جحا من أهل ألقريه.
ألمرجع :ألموسوعه وكتاب فكاهات جحا

الأبراج وتفسير الأحلام

المتواجدون حاليا

462 زائر، ولايوجد أعضاء داخل الموقع